شعر

شعر حب الابن لابيه ابيات جميلة جدا

شعر حب الابن لابيه

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم شعر حب الابن لابيه معبر جدا عن مدى قوة العلاقة التي يجب ان تكون بين الاب وبين ابنه لان الابن هو الاساس الذي يرتكز عليه الاب عندما يكبر ويصبح كبيرا في السن ، ففي هذه المرحلة يحتاج الاب الى عناية خاصة ولن يجد الاب افضل من ابنه ليعينه في حياته ، وهذا يقودنا من الاساس الى طريقة تربية الاب لابنه فاذا كان الاب يرعى ابنه منذ الصغر و يقوم بتربيته تربية سليمة صحيحة فان ذلك سوف ينعكس عليه عندما يكبر ، و نحن في هذا الموضوع نعرض لكم ابيات شعر يمكن ان يهديها الابن لابيه يعبر من خلالها عن مدى تعلق الابن بأبيه وحبه نحوه ، ولذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقعنا احلم شعر حب الابن لابيه جميل جدا فنتمنى ان تنال هذه الابيات اعجابكم.

 

شعرحب الابن لابيه
شعرحب الابن لابيه

 

شعر حب الابن لابيه

 

ويا أبَتِي ، تلاشى ذلك التَّعَبُ
كشمسٍ خلف تلك القمَّةِ الشمَّاءِ تَحتجِبُ
سنونَ العمرِ قد ذهبتْ
وأبقتْ في مُخيِّلتِي
طيوفاً من مرارتها بكَتْ في جَفْنِيَ الْهُدُبُ
أتذكُرُ يومَ أنْ كُنا
على الأبواب نرتَقِبُ ؟!
نرى ظِلاّ على الدربِ
ولهفتُنا تزيدُ ، تزيدُ لَمَّا كنتَ تقتربُ
لأنكَ سوفَ تحملنا على كتفيكَ في حُبِّ
على عينيك والقلْبِ
وكنتُ أظنُّ يا أبتي
بأنِّي حين تحملُني تناجيني نجومُ الليل والشُّهُبُ
لقد كُنا نرى ظِلاّ
فلم نكُ مرَّة نرنو
لوجهك في النهار ضُحى
ولا ظهرا ولا عصرا
ولا عند المغيب مَسا
فإنك دائماً تَمضي
إلى عمل معَ الفجْرِ
تُقَبِّلُنا ، تُودِّعُنا..
ودمعةُ أُمِّنا تجري
وإنك كنتَ في حَلَكِ الدُّجى تأتي
تُطِلُّ كطلعةِ البدْرِ
وفي عينيك نَوحُ أسى
وجسمكَ هَدَّهُ التَّعَبُ
ويبسِمُ ثغرُكَ الوضَّاءُ في شغف
وتضحكُ كي تُخبِّئَ عن صغارِك كل آلام تُعانيها
ولكنْ كنتُ من صِغري
أرى الآلام تبدو من ثنايا البسمةِ الْحُبلى بآهاتٍ وأشجانِ
وأنَّات وأحزانِ
فمهما كنتَ – يا أبتي – تُواريها
بنورِ جبينكَ الأَسنى
وبسمةِ وجهكَ الأسمى
وثغرُك باسما يبدو
وبلبلُ دَوحِهِ يشدُو
فكنتُ أرى ضلوعَ الصَّدْرِ تلتَهِبُ
ومقلةَ عينِكَ الوسْنى
تُكَفْكِفُ عبرةً حَرَّى
وتنفثُ زفرةً أُخرى
ومنكَ القلبُ ينتحِبُ
.. ومَرَّ العُمْرُ طيفَ كَرى
كبَرق في الظلام سَرى
وأنت اليومَ قد جاوزتَ سِتِّينا من العُمْرِ
مضَتْ.. لكنها كانت كحمْل الدَّينِ والصَّخْرِ
وتبقى أنتَ نبراساً لنا – أبتي –
تُنِيرُ حَوالكَ الدَّهْرِ
تُعلِّمنا وتُرشدنا
بعلمٍ منكَ لا تأتي به الكُتُبُ

 

شعرحب الابن لابيه
شعرحب الابن لابيه

 

ابيات شعر عن حب الابن للاب

 

أبـــــــــــــــــــــــي
احبك … وكيف لا ؟؟
وانت الشمس التي تنير سمائي
والحكيم الذي يسهل الدرب امامي
احبك وكيف لا ؟؟؟
وانت القلب النابض في صدري
والفكر الدائم في ذهني
وابتسامة حياتي وقدوتي
احبك وكيف لا؟؟؟
وانت تزرع الحب والامل فيقلبي منذ سنين
وتخلع الحقد واليأس لتزرع بدله الحنين
ابي العزيز .. احبك وكيف لا ؟؟؟
بعد ان كرست حياتك لنا
وبذلت ما بوسعك سنة تلو السنة
لترانا اليوم إمامك بعد ان كبرنا
ولكن .. ها هو اليوم قد حان
دورنا قد بدأ الآن
لنريحك بقية الايام
والدنا العزيز ..ادامك الله لنا ذخرا طيلة الازمان

قصيدة حب من الابن لابيه

 

لم تكتبِ الشّعرَ يوماً ما ولا الأدبـا
وما ســهرتَ الليالـي تقرأُ الكُتُبا
ولم تكنْ من ذوي الأمــــوال تجمعُهــا
لم تكنِـزِ الدُّرَّ والياقوتَ والذهبا
لكنْ كنزتَ لنا مجداً نعيشُ به
فنحمدُ اللهَ مَن للخيـر قد وَهبـا
أضحى فؤاديَ سِـفراً ضَـمَّ قافيتي
ودمعُ عينـــي على الأوراق قد سُكِبـا
سأنظم الشعرَ عِرفاناً بفضلك يا
مَن عشـْـتَ دهرَك تجني الهمَّ والنّصَــبا
سأنظم الشعر مدحاً فيكَ منطلِـقاً
يجاوز البدرَ والأفلاكَ والشّهُبـا
إن غاضَ حِبري بأرض الشّعر وا لهفي!
ما غاض نبعُ الوفا في القلب أو نضبا
قالوا : تغالي فمَن تعني بشعرك ذا؟
فقلت : أعني أبي أنْعِمْ بذاك أبا
كم سابقَ الفجرَ يسعى في الصباح ولا
يعودُ إلا وضوءُ الشــمس قد حُجبا
تقول أمي : صغارُ البيـت قد رقدوا
ولم يَرَوْك أنُمضي عمرَنا تعَبا؟
يجيب : إني سأسعى دائماً لأرى
يوماَ صغاريْ بدوراً تزدهي أدبا
ما شــعريَ اليومَ إلا من وميـــضِ أبي
لولاه ما كان هذا الشعرُ قد كُتبا
فأنتَ أولُ من للعلم أرشدني
في حمصَ طفــلاً ولمّا كنتُ في حلبا
في الشام في مصر طيف منك في خلدي
أرنو إليه فقلبي ينتشي طرَبا
ولم تكن أبتي في المال ذا نسب
لكنْ بخيرِ نكونُ السادةَ النّجُبَا
فالمالُ لن يُعلِيَ الإنسانَ منزلةً
إنْ لم يكنْ بالمـزايا يرتقي السّـحُبا
لقد نُسبتَ أبي للخير في كرم
يا منبعَ النبـل فلْتَهْنأ بذا نسـبا
نصحْتنا ما أُحيلى النّصْحَ يا أبتي
فأنت مدرسةٌ في النصح لا عَجَبـا
حماك ربي من الحُسَّاد يا أبتي
قد ارتقيتَ وكم من حاسدٍ غَضبا
فاحفظ لنا ربَّنا ديناً نَدينُ به
قد شرَّف العُجمَ طولَ الدهرِ والعَربا
واحفظ لنا والدي والأمَّ يا سـندي
وإخوتي وأناساً حبّهُم وجَبا

شعرحب الابن لابيه
شعرحب الابن لابيه

 

قدمنا لكم من خلال موقعنا احلم ابيات شعر حب الابن لابيه معبرة عن مدى تعلق الابن لابيه وتصف حبه له في ابيات جميلة جدا ، فعلاقة الابن بأبيه علاقة مميزة جدا لان الابن لا يمكنه ان يحصل على حياة جميلة اذا لم يقدمها له والده ، وكذلك الاب عندما يكبر يكون في حاجة دائما الى يد العون من ابنه ، ولذلك يمكن اعتبارها علاقة تبادلية معناها ان ما ستقدمه لابنك في الصغر سوف ينعكس عليك عندما تكبر ، ولذلك علينا الاهتمام بالاب وان نشعره دائما باننا الى جانبه ولعل ارسال ابيات شعر حب للاب كفيلة بجعله سعيد …. نتمنى ان تكون هذه الابيات قد اعجبتكم وحازت رضاكم اونتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بابيات شعر حب الابن لابيه من خلال موقع احلم.

و يمكنكم ايضا قراءة: شعر حب عن الزوج ابيات رومانسية لزوجي الغالي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق