شعر حب

شعر حب وشوق 5 قصائد رائعة نهديها لكل العشاق

شعر حب وشوق

كل الأشخاص يبحثون دائماً عن التقدير والحب والاهتمام وهذا شيء فطري، فالحياة لا يمكنها أن تسير بشكل طبيعي من دون وجود أحباب حولنا، فالدنيا تسير بشكل سريع جداً وليس هناك وقت لأن نجلس ونتحسر على ما فات أو أن نقلق تجاه ما هو قادم، فالشخص الذي يريد أن ينجح يجب أن يسعد نفسه بنفسه، وأهم طرق السعادة هي الحب فالحياة من دون أحاسيس ومشاعر ليست بحياة فالنفس البشرية فطرت على الحب والتواصل بين بعضهم البعض، وأهم وسيلة للتعبير عن الحب هي القصائد الرومانسية الجميلة التي تشاركوها مع من تحب.

وفي موضوع اليوم يسعدنا أن نقدم لحضراتكم شعر حب وشوق قصائد رائعة نهديها لكل العشاق، سنضع بين أيديكم باقة جميلة من أحلى الأبيات والقصائد الشعرية لمجموعة من شعراء العرب فحتى لا نطيل عليكم تعالوا بنا نتابع معاً.

عشقي لك <3
عشقي لك <3

حلوة المبسم لعلي محمود طه

تُسـائِلُنِـي حـلـوةُ المَبـسَـمِ  *  متَى أنـتَ قبَّلتَنِـي فِـي فَمِـي

تَحـدَّثـتَ عَنِّـي وعن قُبلـةٍ  *  فَيـا لـكَ مِـن كَـاذبٍ مُلهَـمِ

فَقلـتُ أعابثُهـا بَـل نسيـتِ  *  وفِي الثَّغر كَانتْ وفِـي المعصَـمِ

فَـإنْ تُنكِـرِيهـا فَمـا حِيلَتِـي  *  وَهَا هِي ذِي شعلـةٌ فِـي دَمِـي

سَلِـي شَفَتيـكِ بِمـا حَسَّتـاهُ  *  مِـن شَفَتَـي شاعر مُـغـرَمِ

أَلَمْ تُغمِضِـي عِندهـا ناظِريـك  *  وبالـرَّاحتيـنِ أَلَـم تَحتَـمِـي

هَبِـي أنَّهـا نـعـمـةٌ نلتُـها    ومن غَيـرِ قَصـدٍ فَـلا تَندَمِـي

فـإنْ شِـئـتِ أرجَعتُـها ثَانيـاً  *  مُضـاعَفـةً لِلفـمِ المُـنـعَـمِ

فَقـالـتْ وَغضَّـتْ بِأهدَابِهـا  *  إِذَا كَـانَ حَقـاً فَـلا تُحجـمِ

سَأغمـضُ عَينَـيَّ كَـي لا أرَاكَ  *  وَمَا فِـي صنيعـكَ مِـن مَأثَـمِ

كـأنَّـكَ فِـي الحِلـمِ قبَّلتَنِـي  *  فَقلـتُ وأفدِيـكِ أَن تَحلُـمِـي

خدعوها بقولهم لأحمد شوقي

خَدَعُـوهَـا بِقَـوْلِهِـمْ حَسْنـاءُ  *  والغَـوَانِي يَـغُـرَّهُـنَّ الـثَّنَـاءُ

أَتُـرَاهَا تَنَـاسَـتِ اسْمِـيَ لَمَّـا  *  كَثُـرَتْ فِـي غَرامِهَـا الاسْمـاءُ

إنْ رَأتْنِي تَمِيـلُ عَنَّي ، كَأنْ لَـمْ  *  تَـكُ بَيْنِـي وَبَيْنِهَـا أشْـيــاءُ

نَظْـرَةٌ ، فَـابْتِسَـامَةٌ ، فَسَـلامُ  *  فَكَـلامٌ ، فَـمَـوْعِـدٌ ، فَلِقَـاءُ

يَوْمَ كُنَّا وَلا تَسَـلْ كَيْـفَ كُنَّـا  *  نَتَهَـادَى مِنَ الـهَوَى مَا نَشـاءُ

وَعَليْنَـا مِـنَ العَفَـافِ رَقِيْـبُ  *  تعبت فِـي مِـرَاسِـهِ الاهْـوَاءُ

جَاذَبَتْنـي ثَوبِي العَصـيِّ وقَالَـتْ  *  أَنْتُـم النَّـاسُ أَيُّـهَـا الشعراء

فَاتَّقـوا اللَّهَ فِي قُلـوبِ العَـذَارَى  *  فَالعَـذَارَى قُلُـوبُهُـنَّ هَــوَاءُ

علام هجرتني لمجنون ليلى

فَـوَاللهِ ثَـمَّ وَاللهِ إِنِّـي لَـدائِـبٌ  *  أُفَكِّرُ مَا ذَنبِـي إِلَيـكِ فَأَعجَـبُ

وَوَاللهِ مَـا أَدرِي عَـلامَ هَجَرتِنِـي  *  وَأَيَّ أُمورِي فِيكِ يا لَيـلَ أَركَـبُ

أَأَقطَعُ حَبلَ الوَصلِ فَالمَـوتُ دُونَـهُ  *  أَمَ اشرَبُ كَأساً مِنكُمُ لَيسَ يُشـرَبُ

أَمَ اهرُبُ حَتَّى لا أَرَى لِي مُجـاوِراً  *  أَمَ افعَلُ مَـاذَا أَم أَبـوحُ فَأُغلَـبُ

فَأَيُّهُمـا يـا لَيـلَ مَـا تَفعَلينَـهُ  *  فَـأَوَّلُ مَهجـورٌ وَآخَـرُ مُعتَـبُ

فَلَو تَلتَقي أَرواحُنـا بَعـدَ مَوتِنـا  *  وَمِن دونِ رَمسَينا مِنَ الأَرضِ مَنكِبُ

لَظَلَّ صَدَى رَمسِي وَإِن كُنتُ رِمَّـةً  *  لِصَوتِ صَدَى لَيلَى يَهُشُّ وَيَطـرَبُ

وَلَو أَنَّ عَيناً طاوَعَتنِـيَ لَـم تَـزَل  *  تَرَقرَقُ دَمعاً أَو دَماً حينَ تَسكُـبُ

الشفاه لبشارة الخوري

ولي فؤاد إذا طال العذاب
ولي فؤاد إذا طال العذاب

مَا للشّفَـاهِ الكَسَالَى لا تُزَوّدُنَـا  *  فقد حَمَلْنَا عَلـى أفْوَاهِنَـا القِرَبَـا

بِمُهْجَتِـي شَفَـةٌ مِنْهُـنّ باخِلَـةٌ  *  جارَانِ، تَحْسَبُنَا إنْ تَلْقَنـا، غُرَبَـا

أهُمُّ بالنّظْرَةِ العَجْلـى وَأمْسِكُهَـا  *  إذا قَرَأتُ عَلى ألْحاظِهَـا الغَضَبَـا

أفْدي الشّفَاهَ الَّتِي شَاعَ الرَّحِيقُ بِهَا  *  وَهمّ بِالكَأسِ ساقِيهـا وَما سَكَبَـا

أأمْنَعُ الشّفَةَ الدّنْيا، وَلَوْ طَمَحَـتْ  *  نَفْسِي إِلَى شَفَةِ الفِرْدَوْسِ ما انحجبَا

وَيُمْطِرُ الضّيْمُ فِي أرْضِي وَأشرَبُـهُ  *  وَكُنتُ لا أرْتَضِي أنْ أشرَبَ السُّحُبَا

ذَرِ اللّيَالِـيَ تُمْعِـنْ فِي غَوَايَتِهَـا  *  فَقَدْ حَشَدْتُ لَهَا الأخْلاقَ وَالعَرَبَـا

خُذِ الطّرِيقَ الذي يَرْضَى الفُؤادُ بِـهِ  *  وَلا تَخَفْ ، فَقَديماً ماتَـتِ الرُّقَبَـا

وَاسْكُبْ على رَاحَتَيْها رَوْحَ عاشِقِها  *  وَمُصّ مِنْ شَفَتَيْها الشعر وَالعِنَبَـا

مالي فتنت لعلي الجارم

مَا لِـي فُتِنْـتُ بلحْظِـكِ الْفَتَّـاكِ  *  وسَلَـوْتُ كُـلَّ مَلِـيـحَـةٍ إِلاَّكِ

يُسْرَاكِ قَدْ مَلَكَتْ زِمـامَ صَبَابَتِـي  *  ومَضَلَّتِـي وهُـدَايَ فِـي يُمْنَـاكِ

فَإِذا وَصَلْتِ فَكُـلُّ شَـيْءٍ باسِـمٌ  *  وإِذا هَجَرْتِ فكُـل شيء باكِـي

هَذَا دَمِي فِـي وَجْنَتَيْـكِ عَرَفْتُـهُ  *  لاَ تَسْتَطِيـعُ جُـحُـودَهُ عَيْنَـاكِ

لَو لَم أَخَفْ حَرَّ الْهَـوَى وَلَهِيبَـهُ  *  لَجَعَلْتُ بَيْـنَ جَوَانِحِـيِ مَثْـوَاكِ

إِنِّي أَغارُ مِـنَ الْكـؤُوسِ فَجنِّبِـي  *  كـأْسَ الْمُدَامَـةِ أَنْ تُقَبِّـلَ فَـاكِ

قَـالَـتْ خَلِيلتُـها لَهَـا لِتُلينَـها  *  مَاذَا جَنَـى لَمَّـا هَجَـرْتِ فَتَـاكِ

هِيَ نَظْرَةٌ لاقَـتْ بِعَيْنِـكِ مِثْلَـهَا  *  مَـا كَـانَ أَغْنَـاهُ وَمَـا أَغْنـاكِ

قَد كَانَ أَرْسَلَـها لِصَيْـدِكِ لاَهِيـاً  *  فَفَرَرْتِ مِنْهُ وَعادَ فِـي الأَشْـرَاكِ

عَهْدي بِهِ لَبِقَ الْحَديـثِ فَمَـا لَـهُ  *  لاَ يَسْتَطيعُ الْقَـوْلَ حِيـنَ يَـرَاكِ

إِيَّـاكِ أَنْ تَقْضِـي عَلَيْـهِ فَـإِنَّـهُ  *  عَـرَفَ الحياة بِحُبِّـهِ إِيَّـاكِ

إِنَّ الشَّـبَابَ وَدِيـعَـةٌ مَـرْدُودَةٌ  *  والزُّهْـدُ فِيـه تَزَمُّـتُ النُّسَّـاكِ

فَتَشَمَّمِـي وَرْدَ الْحَيـاةِ فَـإِنَّـهُ   *  يَمْضِي وَلاَ يَبْقَى سِـوَى الأشْـوَاكِ

شعر حب وعشق وغرام
شعر حب وعشق وغرام

إلى هنا متابعينا الكرام متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام كلامنا الليلة وقد دار الحديث في هذا الموضوع حول شعر حب وشوق قصائد رائعة نهديها لكل العشاق، جمعنا لكم كم كبير وهائل من الأبيات الشعرية الرومانسية الجميلة التي يمكن مشاركتها مع الأحباب على وسائل التواصل الاجتماعي أو غيرها، فقد قدمنا لكم مجموعة من القصائد المميزة بدأناها بقصيدة حلوة المبسم للشاعر علي محمود طه وقصيدة خدعوها بقولهم للشاعر أحمد شوقي وقصيدة علام هجرتني وكانت لمجنون ليلى وغيرها من قصائد الحب والعشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى