شعر حب

شعر حب وغزل قديم أجمل معاني العشق والغرام

شعر حب قديم

عندما نقع في شباك الحب، عندما نرى بعيوننا من نحب، عندما نسمع صوت من نحب، نشعر بشيء جميل، شيء داخلنا، شيء صعب أن يوصف بدقة، ولكن حاول الكثير من الشعراء وصف الحب، وصف الشعور بالحب، وصف جمال الحب، وصفوا كل ذلك بأحلى الكلمات والأشعار، ولكن من ذاق جمال الحب يعلم أن الحب الحقيقي، الحب الصادق، أحلى مما وصفت الكلمات، أحلى مما وصفت الأشعار، فعندما تحب لا ترى في حبيبك، ولا ترى في حياتك غير الجمال، والكمال، فتجد لسانك يتحرك ويخرج أجمل كلمات الغزل لحبيبك، يخرج كلمات ما كنت تتصور يوما أن تنجح في قولها، كلمات جميلة تخرج منك لتغازل بها حبيبك، كلمات لا تدري أين كانت مخبأة داخلك في السنوات السابقة، ولكنها ظهرت، خرجت، خرجت من لسانك، لمسامع حبيبك، تخرج لتصف حبك، تخرج لتصف مشاعرك، تخرج لتصف شوقك، تخرج فتصف عشقك، تخرج وتغازل حبيبك، فتصف جماله، تصف عيونه، تصف بسمته، وفي هذا المقال سنعرض لكم شعر حب وغزل قديم، لنعيش معه أحلى الأوقات.

شعر حب وغزل لقيس بن الملوح

شعر حب وغزل قديم
شعر حب وغزل قديم

تَـذَكَّـرتُ لَـيـلى وَالـسِـنينَ iiالـخَوالِيا
وَأَيّـامَ لا نَـخشى عَـلى الـلَهوِ ناهِيا
بِـثَمدَينِ لاحَـت نـارَ لَـيلى iiوَصَحبَتي
بِذاتِ الغَضا تَزجي المَطِيَّ النَواجِيا
فَـقـالَ بَـصيرُ الـقَومِ أَلـمَحتُ كَـوكَباً
بَــدا فــي سَـوادِ الـلَيلِ فَـرداً يَـمانِيا
فَـقُـلتُ لَــهُ بَــل نــارَ لَـيـلى iiتَـوَقَّدَت
بِـعَـليا تَـسـامى ضَـوؤُهـا فَـبَـدا iiلِـيا

شعر حب وغزل لجميل بثينة

أَلا لَــيــتَ رَيــعـانَ الـشَـبـابِ iiجَــديـدُ
وَدَهــــراً تَــوَلّــى يـــا بُـثَـيـنَ iiيَــعـودُ
فَـنَـبـقـى كَــمـا كُــنّـا نَــكـونُ iiوَأَنــتُـمُ
قَـــريــبٌ وَإِذ مــــا تَـبـذُلـيـنَ iiزَهــيــدُ
وَما أَنسَ مِنَ الأَشياءِ لا أَنسَ قَولَها
وَقَـــد قُـرِّبَـت نَـضـوي أَمِـصـرَ تُـريـدُ
وَلا قَـولَـها لَـولا الـعُيونُ الَّـتي تَـرى
لَــزُرتُــكَ فَـاِعـذُرنـي فَــدَتـكَ iiجُـــدودُ
خَـلـيلَيَّ مــا أَلـقى مِـنَ الـوَجدِ بـاطِنٌ
وَدَمـعـي بِـمـا أُخـفـي الـغَـداةَ شَـهـيدُ

بيت شعر حب ليزيد بن معاوية

شعر حب وغزل قديم
شعر حب وغزل قديم

وأمطرت لؤلؤاً من نرجس وسقت ورداً وعـضت عـلى العناب iiبالبردِ

شعر حب للعباس بن الأحنف

أَمــيـرَتـي لا تَــغـفِـري ذَنــبــي
فَــــإِنَّ ذَنــبــي شِــــدَّةُ iiالــحُـبِّ
يــا لَـيـتَني كُـنـتُ أَنــا iiالـمُبتَلى
مِــنــكِ بِــأَدنــى ذَلِـــكَ الــذَنـبِ
حَــدَّثـتُ قَـلـبـي كــاذِبـاً عَـنـكُـمُ
حَـتّى اِسـتَحَت عَينَيَ مِن iiقَلبي
إِن كـانَ يُـرضيكُم عَذابي iiوَأَن
أَمـــوتَ بِـالـحَـسرَةِ iiوَالــكَـربِ
فَـالـسَمعُ وَالـطاعةُ مِـنّي iiلَـكُم
حَسبي بِما تَرضَونَ لي حَسبي

شعر حب وغزل للشريف الرضي

يا ظبية البان

يا ظَبيَةَ البانِ تَرعى في خَمائِلِهِ
لِـيَهنَكِ الـيَومَ أَنَّ القَلبَ iiمَرعاكِ
الـمـاءُ عِـنـدَكِ مَـبـذولٌ لِـشارِبِهِ
وَلَيسَ يُرويكِ إِلّا مَدمَعي الباكي
هَبَّت لَنا مِن رِياحِ الغَورِ iiرائِحَةٌ
بَــعـدَ الـرُقـادِ عَـرَفـناها iiبِـرَيّـاكِ
ثُــمَّ اِنـثَـنَينا إِذا مـا هَـزَّنا iiطَـرَبٌ
عَـلـى الـرِحـالِ تَـعَـلَّلنا بِـذِكـراكِ
سَـهمٌ أَصـابَ وَرامـيهِ بِذي سَلَمٍ
مَـن بِالعِراقِ لَقَد أَبعَدتِ iiمَرماكِ

شعر حب للحصري القيرواني

شعر حب وغزل قديم
شعر حب وغزل قديم

ياليل الصب متى غده؟

يـا ليلُ الصبُّ متى غدُه أقـيامُ الـسَّاعةِ مَـوْعِدُهُ
رقـــدَ الـسُّـمَّارُ iiفـأَرَّقـه أســـفٌ لـلـبـيْنِ iiيــردِّدهُ
فـبـكاهُ الـنجمُ ورقَّ iiلـه مـمّـا يـرعـاه iiويـرْصُدهُ
كـلِفٌ بـغزالٍ ذِي iiهَـيَفٍ خـوفُ الواشين يشرّدهُ
نصَبتْ عينايَ له شرَكاً فـي الـنّومِ فـعزَّ تـصيُّدهُ
وكـفى عجباً أَنِّي iiقنصٌ لـلسِّرب سـبانِي iiأغْـيَدهُ
صـنـمٌ لـلـفتنةٍ iiمـنتصبٌ أهـــــواهُ ولا iiأتــعــبَّـدُهُ

شعر حب وغزل لأبي القاسم الشابي

عـذبة أنـت كـالطفولة iiكالأحلام
كـالـحن كـالـصباح iiالـجـديد
كالسَّماء الضَّحُوكِ كاللَّيلَةِ iiالقمراءِ
كـالـوردِ كـابـتسامِ iiالـولـيدِ
يـا لـها مِـنْ وَداعـةٍ iiوجـمالٍ
وشَــبـابٍ مُـنـعَّـمٍ iiأُمْـلُـودِ
يـا لها من طهارةٍ تبعثُ iiالتَّقديسَ
فــي مـهـجَةِ الـشَّقيِّ الـعنيدِ
يـا لـها رقَّـةً تَـكادُ يَرفُّ الوَرْدُ
مـنها فـي الـصَّخْرَةِ iiالـجُلْمودِ
أَيُّ شـيءٍ تُـراكِ هلْ أَنْتِ iiفينيسُ
تَـهادتْ بَـيْنَ الـوَرَى مِنْ iiجديدِ
لـتُعيدَ الـشَّبابَ والفرحَ iiالمعسولَ
لـلـعـالمِ الـتَّـعيسِ iiالـعـميدِ
أَم ملاكُ الفردوس جاءَ إلى الأَرضِ
لـيُـحيي روحَ الـسَّلامِ iiالـعهيدِ

شعر حب للشاعر محمود حسن إسماعيل

 

 “أقبلي كالصلاة”

أقـبلي كـالصلاة رقـرقها iiالنسك
بـــمــحــراب عـــابـــد iiمــتــبـتـل
أقــبـلـي أيــــة مـــن الله عـلـيـنا
زفــهـا لـلـوجـود وحـــيُ مُــنـزَل
أقـبـلي كـالجراح طـمأي وكـأس
الـحب ثـكلي والشعر ناي معطل
أنــت لـحـنُ عـلي فـمي iiعـبقري
وأنــــا فـــي حــدائـق الله iiبـلـبـل
أقـبـلي قـبل أن تـميل بـنا الـريح
ويــهـوي بــنـا الـفـناء iiالـمـعجل
زورقي في الوجود حيران شاك
مـثـقـل بــاسـي شــريـد iiمـضـلـل
أزعـجته الـرياح واغـتاله iiالليل
بـجـنـح مـــن الـديـاجـير iiمـسـبل

شعر حب قديم للمتنبي

مالي فُتِنْتُ بلحْظِكِ الْفَتَّاكِ ⚘
وسَلَوْتُ كُلَّ مَلِيحَة ٍ إِلاَّكِ
يُسْرَاكِ قَدْ مَلَكَتْ زِمَامَ صَبَابتي⚘
ومَضَلَّتِي وهُدَاي في يُمْنَاكِ
فَإِذا وَصَلْتِ فَكُلُّ شَيْءٍ باسِم⚘
ُ وإذا هَجَرْتِ فكلُ شَيْءٍ باكِي
هذا دَمِي في وَجْنَتَيْكِ عَرَفْتُه⚘ُ
لا تَستَطِيعُ جُحُودَهُ عَيْنَاكِ
لو لم أَخَفْ حَرَّ الْهَوى وَلَهِيبَهُ⚘
لَجَعَلْتُ بَيْنَ جَوَانحي مَثْوَاكِ
إِنِّي أَغارُ منَ الْكُؤوسِ فَجنِّبِي⚘
كَأْسَ الْمُدَامَة ِ أَنْ تُقَبِّلَ فَاكِ
خدَعَتْكِ ما عَذُبَ السُّلافُ وإنَّمَا ⚘
قد ذُقْتِ لَمَّا ذُقْتِ حُلْوَ لمَاكِ

وما جفاني مَن كان لي أُنُسا⚘
ً أنستُ شوقاً ببعض أسبابهْ
كمثل يعقوب بعد يوسف⚘
إذ حنَّ إلى شَمِّ بعض أثوابِهْ
دخلتُ بابَ الهوى ولي بَصَرٌ ⚘
وفي خروجي عميتُ عن بابِهْ

إنَّ جسمي كمهجتي بك راض⚘
ِ فاحتكم فيهما فحكمك ماضِ
قد ملكتَ القيادَ فاحكم بما شِئ⚘
تَ علينا وأنت خصمٌ وقاضِ

مفتاح كلِّ لذاذةٍ ⚘☘نظرُ المحبِّ إلى الحبيبِ
طوبى لعينٍ أبصرت☘⚘ وجَه الحبيب بلا رقيبِ

‏أسرفت في إيذاء قلبي بينما
أسرفت فيك محبةً وودادا
لله قلبي كلما وبختُه
زادت صبابته فزاد عنادا

ما أحلى الشعر وما أحلى شعر حب وغزل قديم، فالشعراء القدامى أثروا المكتبة العربية بآلاف من الأشعار عن الحب، والغزل، فرغم لغتهم العربية الفصحى، واستخدامهم للعديد من الكلمات الغير مستخدمة في عصرنا الحديث، إلا أن أبياتهم الشعرية الموزونة، تكون أشبه بالموسيقى في الأذن، الأمر الذي يجعل قراءة شعر حب وغزل قديم، من الأشياء الممتعة، والتي تحرك المشاعر، وتجعل القلوب تدق بشدة، وتجعل من لم يذق طعم الحب بعد يعيش في بعض أجوائه، فيشعر كالمحبين العاشقين مع تلك الأشعار الرائعة من شعر حب وغزل قديم، وفي نهاية مقالنا فاننا هنا في موقع احلم نتمنى من كل قلوبنا لجميع زوارنا التمتع بأجمل اللحظات مع أجمل كلمات شعر حب وغزل قديم، ولمزيد من الأشعار يمكنكم زيارة قسم شعر حب على موقعنا احلم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق