قصص الأنبياء

حياة الرسول صلي الله علي وسلم كامله منذ مولده وحتي وفاته

رسول الله صلي الله عليه وسلم هو سيد البشرية وافضل الخلق اجمعين، ولد عليه الصلاة والسلام في مكة المكرمة من بني هاشمٍ من قريشٍ عام الفيل سنة 570 م، وتوفّي والده عبد الله قبل مولده عليه الصلاة والسلام فكفله جدّه عبد المطلب وسوف نتناول معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم معلومات دينية رائعة عن حياة الرسول صلي الله عليه وسلم بشكل مفصل منذ مولده وحتي وفاته، استمتعوا الآن بالتعرف علي تفاصيل حياة الرسول صلي الله عليه وسلم التي يجب ان يعرفها كل مسلم، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص الأنبياء .

حياة رسول الله صلي الله عليه وسلم

كانت آمنة جالسة تناغى ابنها محمدا، وتحوطه بحبات قلبها، عندما دخل عليها جده عبد المطلب، ليستمتع بمراى حفيده الغالي على قلبه.. وكيف لا يكون غاليا وتعزيزا عليه وهو ابن ابنه عبدالله الحبيب الذي توفاه الله وهو في ريعان شبابه فأقبل عليه بلهفة الوالد المكلوم وأخذ يقبله وبعد أن شبع من تقبيله انامه في حضنه وملء قلبه الحب لهذا المولود المبارك وملء نفسه الاطمئنان بجوار هذا الرضيع الحبيب.. أنه إبن عبد الله حقا…. فهو يحتل مكان أبيه عبد الله من قلب عبدالمطلب وهو أيضا التعبير الأسمى عن العطاء الربانى في اروع خلق واحسن تقويم بل هو التجسيد الأمثل للتعويض عن فقد أبيه قبل ميلاده الكريم فقد جعل الله سبحانه وتعالى في هذا المولود الحبيب حفظا لاستمرارية ذكر الاب النجيب واشباعا لعاطفة الجد واثلاجا أصدره وقال عبد المطلب يابنيتي لقد أن الوقت الذي تأتي فيه المرضعات الي مكة فهل ترغبين بان نبعث بحبيبنا محمد الي البادية مع مرضعة قالت الام لو كان الأمر لي لما احببت أن يغيب عني ولكن هي مصلحة ولدي تمليان علي بالموافقة فافعل ما تراه يا عمان .

ومرت بضعة أيام وجاءت بعدها مراضع بني سعد الي مكة فذهبت ام ايمن تبحث بينهن عن امرأة طيبة تقبل بإرضاع محمد مقابل اليسير من الأجر فرأت امرأة فوقفت تتحدث إليها وتسألها عن حالها فعرفت انها امراه لطيفة عفيفة تدعى حليمة السعديه وقفت ام ايمن تنصت الي كلام حليمة وهي لا تدري ما تقول لها؟ فقالت لها اتعرفين ايتها المراه ان عبد المطلب هو سيد مكة كلها قالت حليمة نعم فالعرب كلهم يعرفون ذلك قالت ام ايمن أن حفيدة ابن عبد الله يريد أن ترضعيه وهو يتيم ولا يملك مالا يطمع فيه طامع أحست حليمه بدافع غريب يدفعها الي الذهاب مع ام ايمن فوقع بصرها علي طفل مشرق الوجه اقتربت منه وأخذته بين ذراعيها وبدون أن تستأذن من أمه قدمت له ثديها فراح يرضع منه وكأنه ثدي أمه التي ولدته وكان المشهد مؤثراحقا ومر الوقت سريعا وشعرت حليمه بأنها ليست غريبه عن البيت وزوج حليمة غاضبا لأنه علم بأنها ذهبت الي اهل بيت مولود يتيم فقيروسارا الزوج وحليمة ومحمد الي بني سعد وراحت الايام تمضي وراحت الأحوال تتبدل في بيت حليمة عندما طلب شيخ بني سعد من الحارث أن يراعي له مواشيهم لقاء اجر مقبول فكان الاجر فيه بركه حتي اشتري الحارث منه النعاج المعشرة فكانت النعاج تلد توأمين .

وهكذا تبدلت الحياة في ذالك البيت من الفقر المدقع الي الكفاية والفيض واحب الطفل بني سعد جميعا وكانت يرعونه بالحب والحنان ويغدقون من أجله علي حليمة الخيرات والأرزاق وكانت تحب حليمة محمدا حبا كثيرا اكثر من حبها لأولادها وعاش محمد في احضان تلك العائلة عامين كاملين كبر محمد وعرف أنه لا يسجد لصنم طول حياته وكان دائما يتفكر في الكون من خلق الشمس والنجوم والقمر والإنسان .

اعتاد محمد أن يذهب الي غار حراء بينما كان محمد ذات يوم يعبد الله في غار حراء جاءه جبريل وقال له اقرأ قال محمد ما انا بقارىء قال له جبريل ( اقرا باسم ربك الذي خلق الي قوله تعالى ما لم يعلم) غادر محمد غار حراء وهو خائف وذهب الي داره وصورة جبريل لا تفارقه حكي لزوجته خديجة ما حدث فذهبت به الي ابن عمها ورقة ابن نوفل كان يقرأ في التوراه و الانجيل عن نبي اخر الزمان فقال لها أنه نبي اخر الزمان ابشريامن بدعوة محمد كثير من أقاربه وأصحابه وزوجته خديجة وابن عمه علي بن ابي طالب وخادمه زيد بن حارثه ومن الرجال ابو بكر الصديق رضي الله عنه كما أسلم كثير من العبيد الذين وجدوا في الاسلام تكريما لهم واحتراما لانسانيتهم .

ولكن اشتد كفار قريش الذين يسكنون مكة في تعذيب كل من أمن بدين محمد وحاول كثير من كفار قريش أن يصرفوا محمدا عن دعوته عرضوا عليه المال والملك لكنه رفض وقال لو وضعوا الشمس في يميني القمر في يساري لن أن ك هذا الأمر وحاصر الكفار بيني هاشم اهل الرسول صلى الله عليه وسلم وأقاربه في منطقة التي كانوا يسكنون فيها لا يتعاملون معهم ولا يبتعون لهم شيء ولكن ملاءت دعوته جميع بقاع الأرض وانتشر الاسلام في مشارق الأرض ومغاربها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى