إسلاميات

شروط صلاة القصر والجمع وأحكامهم بالتفصيل

شروط صلاة القصر

صلاة القصر هي عبارة عن صلاة يتم فيها القصر أثناء السفر مثل الصلاة الرباعية يتم قصرها إلى ركعتين كصلاة الظهر والعصر والعشاء بدون الفجر والمغرب بإجماع أهل العلم، والمسافة التي يتم خلالها صلاة القصر من سبعين كيلو إلى ثمانين كيلو وهو بمعدل يومان معتدلان ويسمى سفرا، ولا يجوز القصر في الصلاة إلا للمسافر فقط حيث على المريض الجمع في الصلاة لا قصرها، ومن شروط صلاة القصر أن يكون السفر مباحا أي من اجل الرزق أو من أجل الحصول على العلم أو سفر القربة كالسفر لأداء العمرة والحج أو صلة رحم، ولا يجوز القصر في الصلاة لقاطع الطريق أو الذي يسافر من اجل معصية أو سفر الذي يذهب إلى مكان لفعل الحرام، والمسافر مخير بين إتمام الصلاة أو القصر فيها ولكن الأفضل هو القصر فيها لقول الرسول صلى الله عليه وسلم “صدقة تصدق بها الله عليكم فاقبلوا صدقته”، ولتعرف على شروط القصر وأحكامه نقدم لكم عبر موقع احلم موضوع ” شروط صلاة القصر” فهيا بنا نطلع عليه.

أحكام قصر الصلاة باختلاف أراء الأئمة:

  • رأي الحنفية: صلاة القصر واجب وعزيمة واستشهدوا بحديث السيدة عائشة رضي الله عنها “فرضت الصلاة ركعتين ركعتين، فأقرت صلاة السفر، وزيد في صلاة الحضر”.
  • أما رأي المالكية في صلاة القصر أنها سنة مؤكدة لفعل النبي صلى الله عليه وسلم حيث أنه لم يصح عنه في أسفاره انه أتم الصلاة قط.
  • وكان رأي الشافعية والحنابلة على أن القصر رخصة على سبيل التخيير فللمسافر أن يتم أو يقصر والقصر أفضل كما ذكر في الحديث “أن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تأتى معصيته”.

طريقة جمع صلاة المغرب والعشاء وأحكامها وشروطها.

رأي الفقهاء في صلاة الجمع:

  • الجمع اتفق الفقهاء على مشروعيته والجمع يكون “الظهر مع العصر، والمغرب مع العشاء” كما ذكر في حديث جابر “فأتى بطن الوادي فخطب الناس ثم أذن، ثم أقام فصلى الظهر، ثم أقام فصلى العصر، ولم يصلي بينهما شيئا”.
  • وأجاز الفقهاء الجمع في عرفة والمزدلفة، فأجاز الشافعية والحنابلة الجمع بين صلاتي الظهر والعصر والمغرب والعشاء أثناء السفر جمع تقديم أو جمع تأخير وذكر في الحديث عن أنس قال “كان النبي إذا ارتحل قبل أن تزيغ الشمس أخر الظهر إلى وقت العصر ثم نزل فجمع بينهما فان زاغت الشمس قبل أن يرتحل صلى الظهر والعصر ثم ركب”.
  • كما يرى الحنابلة والمالكية أنه يجوز للمريض الجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء واستدلوا بذلك عن ابن عباس قال:” جمع رسول الله بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء من غير خوف ولا مطر”.
  • وذهب جمهور الفقهاء إلى جواز الجمع بسبب المطر المبلل للثياب والثلج والبرد عن بن عباس قال “صلى رسول الله بالمدينة الظهر والعصر جمعا والمغرب والعشاء جمعا.

شروط صحة صلاة الجمعة عند جمهور الفقهاء وعند الحنابلة.

شروط صلاة القصر:

  • أن تكون مسافة السفر من خمس وثمانون كيلو مترا إلى أكثر فهو مسافر ويظل صفة المسافر له لمدة ثلاثة أيام بدون يومي الدخول والخروج.
  • وللقصر يجب النية والشروع في السفر والسفر أن يخرج من بيوت البلدة التي كان فيها ويجعلها وراء ظهره ” وإذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة”.
  • وإذا زادت مدة السفر عن ثلاثة أيام بعدما وصل إلى المكان المراد تنتفي عنه صفة السفر مثل مسافر سافر من مدينته إلى مدينة أخرى وبعد وصوله يوم السبت ظل بها إلى يوم الخميس فهنا يعد مقيم، ولكنه إذا قرر السفر يوم الأربعاء فعليه أن يجمع بين الصلاة أو يقصرها.
  • وينتهي قصر صلاة المسافر عند الرجوع إلى موطنه أو إلى زوجته وأولاده.
  • وإذا كان بالبلدة التي سافر إليها زوجته فلا يقصر بل يتم الصلاة .
    شروط القصر
    شروط القصر
    صلاة القصر
    صلاة القصر
    صلاة القصر
    صلاة القصر

     

كيفية اداء صلاة الجماعة وشروط صحتها.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع ” شروط صلاة القصر والجمع وأحكامهم بالتفصيل” الذي قدمناه لكم عبر موقع احلم والذي يضم مجموعة من الفقرات المتنوعة مثل ” شروط صلاة القصر، رأي الفقهاء في صلاة الجمع، أحكام قصر الصلاة باختلاف أراء الأئمة” نتمنى أن تكونوا استفدتوا من خلال قراءة الموضوع وتعرفتوا على الأحاديث المهمة وأراء العلماء في صلاة القصر والجمع بين الصلوات ………..نترككم في رعاية الله وأمنه…………….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى