شخصيات وأعلام

زوجة سيدنا يوسف وقصة زواجه وأبنائه

زوجة سيدنا يوسف

عزيز مصر هكذا بدأ تحقيق حلم راود طفل في صغره و أخبر أباه عنه و لكنه حذره من البوح بهذه الرؤيا إلى إخوته حتى لا يكيدون له و للأسف الكراهية متواجدة في قلوبهم من حب أبيهم لأخيهما من الأب، في قصة سيدنا يعقوب عليه السلام و زواجه من أختين واحدة أحبها منذ أن رآها أول مرة ببيت خاله بالعراق و لكنه تزوج الكبرى و سعى للصغرى حتى تزوجها و أنجب منها ولدين بنيامين و يوسف عليه السلام و بلغ حب الأب لهما درجة ملفتة و جعلت إخوته يغارون منه و بدأوا بصنع المكائد حتى يتخلصوا من سيدنا يوسف عليه السلام و ألقوا به في غيابات الجب، متابعينا الكرام إن في قصة سيدنا يوسف و كما وردت بالقرآن لها آيات لنا جميعاً حيث تبلغنا أن كل حلم ورائه عزيمة يتحقق بأمر الله تعالى، زوجة سيدنا يوسف، سنتعرف أكثر على رحلة سيدنا يوسف و زواجه و حياته حتى مماته في مصر.

قصة سيدنا يوسف مختصرة

سيدنا يوسف هو إبن سيدنا يعقوب عليهما السلام.

وقد تزوج سيدنا يعقوب أختين الكبرى ثم الصغرى التي أحبها من النظرة الأولى و هما بنتا خاله و كانوا بالعراق و تزوجهما و أنجب من الكبرى، و حينما تزوج الصغرى أنجب منها أيضاً و لكن الغيرة بين النساء إنتقلت بالتالي إلى الأبناء و أخذوا أخيهم و ألقوه في غيابات الجب حتى يلتقطه السيارة أي الرحالة بالقوافل حتى يبتعد عنهم و عن أبيهم و يكون الحب لهم وحدهم بكل حمقى نراها حتى وقتنا هذا للأسف بين البعض، و أخذه سيد من مصر و إتخذه والداً له و لكن زوجة هذا السيد أرادت أن تراود سيدنا يوسف عن نفسه لما له من وسامة و جمال ليس بمثله أحداً و كأنه ملك من السماء، و دخل السجن و خرج منه بتفسير رؤيا للملك و بات عزيز مصر و أمين خزائن الأرض بها.

و شاهد أيضاً زوجة يوسف عليه السلام وقصة دخوله السجن.

زوجة سيدنا يوسف “رحيل”

من يترك سيئ من الحرام يعوضه الله خيراً منه و لكن في الحلال، هكذا درس من دروس سورة سيدنا يوسف و حياته عليه السلام حيث أنه أبى أن يأتي زوجة عزيز مصر الذي آواه ببيته و تبناه و فضل دخوله السجن على أن يأتي بالفاحشة مع زوجته التي راودته عن نفسه مراراً، و حينما فسر رؤيا ملك مصر و قال له إجعلني على خزائن الأرض وكان له ما أرادو تم عزل إطفير من منصبه و بعد وقت بسيط مات إطفير و أمر الملك بتزويج أرملة إطفير ( راحيل) إلى سيدنا يوسف و في ليلة الزواج كلمها هل ذلك أفضل مما كان، و أباحت له بسر عن إطفير الذي لا يأتي النساء و هي لها من الجمال و الدلال الكثير كما ذكر ذلك أهل العلم و التاريخ معاً، و حينها علم سيدنا يوسف أنها ما زالت بكراً أي عذراء و رزق منها بأولاد صبية و هم إفرائيم و ميشا.

و شاهد أيضاً قصة يوسف عليه السلام وحسد إخوته له وبيعة وشراء العزيز له وقصته مع زوجة العزيز.

زواج سيدنا يوسف من “سينات”

لم يرد بالقرآن الكريم أو السنة النبوية شيئ عن زواج سيدنا يوسف عليه السلام و لكنها أقاويل أهل الكتاب و اهل التاريخ، و قد كان ملك مصر و هو فرعوني مصري أراد أن يزوج سيدنا يوسف عليه فإختار له بنت كاهن كبير له و هي متعلمة و على وعي و بالبداية رفضت الزواج من متهم بإغتصاب زوجة راعيه( زليخة) و لكنها إرتضت بالأمر لأن من رشحها هو الملك و زوجته، سينات هي إبنة الكاهن التي تزوجها سيدنا يوسف و لأن سيدنا يوسف صاحب كلمة في مصر و في بيته أيضاً و حينما بدأ فيضان النيل يقل و يأتي الفسير الذي أنزله الله عليه بالتحقق بدأت سينات تدرك قيمة و مكانة زوجها و أنجبت منه طفلين هما( مناسح و إفرام) و يقال انهما مؤسسي الدولة العبرية و الله سبحانه و تعالى أعلى و أعلم.

و شاهد أيضاً زوجة موسى عليه السلام وكيفية لقاءه بها وزواجه منها.

خلفية نارية مكتوب عليها اسم يوسف.
قصة سيدنا يوسف عليه السلام.

زوجة سيدنا يوسف، متابعينا الكرام كم هي شيقة و ممتعة سورة يوسف بالقرآن الكريم و ما سردناه لكم من حقائق تاريخية أكثرها و لنا بها عبر و نصح و إرشاد بكل ما أتى بها، الغريب بات وزيراً مسموع الكلمة على كل الأرض حيث كان يأتي البشر من كلحدب و صوب يتلمسون معونة كما هو معناها حالياً و من ضمن الوافدين كان إخوته الذين عرفهم و طلبمنهمأن يأتوا بأخلهم منأبيهم و حدث ماحدث من تفسير رؤياه التي سردها على أبيه في صغره و أرسل معهم قميصه لأبيهم و إرتد إليه بصره و رفعه على العرش في مصر حيث طلب أن تحضر كل أسرته إليه و هو ما يبلغنا به المولى جل علاه على ألا نستعجل شيئاً إنما علينا التحلي بالصبر و جزاء الصبر بيد الله وحده و له باب بإسمه بالجنات العلا، جعلنا الله و إياكم من سكان جنات الفردوس الأعلى بأمر الله تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى