مجتمع

زواج مسيار تعريفه وحكمه في الشريعة الاسلامية واسباب ظهوره

قال تعالى: (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة)، ومن هذه الآية القرآنية الكريمة ندرك ان الله سبحانه وتعالي جعل الزواج سكن ورحمة وود وطمأنينة للزوجين، كما جعل الله عز وجل المودة والرحمة هم اساس الزواج السعيد واساس الذرية الصالحة و الزواج المسيار هو احدي عقود الزواج مثل باقي العقود المتعارف عليها، فهو قد اكمل جميع الشروط لعقود الزواج المتعارفة وهي وجود زوجين ليس لديهم اي موانع شرعية تمنع صحة العقد ويوجد ولي للزوجة وشاهدا عدل ويتم بحضور القاضي ويوثق كأي عقد زواج آخر، فهو من الناحية الشكلية صحيح وشرعي تماماً ولكن يقع الاختلاف في هذا النوع من الزواج من الناحية الموضوعية، حيث تتخلي الزوجة عن كافة حقوقها من نفقة وسكن ومبيت، ويقول الدكتور يوسف القرضاوي حول زواج المسيار انه زواج شرعي يتميز عن الزواج العادي أن المرأة أو الزوجة فيه تتنازل عن بعض حقوقها على الزوج ، فهو زواج شرعي مكتمل الاركان والمسيار في الاصطلاح هو الزواج الذي يذهب فيه الرجل الي بيته الزوجة ولا تنتقل المرأة فيه الي بيت زوجها، وفي اغلب الحالات تكون هذه هي الزوجة الثانية للرجل وعنده زوجة اولي هي التي تعيش في بيته وينفق عليها، ويسعدنا ان نستعرض معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم معلومات حول زواج مسيار واسباب ظهوره بالاضافة الي حكمة في الشريعة الاسلامية هل هو حرام او حلال ، كما ننقل لكم آراء العلماء في هذا الزواج وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : مجتمع .

الحكم الشرعي في زواج المسيار

يصح زواج مسيار ان توافرت فيه جميع الشروط والاركان الخاصة بعقد الزواج، وقد كان هذا النوع من الزواج موجود منذ اقدم العصور وكان الزوج يشترط فيه علي المرأة التي يرغب بالزواج منها ان لا يساوي بينها وبين زوجته الاولي او نسائه الاخريات، من حيث النفقة والمبيت والسكن، وعلي سبيل المثال لذلك يمكن ان يشترط الزوج علي زوجته ان يكون لها النهار دون الليل، وهو ما يسمي النهاريات وقد تبادر المرأة بإسقاط حقوقها من نفسها، حيث تكون صاحبة مال ومسكن فتتنازل عنهما وتسقطهما عن الزوج وان توافق ان يأتيها نهاراً او بعدد ايام اقل من ضرائرها، ولا يعد زواج المسيار حرام علي الرغم من تناول الزوجة عن بعض حقوقها إلا ان بعض اهل العلم قد كرهه لكنه لا يخرج عن الزواج من حيث الاركان والشروط.

أسباب ظهوره

  • ارتفاع نسبة العوانس او الفتيات الغير متزوجات في العديد من الدول العربية .
  • غلاء المهور وارتفاع الاسعار وصعوبة توفير نفقة ومنزل مناسب للزوجة .
  • ازدياد رغبة الرجل في المتعة بأكثر من امرأة .
  • ازدياد حالات الطلاق .
  • عدم رغبة الزوجة الاولي في ان يتزوج عليها زوجها مما يدفع الزوج الي الزوج سراً خوفاً من هدم منزله وبيته مع زوجته الاولي .

أضراره

  • زواج مسيار يجعل الزواج شئ اشبع بسوق للمتعة، حيث ينتقل الرجل من امرأة الي اخري دون ان يتحمل اي اعباء او تكاليف وكذلك الامر مع المرأة .
  • الاخلال بالمفهوم الحقيقي المتعارف عليه للزواج والاسرة، والتي يجب ان تكون قائمة علي المودة والرحمة بين الزوجين وتوافر النفقة والسكن الدائم لهما .
  • عدم قوامة الرجل في منزله يغير من سلوك المرأة ونظرتها إليه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى