إسلاميات

حديث الرسول صلي الله عليه وسلم عن مختلف امور الشرع والحياة

بعث الله عز وجل رسول الله صلي الله عليه وسلم رحمه وهدي للعالمين، حيث جاء النبي صلي الله عليه وسلم برسالة الحق والتوحيد داعياً الي دين السلام والرحمة ومتمماً لمكارم الاخلاق، حيث قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)، فحياة المسلم لا تخلو من الاخلاق مثل الكرم والشجاعة واكرام الضيف وغيرها، كما جاء رسول الله مبشراً ونذيراً وناصحاً لترك عبادة الاصنام والكثير من السلوكيات الخاطئة التي كان العرب يمارسونها قديماً مثل وأد البنات وغيرها ، وعندما بعث الله سبحانه وتعالى الرسول عليه السلام، حباه بصفات عدّة من بينها الفصاحة والبلاغة والصدق والامانة والكرم والكثير من مكارم الاخلاق والصفات الرائعة، ،وتظهر فصاحته وبلاغته صَلى الله عليه وسلم في الأحاديث النبوية الشريفة والتي جاءت شارحة وموضحة لاَيات القراَن الكريم ويسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم حديث الرسول صلي الله عليه وسلم في مختلف امور الحياة والشريعة، حيث أن السنة النبوية مهمة جداً في حياة كل مسلم، قال صلي الله عليه وسلم :  إني قد تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما ؛ كتاب الله وسنتي ، استمتعوا معنا الآن بقراءة حديث الرسول صلي الله عليه وسلم عن شتي امور الحياة التي يحتاج المسلم الي التعرف عليه، فالقرآن الكريم والسنة النبوية هما المرجع لكل مسلم، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : إسلاميات .

احاديث عن رسول الله صلي الله عليه وسلم

  • قال صلى الله عليه وسلم:”في آخر الزمان لا تكاد رؤيا المؤمن تكذب وأصدقهم رؤيا أصدقهم حديثا والرؤيا ثلاث الحسنة بشرى من الله والرؤيا يحدث الرجل بها نفسه والرؤيا تحزين من الشيطان فإذا رأى أحدكم رؤيا يكرهها فلا يحدث بها أحدا وليقم فليصل قال أبو هريرة يعجبني القيد واكره الغل القيد ثبات في الدين قال وقال النبي صلى الله عليه وسلم رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة” قال أبو عيسى وقد روى عبد الوهاب الثقفي هذا الحديث عن أيوب مرفوعا ورواه حماد بن زيد عن أيوب ووقفه ( صحيح )
  • قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (أحب البلاد إلى الله مساجدها، وأبغض البلاد إلى الله أسواقها). رواه مسلم.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (أحبوا الله لما يغذوكم به من نعمه، وأحبوني لحب الله، وأحبوا أهل بيتي لحبي). رواه الترمذي.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (جالسوا الكبراء، وسائلوا العلماء، وخالطوا الحكماء). حديث صحيح رواه الطبراني.
  • عن أنس قال: (كان النبي صلى الله عليه وسلم عند إحدى أمهات المؤمنين فأرسلت أخرى بقصعة فيها طعام فضربت يد الرسول فسقطت القصعة فانكسرت فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم الكسرتين فضم إحداهما إلى الأخرى فجعل يجمع فيها الطعام ويقول غارت أمكم كلوا فأكلوا فأمر حتى جاءت بقصعتها التي في بيتها فدفع القصعة الصحيحة إلى الرسول وترك المكسورة في بيت التي كسرتها)، وعن عائشة قالت: (افتقدت النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فظننت أنه ذهب إلى بعض نسائه فتحسست ثم رجعت فإذا هو راكع أو ساجد يقول سبحانك وبحمدك لا إله إلا أنت فقلت بأبي وأمي إنك لفي شأن وإني لفي آخر)، وقالت أيضًا: (التمست رسول الله صلى الله عليه وسلم فأدخلت يدي في شعره فقال قد جاءك شيطانك فقلت أما لك شيطان؟ قال: بلى، ولكن الله أعانني عليه فأسلم).
  • اتقوا النساء :قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم 🙁 الدنيا خضرة حلوة , و إن الله مستخلفكم فيها لينظر كيف تعملون !فأتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني اسرائيل كانت في النساء )، رواه مسلم.
    عن سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه , ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له 🙁 وإنك لن تنفق نفقة ً تبتغي بها وجه الله إلا اُجرت بها عليها حتى ما تجعل في في ّ” فمها “إمرتك)، رواه البخاري ومسلم.
    عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “لا يدخل الجنة من في قلبه مثقال ذرة من كبر، فقال رجل إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنا، فقال إن الله جميل يحب الجمال، الكبر بطر الحق – أي دفعه ورده – وغمط الناس”.. رواه مسلم
  • ( ألا كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ، فالإمام الذي على الناس راع وهو مسئول عن رعيته ، والرجل راع على أهل بيته وهو مسئول عن رعيته ، والمرأة راعية على أهل بيت زوجها وولده وهي مسئولة عنهم ، وعبد الرجل راع على مال سيده وهو مسئول عنه ، ألا فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) البخاري 7138
  • قال (عليه الصلاة والسلام) :”أثقل الصلاة على المنافقين، صلاة العشاء ،وصلاة الفجر ،ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا، ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام، ثم آمر رجلاً فيصلي بالناس، ثم انطلق معي برجال، معهم حزم من حطب إلي قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار .”
    عن أبي سعيد الخدري(رضي الله عنه)قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من تقرب إلي الله عز وجل شبراً تقرب إليه ذراعاً، ومن تقرب إليه ذراعاً تقرب الله إليه باعاً، ومن جاءه يمشي أتاه مهرولا، والله أعز وأجل، والله أعز وأجل”
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أيما مسلم كسا مسلماً ثوباً على عرى كساه الله من خضر الجنة، وأيما مسلم أطعم مسماً على جوع أطعمه الله من ثمار الجنة، وأيما مسلم سقى مسلماً على ظمأ سقاه الله عز وجل من الرحيق المختوم”. رواه أبو داود.
  • (اتَّقوا دعوةَ المظلومِ ، و إن كان كافرًا ، فإنه ليس دونها حجابٌ).
  • (انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا، فقال رجلٌ: يا رسولَ اللهِ، أنصرُه إذا كان مظلومًا، أفرأيتَ إذا كان ظالمًا كيف أنصرُه ؟ قال: تحجِزُه، أو تمنعُه من الظلمِ فإنَّ ذلك نصرُه).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى