قصص مضحكة

حكاية مضحكة قصيرة بعنوان نصيحة الحمار من اعداد : وليد العمر

نحكي لكم اليوم في هذا المقال عبر موقع احلم حكاية مضحكة قصيرة احداثها طريفة ومسلية من قصص الحيوانات الخيالية لجميع الاعمار، نقدمها لكم بعنوان نصيحة الحمار من اعداد وليد العمر ونتمني لكم قراءة ممتعة ومفيدة ومسلية ولقراءة المزيد من اجمل القصص الطريفة يمكنكم زيارة قسم : قصص مضحكة حيث نسعي دائماً الي رسم البسمة علي وجوه زوارنا الكرام ونحاول دائماً تقديم اجمل القصص المتنوعة والمفيدة تابعونا .

نصيحة الحمار

شاهد الحمار الثور يجلس حزينا، فتقدم منه وقال له : ما لي أراك حزينا أيها الثور الطيب؟ قال الثور: لقد تعبت من الحياة في هذه المزرعة … فكل الحيوانات تعيش حياة مريحة هانئة هنا إلا أنا،  قال الحمار: وما الذي ينغص عليك حياتك حتى لا تكون سعيدا كبقية حيوانات المزرعة ؟ قال الثور: إن صاحبي يأخذني منذ الفجر إلى حراثة الأرض ولا أعود إلا عند غروب الشمس بينما بقية حيوانات المزرعة تأكل وتلعب طوال النهار

قال الحمار : هل أدلك على طريقة تجعل صاحب المزرعة يريحك من هذا العمل المضني؟ قال الثور بلهفة ، نعم أرجوك أخبرني أيها الحمار الطيبه  قال الحمار بتفاخر اسمع ونفذ ما أقوله لك بالحرف غدا منذ الفجر تصنع المرض وامتنع عن الطعام والشراب فيراك صاحب المزرعة على هذه الحال فيتركك ويذهب .

وبالفعل نجحت خطة الحمار ولكنها كانت وبالا عليه إذ أن صاحب المزرعة أخذه إلى الحراثة بدلا من الثور المريض بقي الحمار يقوم بأعمال الثور من الفجر وحتى المغيب لعدة أيام بينما ينعم الثور بالهدوء والراحة.

كان الحمار يفكر في الليل والنهار، يبحث عن طريقة تخلصه من هذه المصيبة التي وضع نفسه فيها ويقول في نفسه: «فعلا لا يحيق المكر السيء إلا بأهله، فبدلا من أن أشجع صديقي الثور على العمل أعنته على الراحة والكسل فوقعت في شر أعمالي

فجأة جاء الثور وهو يرتجف طالبا النصح من الحمار وقال بصوت حزين: لقد سمعت البارحة صاحب المزرعة يقول لزوجته: لقد طال مرض الثور وطعامه يكلفنا الكثير من المال لذلك أرى أن نأخذه لمكان آخر إنه كان نشيطا وقويا فما العمل أيها الحمار الآن ؟ أرجوك.. أتوسل إليك.. ساعدني

قال الحمار: ليس أمامك إلا أن تعود كما كنت ثورة قوية فيعلم صاحبك أنك شفيت فتعود إلى عملك وتنجو وفي صباح اليوم التالي كان الثور يحرث الأرض تحت أشعة الشمس بينما الحمار ينظر إليه ويضحك قائلا: حراثة الأرض تحت أشعة الشمس الحارقة أفضل من أن تترك مزرعتك الجميلة.

أرنوب السريع

في صباح أحد الأيام كنا نتناول طعام الفطور في بيت جدي الملحق بالمزرعة، وفجأة دخل من باب البيت أرنب أبيض اللون وجعل يتحرك داخل البيت بسرعة عجيبة وكأن أحدا يطارده، وأسرعت مع جدي لنمسك به قبل أن يثير الفوضى في المكان، وأخذنا نجري وراءه هنا وهناك وهو يفلت منا ويختبئ خلف الأريكة، وما إن تصل أيدينا إليه حتى يفر مسرعا ويختبئ في مكان آخر، وبعد وقت من مطاردته أمسكنا به وأعدناه إلى حظيرة الأرانب، وعدنا إلى تناول الفطور، وقال لنا الجد عدنان: هذا الأرنب يذكرني بحكاية أرنوب السريع، فقلت وكلي شوق لسماع الحكاية، وما حكاية أرنوب السريع؟ قصها علينا يا جدي.

قال الجد عدنان، في إحدى المزارع الفسيحة كان يعيش أرنوب مع عائلته ومجموعة من الأرانب، وعرف بسرعته واشتهر في المزرعة  بأرنوب السريع، وكانت أمه فخورة به لأنه يلبي لها ما تطلبه منه بسرعة وكانت تقول له: بني الحبيب سرعتك مدهشة وتستطيع أن تفوز في أي سباق تدخله، وبدأ أرنوب يتحدى الأرانب ويفوز في كل السباقات، ويقول لهم؛ أتحداكم أن تسبقوني فأنا وأرنوب السريع، وذات يوم مر عليهم، وأخذ يتفاخر قائلا: ما رأيكم أن تجربوا أن

أهزمكم في سباق جديدة، فقد تعودتم على الهزيمة، قال له أحد الأرانب، يبدو أنه أصابك الغرور .. ولن نتوقف عن التمرين حتى نهزمك، وظل يضحك ويضحك ويغيظ أصدقاءه، قائلا: هيا بنا لنبدأ السباق ونرى إن كنتم تستطيعون  اللحاق بي .

وقف أرنوب والأرانب في صف على بداية طريق واستعدوا لبدء السباق، وانطلق الجميع وجرى الأرنب بسرعة مذهلة، واقترب من خط النهاية ومازال أصدقاؤه في منتصف الطريق، وقف يشير إليهم ضاحكا، وقال: لن أستعجل الوصول إلى خط النهاية.. سأستريح قليلا حتى تقتربوا مني، وجلس في ظل شجرة، ولما تلفت خلفه رأى حزمة جزر فأسرع إليها وأخذ يلتهمها حتى شبع وقال: الآن أعود للسباق، ولما رجع إلى طريق المسابقة رأي أصدقاءه قد سبقوه واقتربوا من خط النهاية، وحاول أن يجري مسرعا ليسبقهم ولكنهم وصلوا خط النهاية قبله وفازوا عليه، وعاد إلى أمه حزينا وقص عليها ما حدث فقالت له: لا تحزن، مازلت الأسرع ولكن تجنب الغرور، واعتذر لأصدقائك عن استهزائك بهم، وفي اليوم التالي اعتذر أرنوب إلى أصدقائه، واتفق معهم أن يدربهم على سباقات السرعة ليكونوا أسرع من كل حيوانات المزرعة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق