شعر حزين

شعر حب حزين جدا يُبكي الحجر من الالم

شعر حب حزين جدا

الحزن هو من الاساسيات في حياتنا فمن منا لم تأتي عليه فترة كان فيها ممزق القلب يشعر بانه لا يريد ان يعيش في هذه الحياة ، و الحزن يعبر عما بداخلنا من مشاعر ، فقد يكون الحزن مفيدا لنا لانه ينقي القلب من كل الطاقة السلبية التي بداخلنا فيجعلها تخرج في صورة دموع تنهمر من العين ، و طرق التعبير عن الحزن و الالم كثيرة و متنوعة منها الكلمات و العبارات او حتى حالات الواتس اب ولكن هناك طريقة كان يتم استخدامها قديما و حديثا وهي الشعر ، فالشعر هو المنبار الادبي الذي كان الشعراء و الادباء يستخدمونه للتعبر عن مشاعرهم ، ولذلك نقدم لكم من خلال موقع احلم مجموعة من ابيات الشعر الحزينة و الاليمة جدا التي تُبكي العين وتجعل الدموع تنهمر ، فنتمنى ان تنال اعجابكم.

شعر حزين جدا
شعر حزين جدا

ابيات شعر اليمة جدا

 

الصمت يكفي ويشفي صدر راعيه
لا صار كلّ الحكي ماله معاني
والقلب ما عاد تعنيه المشا ريه
والعين ماعاد تغريها الأماني
يا ليت حزني مجرد دمع وأبكيه
ما هو عايش معي بين المحاني
ماهو يظهر عليّ وأحاول أخفيه
وتصير نظرات حزني هي لساني
مدري ذكّرني زمان كنت ناسيه
مدري ذكّرت الزّمان اللّي نساني

سهيت لحظه وقمت أبحث بجوالي
أقرأ الرّسايل وأمسح ما بقى منها
لقيت ذكرى رسالة والرّقم غالي
مكتوب فيها إذا أنا متّ فامسحها
فكّرت فيك ولقيتك عايش وسالي
وما ظن يا صاحبي في يوم تذكرها
الموت عندي يساوي غيابك الحالي
والحين بستئذنك يا زين وأمسحها

قلت: اصبري، قالت: أنا أقلّك زين؟
قلت: أتمنّى ما تكوني بخيلة
ضمّت يديني، قلت: توّك تحنّين
قالت: يدينك بس؟ هذي قليلة
يوم احضنتني دمّعت، قلت: تبكين
قالت: أظنّ الدّمع أصدق وسيلة
ردّت، وقالت: وش عذاب المحبّين؟
قلت: الغياب، وفي عيونك دليله.

خفق قلبي في دقّاته يقول
يحبّك للأبد والشّوق يكبر
أحبّك موت وأشواقي رسول
تضوي لك شموع اللّيل تنوّر
أنا حبّي كتبته في فصول
أنا حبّي مع الأيام يكبر

شعر حزين جدا
شعر حزين جدا

قصائد قصيرة اليمة الى ابعد حد

هم يحسبون المسألة كلّها سلك
إذا انقطع تقطع معاه المسالك
ولا دروا أنّي بالإحساس أبادلك
مو شرط أشوفك وأسألك كيف حالك
أحسّ بك لو كنت ماني مقابلك
وتحسّ بي لو كنت ماني قبالك
دايم وفكري في حراوي منازلك
إن جا مجالك ولا ما جا مجالك
تدري وش اللّي بس يقطع تواصلك؟
الموت بس الموت يقطع وصالك.

أنا جريح الأمس واليوم والغد
وهاذي جروح العمر أحصي عددها
لقيت أنا الدّنيا ترى ملعنة جد فيها
الكلاب السّود تأكل أسدها
صدّقني غيرك أنت ما أشوف أنا أحد
ومن ما تلد مثلك خسارة ولدها.

عسى ما شرّ ياعمري؟
وش اللّي طوّل غيابك؟
نسيت أنّي على صبري
أذوق المُرّ بأسبابك نسيت
أني على صبري أموت بلحظة
وأحيا بك حبيبي يا بعد عمري!
طول غيابك وأنا مدري
أخاف أنّه نقص قدري
عقب ما كثروا أحبابك

ودي أرحل وامتطي بعد المسافة
وأصل المقصود لو خان الزّمان
وأعشق التّجديف لو جاني كلافة
وأجعل من الخوف في ليلي أمان
وأسقي العطشان في صحرا جفافه
وأتعنّى له ولو بأقصى مكان

لو طلعت لفوق عانقت القمر
يستحي نور البدر لا شاف خدّك
لو حسبت الشّوق ينبت لك شجر
تثمر أزهار العمر أضعاف حدّك
لو حصرت أيّام وأحلام البشر
كلّها قطرة وفا من جزر مدّك

ابيات تصف الم و عذاب الفراق

أبتعد وأهجر شوارعك والبيت قلّة
أدبكم عجّلت بالنّهاية رح في طريق
في دروبه تماديت تحت الثّرى شيّعت
نهاية عنايا أقسم قسم لو شفتك
بيوم حنّيت لأدوس قلبك بالقدم
من قسايا آخر سؤالي كان بالحقّ ردّيت
قلي بربّك وش سبب هالسّوايا؟

كان فيني عيب قلي فيك العيب الفلاني
كان هرجي مزعلك في شي قلي لا تعيده
جيت ما بيك تحقرّني، جيت أبيك تعزّ شأني
جيت أبي فزعة ضلوعك من مشاعرك الفقيدة
يعلم الله شفت منّك ومن غيابك ما كفّاني
كان ما تقدر تخفّف همّ قلبي لا تزيده.

يبقى الغلا لو فرّقتنا المشارية
والشّرهة اللّي بالخواطر تروحي
كلّ يعاتب بعض الأحيان غالية
والحبّ يبقى فوق كلّ الجروحي
الحب لو شانت علينا لياليه
نصبر وفي سرّ الغلا ما نبوحي
طبع الوفا بقلوبنا ما نخلّيه
يسري بروحه مثل ما هو بروحي
حبّي على باله ولو كنت جافية
وهو على بالي وحبّه طموحي
قلبي ولو صدّيت وابعدت بيديه
وبنظرتي شوق ألقى له وضوحي

وش تخفي الأيام لي شرّ أو خير
وشلون باكر وش نهاية مصيره
إيّاك تلعبي رياح التّفاكير
تقبل عليّ مثل الغيوم الكثيرة
بس التمس لك عن خطاك المعاذير
ولي طاعني عذر، غدرني ضميره

شعر حزين جدا
شعر حزين جدا

 

و في ختام هذه الابيات الاليمة بجب ان نعلم ان الحزن و السعادة يشبهان الليل و النهار فهما متتابعان و مرتبطان ببعض ، فالحياة اما ان تكون سعيدة و اما ان تكون حزينة ولكن لكل منهما وقت معين يمر و ينقضي ، فعلينا ان ننظر الى المستقبل نظرة تفاؤل ….. نتمنى ان تكون هذه الابيات قد حازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالشعر الاليم و الحزين من خلال موقع احلم.

و يمكنكم ايضا قراءة : شعر حزين جدا يبكي الحجر من الالم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق