معلومات طبية

حساب موعد الولادة الصحيح بطرق سهلة وبسيطة

حساب موعد الولادة

بإمكاننا أن نعرف موعد الولادة التقديري على أنه التاريخ المتوقع فيه بدء حدوث مخاض أو طلق عند المرأة بصورة تلقائية ، وبالنظر لأن بعض الفحوصات المخبرية سوف تتغير نتائجها بصورة طبيعية خلال المراحل المختلفة من الحمل ، فمعرفة ميعاد ولادة الطفل سوف يساعد الدكتور على مراقبة نمو الطفل بدقة كبيرة وتتبعها بصورة أفضل ، ذلك بالإضافة للسيطرة على المخاض المبكر عند حدوثه ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على كيفية حساب موعد الولادة الصحيحة ، فتابعوا معنا.

تحديد موعد الولادة:

  1. إن تحديد موعد الولادة التقديري معتمد على تحديد موعد حدوث الحمل ، وفي حقيقة الأمر ليس بالإمكان تحديد وقت حدوث الحمل بدقة كبيرة في كل الحالات ، وعليه فليس هناك أي طريقة مؤكدة ودقيقة بصورة تامة من أجل تحديد موعد الولادة عند كل النساء ، إذ أنه لا تحدث الإباضة باليوم الـ14 من الدورة الشهرية عند كل النساء.
  2. وليس بالضرورة أن يحدث الحمل في ذلك اليوم من الدورة الشهرية ، حتى ولو تم التمكن من تحديد اليوم الذي حدثت به العلاقة الجنسية بين الأزواج ، فقد تظل البويضة والحيوانات المنوية بالجسم لمدة تصل لنحو سبعة أيام قبل أن يحدث تخصيب البويضة ، ويعد أطفال الأنابيب أو التلقيح الصناعي هو وسيلة الحمل الوحيدة التي بالإمكان أن يتم من خلالها تحديد تاريخ حدوث الحمل بدقة تامة.
  3. والتلقيح الصناعي يتم باتحاد الحيوان المنوي مع البويضة وتخصيبها بالمختبر ، وبصورة عامة من الممكن الحصول على فكرة جيدة عن وقت حدوث الحمل بحال القيام بإجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية بمرحلة مبكرة ، أي خلال الفترة الممتدة ما بين الأسبوعين الـ6 والـ8 من الحمل ، ومع هذا يظل حدوث الحمل محتمل في الـ5 أيام السابقة أو التالية للتاريخ المتوقع لحدوثه بالأصل.

للمزيد يمكنك قراءة : كيف يخرج الجنين من الرحم

تاريخ آخر دورة شهرية:

  • إن مدة الحمل تقدر بأربعين أسبوع منذ اليوم الأول من آخر دورة شهرية أي بما يقرب من 280 يوم ، حيث من الممكن اعتبار اليوم الأول من الدورة الشهرية الأخيرة هو اليوم الأول للحمل ، فمن الممكن إضافة أربعون أسبوع أو مائتي وثمانون يوم لتاريخ هذا اليوم من أجل تحديد موعد الولادة.
  • كما يمكن استعمال قاعدة نايجل بحال كانت الدورة الشهرية منتظمة ، أي كل ثمانية وعشرون يوم ، والتي تنص على إضافة سبعة أيام لتاريخ آخر دورة شهرية وطرح ثلاثة شهور ، وتغيير السنة لو لزم الأمر ، ويستعمل جميع الدكاترة أداة عجلة الحمل الدوارة ، حيث يقوم الدكتور بوضع المؤشر على تاريخ آخر دورة شهرية كي يظهر اليوم المتوقع للولادة.

حاسبة اليوم المتوقع للولادة:

  • تتوافر الكثير من التطبيقات سهلة الاستعمال من أجل المساعدة على تحديد وقت الولادة بدقة كبيرة بالاعتماد على الخيار المدخل بالحاسبة ، حيث تمثل تلك الخيارات إدخال تاريخ آخر دورة شهرية مع عدد أيام الدورة ، أو تاريخ الإخصاب الصناعي ، أو تاريخ الإباضة ، أو البيانات الخاصة بتواريخ صورة الموجات فوق الصوتية.

تاريخ الإباضة:

  • تعتبر طريقة الحساب حسب تاريخ الإباضة هي الأكثر دقة من الحساب حسب تاريخ آخر دورة شهرية ، حيث تقدر مدة الحمل منذ تاريخ الإباضة بثمانية وعشرون أسبوع ، أي مائتي وستة وستون يوم ، حيث من الممكن إضافة هذه المدة لتاريخ الإباضة ، ونذكر هنا بأن تلك الطريقة تتبع بحال كانت الدورة الشهرية منتظمة.

للمزيد يمكنك قراءة : ما هي أعراض الولادة الطبيعية

الموجات فوق الصوتية:

  1. قد يلجأ الدكتور لحساب اليوم المتوقع للولادة باستعمال الموجات فوق الصوتية ، بحال كانت الدورة الشهرية غير منتظمة ، أو بحال عدم التأكد من تاريخ آخر دورة شهرية ، ونذكر هنا بأنه من الممكن استعمال الموجات فوق الصوتية من أجل تحديد اليوم المتوقع للولادة خلال الثلث الأول من الحمل.
  2. ومن الممكن أن يعدل الدكتور تاريخ اليوم المتوقع للولادة وذلك بالاعتماد على بيانات الموجات فوق الصوتية بدلاً من اليوم المحدد بالاعتماد على حساب تاريخ آخر دورة شهرية بحال كان الفرق بينهما أكثر من سبعة أيام ، ومن الممكن أن يقوم الدكتور باستعمال التصوير بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل ، وذلك ما بين الأسبوع التاسع والأسبوع الثالث عشر من الحمل ، من أجل تحديد ما يطلق عليه الطول التاجي المقعدي ، من أجل تقييم عمر الجنين ، وعليه تحديد اليوم المتوقع للولادة.

قاعدة طول قاع رحم الحامل:

  • إن قاعدة طول قاع رحم الحامل تعرف على أنها المسافة المقاسة بالسنتيمترات من عظمة العانة لقمة الرحم ، حيث يتم قياس تلك المسافة بكل زيارة للدكتور من أجل التأكد من اليوم المتوقع للولادة ، فبعد تجاوز الأسبوع العشرون من الحمل يتطابق طول المسافة مع عمر الحمل بالأسابيع ، بمعنى لو كان عمر الحمل اثنان وعشرون أسبوع فذلك معناه أن طول قاع رحم الحامل هو اثنان وعشرون سنتيمتر ، مع الأخذ بعين الاعتبار التباين البسيط بينهما ، أما لو كانت قيمة المسافة أصغر أو أكبر من المتوقع مقارنةً بعمر الحمل فيلجأ الطبيب لاستخدام الموجات فوق الصوتية.

الفحص الجسدي والتاريخ الصحي:

  1. من الممكن تقييم مدى دقة موعد الولادة التقديري عن طريق الاعتماد على معالم الحمل وتتبعها ، مثل : وقت سماع دقات قلب الجنين لأول مرة ، وحجم الرحم ، والإحساس بحركة الجنين لأول مرة ، وبصورة عامة تكون دقات قلب الجنين مسموعة خلال المدة ما بين الأسبوع الحادي عشر والثاني عشر من الحمل ، باستعمال أجهزة دوبلر الإلكترونية.
  2. وعليه فعندما نتتبع صوت دقات قلب الجنين ونسمعها عندها يمكننا القول بأن عمر الجنين لا يقل عن المدة التي قدرها الخبراء ، ومن الجدير بالذكر كذلك أن حجم الرحم يكون بحجم حبة الجريب فروت في المدة ما بين الأسبوع العاشر والثاني عشر من الحمل.
  3. ومن العوامل الأخرى المعتمدة عليها أيضاً هي طول قاع رحم المرأة الحامل ، والمتمثل بالمسافة الموجودة بين عظمة العانة وقمة الرحم ، حيث تزداد تلك المسافة بنمط محدد عند تقدم الحمل ، وبصورة عامة يكون عدد أسابيع الحمل مطابق لطول قاع رحم المرأة الحامل بالسنتيمترات ، وهذا بعد الأسبوع العشرين من الحمل.
  4. فعلى سبيل المثال يكون طول قاع رحم الحامل بالأسبوع الواحد والعشرون من الحمل يبلغ نحو واحد وعشرون سنتيمتر ، ونذكر هنا بأن النتائج تلك لا تعد حتمية ، حيث إن الاختلافات الطفيفة من ناحية عدم مطابقة طول قاع رحم الحمل لعدد أسابيع الحمل شيء طبيعي ، ولكن لو كانت الاختلافات كبيرة سواءً أكانت أقل بدرجة كبيرة من المتوقع أو أعلى فالأمر بحاجة لإخضاع المرأة للتصوير بالموجات الصوتية لتقييم هذا الأمر.
  5. وقد يعزى ذلك ببعض الحالات لوجود الجنين بوضعية مختلفة ، أو ألياف الرحم ، وبناءً على كل ما سبق يمكننا أن نقول إن من شأن تلك العوامل كلها أن تساعد في التأكد من صحة ومن دقة موعد الولادة المتوقع.

حساب موعد الولادة في حالات خاصة:

  1. التخصيب الصناعي : عند الخضوع لتلقيح صناعي من أجل المساعدة على الإنجاب ، فيتم حساب اليوم المتوقع للولادة بالاعتماد على اليوم الذي حدث فيه نقل البويضة الملقحة الجينية ، وزراعتها برحم الأم ، ولهذا يتم الاعتماد نهائياً على تاريخ آخر دورة شهرية ، أو على تاريخ الإباضة أو على تاريخ استخلاص البويضات.
  2. الدورة الشهرية غير المنتظمة : من الممكن أن تمتد الدورة الشهرية لدى بعض النساء لأكثر من المدة المعتادة ، أو قد تكون غير منتظمة ، ففي تلك الحالة تقدر المدة منذ يوم الإباضة لبداية الدورة الشهرية التي تليها بأربعة عشر يوماً ، وتلك المدة من النصف الثاني من الدورة الشهرية ، فمثلاً : لو كان طول الدورة الشهرية عند إحدى النساء خمسة وثلاثون يوم ، فيوم الإباضة يحدد عند اليوم الواحد وعشرون في هذه الدورة ، ثم تستكمل بقية الحسابات المذكورة سابقاً من أجل تحديد اليوم المتوقع للولادة ، أو من الممكن أن يتم اللجوء لاستعمال الأمواج فوق الصوتية ، وإلى هنا متابعينا الأعزاء متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع اليوم الذي تحدثنا ودار كلامنا فيه حول حساب موعد الولادة الصحيح بطرق سهلة وبسيطة ، جمعنا لكم أفضل الطرق الصحيحة التي من خلالها بإمكان المرأة أن تحسب موعد ولادتها الصحيح.

للمزيد يمكنك قراءة : تربية الاطفال حديثي الولادة

حساب موعد الولادة
حساب موعد الولادة
موعد الولادة الصحيح
موعد الولادة الصحيح
طرق لمعرفة وقت الولادة
طرق لمعرفة وقت الولادة
موعد الولادة
موعد الولادة
حساب موعد الولادة
حساب موعد الولادة

للمزيد يمكنك قراءة : ما هي اعراض الولادة المبكرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى