شخصيات وأعلام

سيرة عائشة رضي الله عنها ومتى توفيت وكم كان عمرها

سيرة عائشة رضي الله عنها

لقد اختص الله عز وجل زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم بمنزلة رفيعة ، ومكانة عظيمة من بين نساء المؤمنين ، وفي هذا قال الله عز وجل في القرآن الكريم : { يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ } ، وذلك لقربهن من النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، نظراً لفضلهن وخدمتهن للإسلام ، ونصرتهن للدعوة ، واتصافهن بصفات جليلة ، وتحليلهن بمناقب جميلة ، جعلت من زوجات النبي قدوة وأسوى حسنة لبقية نساء المسلمين من بعدهم ، لهذا عرفهم القرآن الكريم بأنهن أمهات المؤمنين ، وقد قال الله عز وجل في القرآن الكريم : { النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَن تَفْعَلُوا إِلَىٰ أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفًا كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا } ، ومن بين أمهات المؤمنين ، وأجلهن مكانة ، وأكثرهن قدراً هي عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنها وعن أبيها ، وفي هذا المقال سوف نتعرف على سيرة عائشة رضي الله عنها ومتى توفيت وكم كان عمرها ، تابعوا معنا.

عائشة رضي الله تعالى عنها:

  • اسمها : (عائشة بنت أبي بكر الصديق بن أبي قحافة بن عثمان بن عامر بن عمر بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن فهر بن مالك بن كنانة) ، وهي أم المؤمنين ، وزوجة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وقد ولدت السيدة عائشة في السنة التاسعة قبل الهجرة النبوية ، وأمها هي أم رومان بنت عامر بن عويمر الكنانية رضي الله تعالى عنها ، وعرفت عائشة بعدة ألقاب منها : أم المؤمنين ، والصديقة ، والحميراء ، وذلك لغلبة الأبيض على لونها.

للمزيد يمكنك قراءة : ما عدد زوجات الرسول أمهات المؤمنين

نشأة أم المؤمنين عائشة:

  • نشأت ام المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها ببيت إيماني ، مليء بأجواء العلم ، والحكمة ، والشرف ، والكرم ، والإيمان ، والنبل ، وترعرعت بأحضان والديها الكريمين ، وبين أخواتها ، وكانت تربيتها قائمة على حسن الخلق ، والأدب ، حيث تعلمت من أبيها الصديق أشعار العرب ، وتعرفت على أيامهم وعلى أنسابهم ، وتعتبر أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها واحدة من أعظم من تربى بمدرسة النبوة ، فمذ طفولتها سمعت آيات القرآن الكريم ، والحكمة ، وعندما وصلت العقد الثاني من عمرها كانت مستوعبة لجميع ثقافات مجتمعها ، وقد تمكنت من التفوق على الآخرين بمختلف مجالات علوم عصرها ، فرضي الله تعالى عنها وعن أبيها وأرضاها.

زواج عائشة من النبي:

  1. خطب النبي محمد صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله تعالى عنها ، وذلك عندما كانت ابنت 7 سنوات ، ومن الجدير ذكره أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أحب خطيبته الصغيرة حباً كثيراً ، وكان دائم الحرص على توصية أم رومان بها ، وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يسعد عند ذهابه إليها ، فكلما اشتدت أزماته ذهب عندها ، فقد كان مرحها ودعابتها تنسيان النبي صلى الله عليه وسلم همومه ، وبعد الهجرة للمدينة المنورة ، تبعت عائشة رضي الله تعالى عنها النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  2. وفي تلك الأثناء اجتمع النبي محمد بعائشة ، وعمت الفرحة أرجاء البلاد ، حيث كان المسلمون سعيدين بانتصارهم بغزوة بدر الكبرى ، وقد اكتملت الفرحة بزواج النبي محمد صلى الله عليه وسلم من عائشة ، وكان ذلك الزواج بشهر شوال من السنة الثانية للهجرة النبوية ، ويشار إلى أن أم المؤمنين عائشة كانت وقتها ابنت 9 سنوات عند زواجها من النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

للمزيد يمكنك قراءة : شجرة النبي محمد

وفاة عائشة رضي الله تعالى عنها:

  • توفيت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بليلة الثلاثاء الموافق الـ17 من شهر رمضان المبارك في العام 58 هجرياً ، وكان عمرها حينها ست وستون عام ، وكانت وفاتها خلال فترة خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله تعالى عنه ، ويذكر أنها مرضت حتى أحست بأنه مرض الموت ، وكانت وصيتها : [أنْ لا تتبعوا سريري بنار، ولا تجعلوا تحتي قطيفة حمراء، وأن يُصلي عليَّ أبو هريرة] ، كما أنها أوصت عبد الله بن الزبير رضي الله تعالى عنه بأن تدفن مع صواحبها بالبقيع ، ولذلك دفنت بنفس الليلة بعد صلاة الوتر بمنطقة البقيع ، رضي الله تعالى عنها وأرضاها.
السيدة عائشة
سألت عائشة رسول الله عن عذاب القبر
الدر الثمين
الدر الثمين من سيرة عائشة أم المؤمنين
معلومات إسلامية
نبذة عن أم المؤمنين

للمزيد يمكنك قراءة : عائشة زوجة الرسول معلومات ومواقف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى