شعر حزين

شعر حزين اوى عن الفراق في الحب

شعر حزين ومؤلم

سيظل الشعر دوما هو المُعبِّر الأول عن المشاعر الإنسانية، هو المُعبِّر الأول عن أحاسيسنا، عن أفكارنا، عن أحلامنا،  عن آلامنا، وأحزاننا، فالشعر ليس مجرد كلمات تقال، أو كلمات يتغنى بها في المناسبات، بل هو مشاعر، وأحاسيس حية شكلت على شكل كلمات، وأشعار، ومن أهم تلك الأشعار التي عبرت بصدق عن مشاعرنا الإنسانية هي أشعار الحزن، أو ما يطلق عليه بالعامية شعر حزين اوى، والذي يعبر فيه الشعراء عن أقصى مشاعر الحزن، والألم التي من الممكن أن يتعرض لها إنسان خلال حياته، فخرجت منهم أجمل قصائد الشعر في شعر حزين اوى، ونحن هنا في هذا المقال قد جمعنا لكم مجموعة كبيرة، ومختارة من أروع وأجمل الأشعار عن شعر حزين اوى، والتي فيها مختلف المواقف، ومختلف الأفكار التي من الممكن أن تحرك مشاعر الحزن لدينا، والتي تغني بها الشعراء في اروع قصائد، وأجمل أشعار عن شعر حزين اوى.

قصيدة كيف لا أحزن

شعر حزين اوى
شعر حزين اوى
كيف لا أحزن
يا ترى قالوها كثيراً كثيراً
وكنت أقول لهم
سأرى تمر الأيام
وأنا على حالي
فيسخرون من تعلقي بماضٍ جرى
كيف لا أحزن
وقد منحت حياتي
ونبضاتي ودقاتي وآهاتي ودمعاتي وعبراتي وقصيداتي ومعاهداتي
لمن تخلى عنها بسرعة المماتِ
كيف لا أحزن
وقد تحطّمت أحلامي
وتكسّرت أقلامي
وتناثرت أجرامي
وتدفّقت آلآمي
وتشتّت أمامي وتكرّرت أسقامي
وتقطّعت أنغامي
كيف لا أحزن
والشّمس غابت والشّموع ذابت والأقدار لانت والنّهاية حانت
والبداية كانت والطّريق ضاعت
والعودة استحالت
والحياة ماتت
كيف لا أحزن
والحبيب باع
والعمّ ضاع،
والقلب جاع
والجسد ارتاع والنوم كيل بالصّاع
والقبر بالمزاد أصبح يُباع
كيف لا أحزن
واللّيل أصبح نهار والجار هجر الجار
والطّير من عشه طار
والحليم بحالي حار
وفاتني وسبقني القطار
واخترق قلبي ألف مسمار
وجسدي من الحُمّى أصبح نار
والمسلم بعهده أصبح من الكفّار
كيف لا أحزن
والحزن يستّمد حزنه منّي
والقدر يتعلّم القدرة منّي
والصّبر يتعلّم الصّبر منّي
والقلب يتعلّم الحبّ منّي
والوفاء يتعلّم الوفاء منّي
والحبيب يتعلّم الحبّ منّي
والذّكي يتعلّم الذّكاء منّي
والغبيّ يتعلّم الغباء منّي
والمخدوع يتعلّم الخداع منّي
والناسي يتعلّم النسيان منّي
والمتذكّر يتعلّم التّذكر منّي
والحياة تتعلّم الحياة منّي
والفناء يتعلّم الفناء منّي ومنّي
لا لا لا تتعلّم منّي
كيف لا أحزن
والأصدقاء رحلوا وتخلوا وهجروا
ونسوا وتناسوا وخدعوا وغدروا
وخانوا وبقيت وحيداً
أقول يا ليتهم ما كانوا
كيف لا أحزن
والحقيقة مكذوبة؟
والهدية مردودة
والبسمة مسلوبة
والحقيقة محدودة
والأحبّة محجوبة
والقلوب مقلوبة
والأعناق مشدودة
والشّرايين مشوبة
والدّماء مجرودة
والحياة مسبوبة،
أسأل، أسأل: أين اليقين؟
فلا أجد سوى الغدر الدّفين من تلك النّفس
والرّوح والجسد والقدر والحبّ
والعشق والوله والزّمان اللّعين
لا تستديري يا عين
لا تبحثي عن أحد فالمكان غير صالح لعيش الآدمين
فليس هنا غير الوحوش والأشباح والأشجار
والرّمال والرّياح والجماد والقوارض و، و، و، و …
وهذا البيت المهجور
الذي يسكنه ذلك النّحيل الباكي
الجائع المتعطّش لكأس الحنين
ذلك المنحني المتقوقع المُضَّجع على ذكرياته
على أوجاعه على كلماته صاحب القلب الحزين
قصيدة أحبك موت
شعر حزين اوى
شعر حزين اوى

ربما عجزت روحي ان تلقاك

وعجزت عيني ان تراك ولكن لم يعجز قلبي ان ينساك

اذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك

احبك موت…. لا تسألني ما الدليل

أرايت رصاصه تسأل القتيل

ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه

لكن لا يبيع قلبا قد هواه

لا ثقه لدي الا عينيك

فعيناك ارض لا تخون

لا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك

ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك

ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك

كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي

ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي

أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار

فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار ولن القي نفسي من ناطحة

سحاب لاني اعرف وباختصار ان عينيك اسرع وسيله للانتحار

فدعني انظر اليهما دعني اعرف من اكونلو كان لي قلبان لعشت بو

لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك .. شعر حزين

لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك

لماذا حين اكون انا هنا تكون انت هناك

احد وابقيت قلبا في هواك يتعذب

قصيدة الحزن الآخر

كان للحُزن عندك منذ الطّفولة

زبدٌ أبيضٌ مثل دجلة

كان يرتاعُ منك و ترتاعُ منه

وإذ يُجهش اللّيل، تُدنيه تُدنيه حتّى الشّغاف

وتُطلّان من شرفة الوهم

فوق ذبول الأماني القليلة

كان مُتَّئداً كالضّباب على البحر

يُقبلُ شيئاً فشيئاً

ويرقص شيئاً فشيئاً

ويكبُر، يصغُر،

مثل اختلاج فاتنةٍ

تتوهّجُ فوق الفُرات

وتنظرُ في مائهِ ثم تهمس:

إنّي جميلة كان حزنك طفلاً تعثّر في لعبه،

فاستشاط وأرخى على كلّ شيءٍ سدوله

كان شعراً تفجّرَ إلّا قليلاً فناح عليه انتظارُ القوافي

وما قد تأهّب في الغزل المستسِر المراوغ للبوحِ في لغةٍ مستحيلة

فأين هو الآن؟

قد جاء حُزنٌ غريب

يُلطّخ كلّ الوجوه وكلّ القلوب

وكلّ المعاني النبيلة

جاء حزن الحواة جاء حزن الطّغاة

جاء حزن الرّذيلة.

شعر حزين اوي ..بعد موتــــي

شعر حزين اوى
شعر حزين اوى

بلل تـــراب المقابر بالدمووع

وأحضــن أطياف الرحيـــل

سامحنــــي

حللنـــــــــي

أذكرنـــي حب سـاكن بالضلـووووع

بعد موتــــي أحضــر ليلـة رحيــلي

شاركهـم في مغيبــــي

لاتغيـــــــــب

علمهـــــم من تكـووووون قـل أنــك

ساكـن دايـم في عيــوني

وبعد موتـي تلقـاني فــي

الجنـــــــــازه

وبجنـازتــي .. أبـي أول الحضــوور أنـــــــــت

وإذا غطــــاني التـراب

أبيـــك آخــر من يمشـــــــي

وعلى قبـري أبـي شمعــه

تضويــهـا بصمــــت

وأبـي دموعـك على خـدك تبـلل تربـة رمـاالي

وأبيـــك تكتـــب

دنيـــاه تابـووت وروحي فيـه مدفونـه

أدور المووت ومـاأقـوى أعيـش من دونــه

وإذا قبـروني وأندفنـت

مر شمــال أن كان ودك تمــر

مر على قبـري وشووف محلـه

وأن كان ودك عند قبري تصـلي

اليـا دعيـــت هـل الدمـــع كلــــــه

وقوول أجمعنــي به يارب العاااالميــــن

جسـم كلاه الدوود وصْلـك يبـله

وعنـــد الوداااااااااااع

خـط على القبـر حرفيـــن

مرحووم ياللي صاحبــه ماحصلـه

قصيدة أمالكُ إنَّ الحزنَ أحلامُ حالم

أمالكُ إنَّ الحزنَ أحلامُ حالم

ومهما يدمْ فالوجدُ ليس بدائمِ

أمالكُ إفراطُ الصّبابة ِ

تاركٌ جنّاً واعوجاجاً في قناةِ المكارمِ

تأمَّلْ رويداً هلْ تعُدَّنَّ سالماً إلى آدمٍ

أَمْ هَلْ تَعُدُّ ابنَ سَالِمِ

مَتَى تَرْعَ هذا الموتَ عَيْناً بَصِيرَة ً

تجدْ عادلاً منهُ شبيهاً بظالمِ

وإِن تَكُ مَفجُوعاً بأَبيضَ

لم يَكُنْ يَشُدَّ على جَداوهُ عقْدَ التَّمائِمِ

بِفَارِسِ دُعْمِي وهَضْبَة ِ وائِلٍ

وكوكبِ عتابٍ وجمرة هاشمِ

شَجَا الريحَ فازدَادَتْ حَنيناً لِفَقْدِهِ

وأحدثَ شجواً في بكاءِ الحمائمِ

فمنْ قبلهِ ما قدْ أصيبَ نبينا أبو القاسمِ

النورُ المبينُ بقاسمِ

وقَالَ عليٌّ في التَّعازِي

لأِشعَثٍ وخافَ عليْهِ بَعْضَ تلكَ المآثِمِ

وللطرفاتِ يومَ صفينَ لم يمتْ خُفَاتاً ولا حُزناً عُدِيُّ بن حاتِمِ

خلْقنا رجالاً للتصبُّر والأسى

وتلكَ الغواني للبُكا والمآتمِ

وأيُّ فتًى في الناس أَحرَضُ

من فَتًى غدا في حفاراتِ الدّموعِ السّواجمِ

وهَلْ من حَكيمٍ ضَيَّعَ الصَّبرَ

بعدَمَا رَأَى الحُكَمَاءُ الصَّبْرَ ضَربَة َ لازِمِ!

ولم يَحْمدُوا مِنْ عالِمٍ غَيْر عامِلِ

خلافاً ولا من عامل غير عالِمِ

رأوا طُرقات العجز عوجاً قطيعة ً

وأقطَعُ عَجْزٍ عِندَهم عَجْزُ حازمِ

فلا بَرِحَتْ تَسْطُو رَبيعة ُمِنكُمُ

بأرقمَ عطافٍ وراءَ الأراقمِ

فأنتَ وصنواكَ النصيرانِ إخوة ٌ

خلقتمٍ سعوطاً للأنوفِ الرّواغمِ

ثلاثة ُ أركانٍ وما أنهدَّ سؤددُ

إذا ثبتتْ فيهِ ثلاثُ دعائمِ

وفي نهاية مقالنا عن شعر حزين اوى، والذي جمعنا لكم فيه هذا العدد الكبير من أجمل، وأروع الأشعار التي قيلت عن شعر حزين اوى، فان أسرة موقعكم، موقع احلم تتمنى لجميع زوارها الأعزاء أن يكون ما عرضناه لكم في هذا المقال من شعر حزين اوى قد نال إعجابكم، وأن تكونوا قد عثرتم في وسط تلك الأشعار عن ما يعبر عن مشاعركم من أشعار حزينة، لعل أن يجعل الله عز وجل من تلك الأشعار من شعر حزين اوى سبب في تخفيف بعض من تلك الأحزان، وللمزيد، والمزيد من الأشعار التي تعبر عن مشاعركم في مختلف المواقف، ومختلف الأفكار، يمكنكم تصفح باقي مقالات قسم الشعر هنا في موقعكم، موقع احلم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق