شعر حزين

شعر حزين أمي أجمل النساء

شعر حزين أمي

ما أجمل الأم، وما أروع هذه الإنسانة التي تعيش لأبنائها وأبنائها فقط، تتعب فلا يهم، تمرض فلا يهم، تكد فلا يهم، ولكن أن يتعب ولدها أو يمرض، فهذا هو الأمر الخطير الذي ينغص عليها حياتها ولا تعرف للحياة طعمًا أبدًا حتى ترى صغيرها بكل خير وعلى أكمل وجه وأفضل حال من أحواله.

الأم لا تتكرر في حياة الإنسان أبدًا، هي امرأة واحدة غير أنها بكل نساء الدنيا، ولا يكون في منزلة الأم واحدة من النساء أبدًا، وفراق الأم ألم صعب ينغص على الإنسان حياته ويكاد أن يذهله عن أمره كله، ونحن في هذا الموضوع نتعرض إلى بعض الأشعار الحزينة التي قيلت حول الأم وحول أهمية الأم في حياة كل إنسان.

شعر حزين أمي أجمل النساء:

يقول الشاعر فاروق جويدة:

في الركن يبدو وجه أمي

لا أراه لأنه

سكن الجوانح من سنين

فالعين إن غفلت قليلا لا تري

لكن من سكن الجوانح لا يغيب

وإن تواري‏..‏ مثل كل الغائبين

يبدو أمامي وجه أمي كلما

اشتدت رياح الحزن‏..‏ وارتعد الجبين

الناس ترحل في العيون وتختفي

وتصير حزنـا في الضلوع

ورجفة في القلب تخفق‏..‏ كل حين

لكنها أمي

يمر العمر أسكنـها‏..‏ وتسكنني

وتبدو كالظلال تطوف خافتة

علي القلب الحزين

منذ انشطرنا والمدي حولي يضيق

وكل شيء بعدها‏..‏ عمر ضنين

صارت مع الأيام طيفـا

لا يغيب‏..‏ ولا يبين

طيفـا نسميه الحنين‏..

ويقول أيضًا:

في الركن يبدو وجه أمي

حين ينتصف النهار‏..‏

وتستريح الشمس

وتغيب الظلال

شيء يؤرقني كثيرا

كيف الحياة تصير بعد مواكب الفوضي

زوالا في زوال

في أي وقت أو زمان سوف تنسحب الرؤي

تكسو الوجوه تلال صمت أو رمال

في أي وقت أو زمان سوف نختتم الرواية‏..‏

عاجزين عن السؤال

واستسلم الجسد الهزيل‏..‏ تكسرت

فيه النصال علي النصال

هدأ السحاب ونام أطيافـا

مبعثرة علي قمم الجبال

سكن البريق وغاب

سحر الضوء وانطفأ الجمال

حتي الحنان يصير تـذكارا

ويغدو الشوق سرا لا يقال

في الركن يبدو وجه أمي

ربما غابت‏..‏ ولكني أراها

كلما جاء المساء تداعب الأطفال

ويقول آخر:

استفز اللحظات .. فتهرب اللحظه

أستدعي الكلمات … فتختنق العبره

يعتصرني الألم .. وتندثر شجاعتي .

ويدمرني اليأس

يطول الانتظار .. وأقطعه بالاستغفار

ماأشد وطأة الفراق .. وماأتعس من يعيشه

ياأجمل شيء في ذاتي … وفي حياتي

ياهوائي الطلق الذي كنت أتنفس منه

في داخلي أناديك … وأهيم اليك

احساسي يبحث عنك ..

وأحلامي تتخيل صورتك

أنتي معنى حياتي …..

خطوط من قلمي أرسم حروفك

وقدرك في صدري جاوز كتاباتي

صورتك كل يوم أحتضنها….

ومشاعر قلبي أسطرها

ظلام البعد يظللني

أصبحت كالغريقه تغرق في بحر دمعاتها

رحيلك يا امي عناء ترك في النفس حسره

وفي القلب لوعه

آآآ ه ياأمي ما أقسى الحياة بدونك

 

أقدام بلون الليل تسحقني …

ودموعي أحرقت جفن عيني

دقات قلبي تقول أمي..

لوكان مكاني جبل لتداعى واندثر

.. أمي … لن أنساك أبد الدهر

لن أنساك يا عطر الياسمين

لن أنساك ياعبق الرياحين

لن أنسى قلبك الكبير

ياحبا فقدته ..

أعاهدك وانتي بين يد الله

أن أكون بارة بك .. وفية لك

يامن زرعتي في قلوبنا

وقلوب كل المحيطين بك

الحب بدون تكلف أو تملق

يامن أعطيت بالود التراحم بين الناس

رحلت عنا … وكأن القدر

يريدني أن أتجرع مرارة الفراق

ووحشة البعاد .. رحماك يارب

ينتهي الكلام ..وتنتهي الحروف

ويبقى اسمك في دمي …..

وفي عروقي ..وفي لساني

كيف أوفيك حقك بكلماتي

كيف لي أن ارثيك !!!

وأنا المحتاجة لمن يرثيني فيك..

أحبك يا اماه

كان هذا ختام موضوعنا حول شعر حزين أمي أجمل النساء، قدمنا فيه أروع الكلمات والأبيات الشعرية الحزينة حول الأم، فالأم لها مكانتها التي لا يمكن أن تزول من قلب كل إنسان على ظهر هذه الأرض، فالأم هي المعنى الجميل الذي لا يتغير أبدًا مهما تغيرت ظروف الحياة وتقادير الأمور، تبقى الأم هي عنوان الأمان والحنان والدفء والرحمة، ومنبع كل خير وأصل كل فضل على الإنسان وعلى حياته كلها منذ وُلِدَ وحتى يموت.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق