الغذاء الصحي

سوء التغذية عند الانسان وأنواعها المختلفة

سوء التغذية عند الانسان

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان سوء التغذية عند الانسان وأنواعها المختلفة، فالتغذية السليمة والصحية هى العامل الاساسي في عملية النمو واستمرار الحياة، حيث أن الغذاء أو الطعام بالنسبة للإنسان كالبنزين أو الوقود للسيارة، فالغذاء هو الذي يعمل على مد الجسم بالطاقة والنشاط، وحتى تكون تلك العملية متوازنة وصحيحة يجب أن يكون الغذاء صحي، وذلك من حيث نوعيات الغذاء أو الطعام وكمياته ومواعيد تنأوله، فيعمل ذلك على جعل الجسم ينمو بشكل صحيح ويحافظ على حياة الإنسان وصحته.

اقرأ: فوائد العسل والليمون لصحة الجسم

سوء التغذية

سوء التغذية (Undernutrition )

يقصد بسوء التغذية أن جسم الإنسان لا يحصل على القدر الكافي من بعض الأنواع من العناصر أو المواد الغذائية الأساسية أو الحيوية اللازمة لقيام الجسم بوظائفه، أو يقصد بها عدم القدرة على  امتصاص المواد أو العناصر الغذائية المطلوبة رغم أن الطعام يحتوي على كل الكميات والأنواع المطلوبة، وهنا يجب مراعاة أن سوء التغذية لا يعني فقط أن لا يحصل الجسم على الكميات الكافية من العناصر الاساسية وإنما يمكن أنم يعني أن الجسم يحصل على كميات أكبر من طاقة الجسم من بعض الانواع من العناصر أو المواد الغذائية مما يترتب عليه بعض الأنواع من المخاطر أيضًا.

اقرأ: فوائد العسل للكبد معلومات مفيدة للصحة

أنواع سوء التغذية

  • سوء لتغذية الطفيف أو الهامشي، وهو نوع من سوء التغذية التي يسهل التغلب عليها سواء باستخدام بعض الأنواع من الأدوية أو المكملات وتنظيم تناول الطعام بحيث يحتوي على العناصر الغذائية المطلوبة.
  • سوء التغذية الشديد وفي الغالب نجد هذا النوع من سوء التغذية في البلدان الفقيرة حيث يتعرض هناك الناس للجوع الشديد أو بين الطبقات الاجتماعية المتدنية في المجتمعات المتطورة، وهنا يجب التدخل طبيًا كما يجب تحديد حمية غذائية صارمة.
  • سوء التغذي المرضي، وهو نوع من سوء التغذية المرتبط بالإصابة بأحد أنواع الأمراض التي تمنع امتصاص العناصر الغذائي المطلوبة، وهنا يجب علاج الحالة المرضية وكذلك علاج سوء التغذية والأثار المترتبة عليه.

اقرأ: فوائد البيض للبشرة وكيفية استخدامه للحصول علي وجه صافي مشرق

من هم الأكثر عرضة لسوء التغذية؟

  • الإنسان في بداية عمره وهى مرحلة الطفولة والمراهقة وهى تمثل مرحلة النمو الأساسية والتي يحتاج فيها الجسم إلى الحصول على كم كبير من مختلف العناصر الغذائية للحصول على نمو سليم.
  • الحمل والرضاعة من أكثر الأشخاص عرضة لسوء التغذية المرأة الحامل والمرضعة، حيث تحتاج المرأة في تلك المرحلة إلى تغذية خاصة وزيادة في أنواع معينة من العناصر الغذائية على رأسها الفوليك وفيتامين B12 وغيرها.
  • المسنون أو كبار السن وغالبًا ما يعود ذلك إلى أسباب صحية.
  • أصحاب بعض الأنواع من الأمراض المزمنة وبخاصة تلك الأمراض المرتبطة بالجهاز الهضمي.

الآثار المترتبة على سوء التغذية

يمكن أن يترتب على سوء التغذية أنواع من الامراض العضوية أو بعض الآثار النفسية، ومن الأمراض العضوية التي يمكن أن تصيب الإنسان نتيجة لسوء التغذية.

تعرض الجسم بسهولة للإصابة بالأمراض المعدية مثل السل، ظهور ضعف أو نقص في كفاءة المخ مما قد يترتب عليه نقص القدرة على القيام بأداء المهمات المطلوبة كالقدرة على العمل أو التحصيل الدراسي، وهناك أيضًا الضعف العقلي أو تأثر نسبة الذكاء والذي يعود في الغالب إلى نقص اليود وغيرها عدد كبير من الأعراض المرضية المرتبطة بسوء التغذية.

هناك الآثار النفسية التي تزداد حدتها أو تحدث نتيجة سوء التغذية وعلى رأسها الاكتئاب، الاضطرابات ثنائية القطب، الفصام والوسواس القهري.

اقرأ: فوائد الزنجبيل المطحون للتنحيف وكيفية استخدامه

المكونات الغذائية الأساسية وتأثير الزيادة أو النقص فيها

البروتين

البروتين واحد من اهم العناصر الغذائية لجسم الإنسان ولكن تناولها بشكل مبالغ فيه يمثل عبء على جسم الإنسان وبخاصة الكلى والكبد، وتؤدي زيادة تناولها إلى زيادة نسبة التعرض للإصابة بسرطان القولون والنقرس.

النقص في تناول البروتين يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالأنيميا، تسمم الكبد، تورم القدمين، نقص المناعة، الضعف والهزال وغيرها.

الكربوهيدرات

الكربوهيدرات أو النشويات والسكريات من اهم ما يسببه الإفراط في تناولها السمنة وما يترتب عليها من امراض أو أعراض مصاحبة كارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري وغيرها قائمة كبيرة.

نقص تناول الكربوهيدرات لا يؤثر بشكل ملحوظ كثيرًا إلا السكرية منها فقد يؤدي نقصها إلى نقص السكر في الدم مما قد يؤدي إلى العصبية والتوتر والانفعال وعدم القدرة على التعامل مع الآخرين بشكل متوازن.

الدهون

تعتبر الدهون من العناصر الحيوية الهامة للجسم إلا أن الإسراف في تناولها يترتب عليه السمنة وسوء الهضم والخمول والتبلد الذهني.

اما نقص الدهون في الجسم فيترتب عليه حدوث جفاف في البشرة، تساقط الشعر، ضمور الاجهزة التناسلية، الحصوات المرارية.

الفيتامينات

من العناصر الهامة جدًا للجسم ونقصها يؤدي إلى عدد كبير من الأخطار التي تختلف حسب نوع الفيتامين، ومنها زيادة نسبة الإصابة بأنواع مختلفة من الأورام الخبيثة وتشوهات الأجنة، والعقم والضعف العام والأنيميا وغيرها.

الأملاح المعدنية

عنصر حيوي أساسي لنمو الجسم والمحافظة عليه إلا أن النقص فيها يمكن أن يتسبب في عدد من المخاطر منها لين العظام وهشاشتها واضطرابات في تكوين الحمض النووي واضطرابات في القلب والأوعية وآلام في العظام والمفاصل واضطرابات لبعض الانواع من الغدد الصماء وغيرها من الأعراض.

التغذية الصحية و السليمة تعتمد على نوع وكمية ووقت تناول الغذاء، لذا فراعوا أن تحصلوا على الكميات اللازمة للجسم يوميًا والتي يحتاج فيها الجسم إلى من 50 إلى 60% من الوجبات أن تكون كربوهيدرات، و15% دهون، ومن 10 إلى 20% بروتين والباقي بين الأملاح والمعادن والألياف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى