شعر

شعر حب وفراق اقوي قصائد عنترة بن شداد في حب عبلة

يعد عنترة بن شداد واحد من اشهر واهم الشعراء العرب في العصر الجاهلي قبل الاسلام، وهو من شعراء المعلقات وقد اشتهر بالفروسية والشجاعة كما عرف ايضاً بحبه وعشقه الشديد لإبنة عمه عبلة فكتب فيها قصائد حب وغزل رائعة وتغني فيها باشعاره، وزاد تعلق عنترة بعبله فقد كانت هي سبب لباقة لسانه وجمال اشعاره وقصائده، وكان كلما تذكر اسمها انطلق لسانة بقول احلي واجمل اشعار الحب والغزل، وقد مر عنترة خلال حياته بالعديد من الصراعات الصعبة التي تعرض فيها للموت اكثر من مرة ولكنه بقي مصراً علي حب عبلة والزواج منها والفوز بها واستمر في حبها حتي بعد تفضيل والدها مالك زواجها من عدوه اللدود عمارة بن زياد، وعلي الرغم من كل هذا استمر عنترة في حب عبلة والاشتياق لها وقيل انه تزوج منها في النهاية ولكنه لم يسلم من محاوله قتل خطط لها عمارة ليلة زفافه  ويسعدنا ان ننقل لكم اليوم في هذه المقالة عبر موقع احلم مقتطفات مميزة ورائعة من احلي ابيات شعر حب وفراق لعنترة بن شداد نتمني ان تنال إعجابكم .

اشعار جميلة لعنترة بن شداد

عقاب الهجر أعقب لي الوصالا “”” وصدق الصبر أظهر لي المحالا

ولولا حب عبلة في فؤادي “”” مقيم ما رعيت لهم جمالا

عتبت الدهر كيف يذل مثلي “”” ولي عزم أقد به الجبالا

أنا الرجل الذي خبرت عنه “”” وقد عاينت من خبري الفعالا

غداة أتت بنوطي وكلب “”” تهز بكفها السمر الطوالا

بجيش كلما لاحظت فيه “”” حسبت الأرض قد ملئت رجالا

وداسوا أرضنا بمضمرات “”” فكان صهيلها قيلا وقالا

تولوا جفلا منا حيارى “”” وفاتوا تاظعن منهم والرحالا

وماحمات ذوو الأنساب ضيما “”” ولا سمعت لداعيها مقالا

ومارد الأعنة غير عبد “”” ونار الحرب تشتعل إشتعالا

أمِن سميّة دمع العين تذريف لو أنّ ذا منك قبل اليوم معروف
كأنّها يوم صدّت ماتكلمني ظبي بعسفان ساجي الطرف مطروف
تجللتني إذ أهوى العصا قِبلي كأنّها صنم يُعتاد معكوف
المال مالكم والعبد عبدكم فهل عذابك عنّي اليوم مصروف
تنسى بلائي إذا ماغارة لقحت تخرّ منها الطوالات السراعيف
يخرجن منها وقد بلّت رحائلها بالماء يركضها المُرد الغطاريف
لا شكّ للمرء أنّ الدهر ذو خلف فيه تفرّق ذو إلف ومألوف

حسناتي عند الزمان ذنوب
وفعالي مذمه وعيوب
ونصيبي من الحبيب بعاد
ولغيري الدنو منه نصيب
كل يوم يبري السقام محب
من حبيب وما لسقمي طبيب
فكأن الزمان يهوى حبيبا
وكأني على الزمان رقيب
ان طيف الخيال ياعبل يشفي
ويداوى به فؤادي الكئيب
وهلاكي في الحب اهون عندي
من حياتي اذا جفاني الحبيب
يانسيم الحجاز لولاك تطفا
نار قلبي اذاب جسمي اللهيب
لك من اذا تنفست حرا
ولرياك من عبيلة طيب
ولقد ناح في الغصون حمام
فشجاني حنينه والنحيب
بات يشكو فراق اليف بعيد
وينادي انا الوحيد الغريب
ياحمام الغصون لو كنت مثلي
عشقا لم يرقك غصن رطيب

اجمل ما قال عنترة عن الفراق

دموع في الخدود لهـا مسيـل ……. وعيـن نومهـا أبـدا قلـيـل

وصـب لا يقـر لـه قـرار …………. ولا يسلو ولو طـال الرحيـل

فكـم أبلـي بإبعـاد وبـيـن ………… وتشجيني المنـازل والطلـول

وكم أبكي على ألـف شجانـي …….وما يغني البكـاء ولا العويـل

تلاقينـا فمـا أطفـا التلاقـي …………….لهيبـا لا ولا بـرد الغلـيـل

طلبت من الزمان صفاء عيش…….وحسبك قدر مايعطي البخيـل

وها أنا ميـت إن لـم يعنـي………على أسر الهوى الصبر الجميل

قدمنا لكم في هذه المقالة عبر موقع احلم مقتطفات رائعة من احلي القصائد والاشعار التي كتبها الشاعر العربي عنترة بن شداد في حب ابنة عمه عبلة، كما قدمنا لكم بعض المعلومات المختصرة عن حياة عنترة بن شداد وقصة حبه لعبلة وكذلك تزويجها من احد اشراف القوم وهو عمارة بن زياد، وكيف انتهي الامر بزواج عبلة من عنترة رغم كل شئ، نتمني ان تكونوا قد استمتعتم معنا بقراءة هذا الموضوع وللمزيد تابعونا يومياً عبر قسم : شعر .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى