شعر حب

شعر جميل بثينة عن الحب .. مقتطفات من أروع ما قال

شعر جميل بثينة

جميل بن معمر، عندما نذكر هذا الاسم فالعديد منا لا يعرف من يكون! ولكن عندما نقول جميل بثينة فبالتأكيد جميعنا يعرفه، فقصة حب جميل لبثينة قد انتشرت قديماً وبقيت تروى وتحكى لنا حتى الآن، وقد عبر جميل عن حبه لبثينة بباقة من القصائد والأبيات الشعر الجميلة، فأصبح من أعلام الشعراء العرب الذين اشتهروا ببلاغتهم وفصاحتهم التي تجمع بين الرواية وبين الشعر، وله كما قلنا العديد من الأبيات التي عندما نقرأها نشعر وكأنها تعبر عما في قلوبنا.

وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الكرام متابعي موقع احلم مقالة تحت عنوان شعر جميل بثينة عن الحب .. مقتطفات من أروع ما قال، سنضع بين أيديكم كم كبير جداً من اقتباسات جميل بثينة بإمكانكم أن تشاركوها مع من تحبون، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع سوياً بقراءة هذه الأبيات.

شعر رومانسي جميل
شعر رومانسي جميل

قصائد جميل بثينة عن الحب:

أبت مقلتـي كتمان ما بي وبيّنت * * * مكان الذي أخفي وفـاض المدامع
غداة لقيناهـا على غير موعـد * * * بأسفـل خيـم والمطيّ خواضـع
وأومت بجفن العين واحتار دمعها * * * لتقتلنـي مملوحـة الـدّلّ مانـع
كمت دمعها عين الصحيح وبيّنت * * * مكان ذوي الشوق العيون الدوامع
ورقرقت دمـع العيـن ثم ملكته * * * مجال القذى فالدمع في الجفن ناقع
أحقّا عبـاد الله أن لست زائـرا * * * بثينـة إلا أُصْغِيَتْ لي المسـامـع
وإلا عدانـي دون بثنـة أعيـنٌ * * * حـداد ولامتها النسـاء الهلامـع

لكلّ حديثٍ بينَهنَّ بَشَاشَةٌ

وكُلُّ قَتيلٍ عِندَهُنَّ شَهيدُ

وأحسَنُ أيّامي، وأبهَجُ عِيشَتي

إذا هِيجَ بي يوماً وهُنّ قُعود

وبثنـة قد قالت و كل حديثها * * * إلينا ولو قالت بسـوء مملـح
رجال ونسـوان يودون أنني * * * وإياكَ نخزى يابْن عمي ونفضح
وحولي نساء إن ذُكِرْتُ بريبة * * * شمتـن وما منهن إلا سيفـرح
أتقرح أكباد المحبيـن كالذي * * * أرى كبدي من حـب بثنة يقرح
فوالله ثـم الله إني لصـادق * * * لذكرك في قلبـي ألـذ وأملـح

أظل نهـاري لا أراهـا وتلتقي * * * مع الليل روحي في المنام وروحها
فهل لي في كتمان حبي راحة ؟ * * * وهل تنفعني بوحـة لو أبـوحهـا

للمزيد يمكنك قراءة: قصة حب مؤثرة بين بثينة وجميل

قصائد رومانسية جميلة:

فكيف كبرت ولم تكبري
فكيف كبرت ولم تكبري

حلفـت يمينـا يا بثينـة صادقـا * * * فإن كنت فيها كاذبـا فَعَميتُ
إذا كان جلـد غير جلـدكِ مسّني * * * وباشرني دون الشّعار شريتُ
حلفـت لهـا بالبدن تدمى نحورها * * * لقد شَقِيَتْ نفسي بكم وعنيتُ
ولو أن راقي الموت يرقي جنازتي * * * بمنطقها في الناطقين حييتُ
وما بكتِ النساء على قتيلٍ * * * بأشرفَ من قتيل الغانياتِ

وأنت امرؤ من أهل نجدٍ، وأهلُنا

تَهامٍ، فما النجديّ والمتغوّر!

غريبٌ، إذا ما جئتَ طالبَ حاجةٍ

وحوليَ أعداءٌ، وأنتَ مُشهَّر

وقد حدّثوا أنّا التقَينا على هَوى ً

فكُلّهمُ من حَملِه الغيظَ مُوقَر

إذا قلتُ: ما بي يا بثينـة قـاتـلـي * * * من الوجـد، قالت: ثابت ويزيد
وإن قلتُ: ردّي بعض عقلي أعش به * * * مع الناس، قالت: ذاك منك بعيد
فمـا ذُكـر الخـلان إلا ذكـرتـهـا * * * ولا البخل إلا قلتُ: سوف تجود
إذا فكرَتْ قـالـت : قد أدركـت ودّه * * * وما ضرّني بخـلٌ ففيم أجـود
علقت الهـوى منهـا وليـدا فلم يزل * * * إلى اليوم ينمي حبّهـا ويزيد
يمـوت الهـوى مني إذا ما لقيتهـا * * * ويحيـا إذا فارقتـهـا فيعـود
يقولـون جاهـد يا جميـل بغـزوة * * * وأي جهـاد غيـرهـن أريـد

للمزيد يمكنك قراءة: جميل بن معمر معلومات عن حياته

مقتطفات من أروع ما قرأت:

حلفت لكي تعلمن أني صادق * * * وللصدق خير في الأمور وأنجح
لتكليم يـوم من بثينـة واحد * * * ورؤيتهـا عندي ألـذ وأملـح
من الدهر لو أخلو بكنّ وإنما * * * أعالج قلبـا طامحا حين يطمح

أَلا ليتَ رَيْعانَ الشَّبابِ جَديدُ

ودَهْراً تَوَلَّى يا بُثَيْنَ يَعودُ

فَنَبْقى كما كنّا نَكونُ، وأنْتُمُ

قَريبٌ، وإذْ ما تَبْذُلينَ زَهيد

ليت شعري أجفوة أم دلال * * * أم عـدوّ أتى بثنـة بعـدي
فمريني أطعك في كل أمر * * * أنت واللهِ أوجه الناس عندي

للمزيد يمكنك قراءة: شعر جميل جداً لمجموعة من شعراء العرب

وإذا التقينا
وإذا التقينا

يقال بأن بثينة معشوقته كانت من نفس القبيلة وهي عذرة، وقيل أيضاً بأنها ابنة عمه، وقد أحبها حباً كثيراً وعشقها مذ أن كان صغيراً وظل يحبها وكتب فيها العديد من الشعر الرائع، وإلى هنا أيها المتابعين الأعزاء نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع الليلة الذي تكلمنا ودار حديثنا فيه حول شعر جميل بثينة عن الحب .. مقتطفات من أروع ما قال، جمعنا لكم مقتطفات من روائع جميل بثينة، فقد بدأنا كلامنا بفقرة بعنوان شعر جميل بثينة عن الحب، وفي ثاني فقرة سردنا لكم قصائد رومانسية جميلة، وختمنا حديثنا بفقرة مقتطفات من أروع ما قرأت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى