إسلاميات

شروط قطع يد السارق في الإسلام وكيفية اقامة الحد

شروط قطع يد السارق

السرقة هي أخذ ممتلكات شخص أخر وحرمانه منها للإنتفاع بها بدون إستئذان أو أخذ موافقته على أخذها كسرقة الأموال والملابس والطعام والأشياء الثمينة أو أي شيء ينتفع به المالك، والسرقة من الأشياء التي حرمها الإسلام كما ذكر في الحديث الشريف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” والذي نفسي بيده لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها”، ولمعرفة أحكام السرقة في الإسلام وشروطها نقدم لكم عبر موقع احلم موضوع ” شروط قطع يد السارق في الإسلام وكيفية قطعها” والذي يضم مجموعة من الفقرات التي تتحدث عن السرقة وشروطها وأحكامها فهيا بنا نطلع عليها.

شروط قطع يد السارق:

صورة تعبر عن السرقة
  • أن يكون السارق عاقل بالغ مكلف مختارا مسلما كان أو ذميا.
  • أن يسرق المقدار الذي تقطع به اليد ربع دينار، فلا تقطع اليد في أقل من ربع دينار.
  • أن تثبت عليه السرقة من خلال الإقرار على السرقة بنفسه مرتين، أو بشاهدين.
  • أن تكون السرقة من حيرز، وهو ما تحفظ فيه الاموال سواء كان “بنك، او خزنة، أو محفظة…الخ”.
  • مطالبة المسروق منه بماله.
  • انتفاء الشبهة عن السارق: فلا يقطعوا بالسرقة من مال والديه وإن علوا، ولا يقطع بالسرقة من سرق في مجاعة، ولا تقطع اليد إذا كانت بين الزوجين السرقة وأخذ أي منهما من الأخر، ولا تقطع اليد إذا أخذ الوالد من مال ولده وإن سفل.
  • أن يكون أخذ المال على وجه الخفية والإستتار، فإن لم يكن فلا قطع كالإختلاس، والإغتصاب، والإنتهاب ونحوها.
  • أن يكون المسروق مالا محرما ليس كخمر أو ألة لهو.
  • جاحد العارية حكمه مثل السرقة القطع.

تعريف الحديث الضعيف ومتي يمكن الاخذ به وشروط صحة الحديث.

حكم حد السرقة:

قطع يد السارق
  • السرقة محرمة ومن كبائر الذنوب.
  • حرم الإسلام سرقة المال المحفوظ الذي أمر الإسلام بحفظه وحرم الإعتداء عليه ونهى عن سرقته واغتصابه ونهبه واغتلاسه فهو يعد أخذ لأموال الناس بالباطل.
  • حكمة مشروعية حد السرقة:
  • أجاب الإسلام قطع يد السارق حيث تعد اليد الخائنة بمثابة عضو مريض في جسم الإنسان يجب بتره.
  • وعبرة لمن تحدثه نفسه أن يسرق، وحفظ أموال الأمة، وإرساء لقواعد الأمن والطمئنينة بالمجتمع، وتطهير للسارق من ذنبه.
  • والسارق لا يعد مؤمن أثناء سرقته كما ذكر في الحديث الأتي ” لَا يَزْنِي الزَّانِي حِينَ يَزْنِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلَا يَشْرَبُ الْخَمْرَ حِينَ يَشْرَبُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلَا يَسْرِقُ حِينَ يَسْرِقُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ، وَلَا يَنْتَهِبُ نُهْبَةً يَرْفَعُ النَّاسُ إِلَيْهِ فِيهَا أَبْصَارَهُمْ حِينَ يَنْتَهِبُهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ”.
  • عقوبة السارق: قطع اليد كما ذكر في الأية القرءانية الأتية {وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (38) فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (39)}.
  • لعن السارق كما ذكر في الحديث الأتي ” عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لَعَنَ الله السَّارِقَ يَسْرِقُ البَيْضَةَ فَتُقْطَعُ يَدُهُ، وَيَسْرِقُ الحَبْلَ فَتُقْطَعُ يَدُهُ»”.

دعاء الاستخارة وقضاء الحاجة وشروط استجابة الدعاء.

كيفية القطع عند ثبوت السرقة:

صورة لتعبير عن اليد التي تقطع
  • السارق عليه حقان: حق خاص وهو المسروق إن وجد أو قيمته إن كان تالفا أو مثله .
  • وحق عام: وهو حق الله عليه وهو قطع يده ان ثبتت عليه السرقة واكتملت الشروط، أو تعزيزه إن لم تكتمل الشروط عليه.
  • عند وجوب القطع تقطع اليد اليمنى من مفصل الكف، ثم غسلها بزيت مغلي أو بماء يقطع الدم، وعليه رد المال الذي أخذه من صاحبه أو بدله، ويحرم الشفاعة للسارق عند بلوغه.
  • إذا أعاد السرقة مرة أخرى قطعت رجله اليسرى من منتصف ظهر القدم، وإن عاد عزز وحبس حتى يتوب ولا يقطع .
  • تقطع يد الطرار وهو الذي يسرق الجيب ويأخذ منه المال خفية إن بلغ من النصاب ما أخذه، فهو يعد أخذ من حرز.

شروط الصلاة وأركانها وواجباتها.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع ” شروط قطع يد السارق في الإسلام وكيفية قطعها” الذي قدمناه لكم عبر موقع احلم ويضم مجموعة من الفقرات التي تتحدث عن السرقة وقطع يد السارق مثل ما ذكر في الفقرات الأتية ” كيفية القطع عند ثبوت السرقة، حكم حد السرقة، شروط قطع يد السارق” نتمنى أن تكون استفدتوا من الأحكام والشروط التي قدمناها لكم، وأن تعلموا ابنائكم عدم السرقة من الصغر حتى لا يأتي يوم وتكونوا سببا في معاناة من حولهم ومعاناتهم عند تطبيق الأحكام عليهم……….نترككم في رعاية الله وأمنه………..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى