معلومات طبية

تمزق أربطة الكاحل وكيفية علاجه بالتفصيل

تمزق أربطة الكاحل

كثير من يفضل ممارسة الرياضة وكثير من يرغب في ممارستها أيضا، ولكن هناك عواقب تقف في وجه ممارسيها وتخوف من يريد ممارستها، وتلك العواقب هي الإصابات الجسمانية والعضلية التي تنتج من الحركات الغير متوقعة أو الحركات التي تحدث بسرعة أو من الجهد البدني الحادث على الجسم والقدمين، ومن هذه العواقب تمزق أربطة الكاحل، فإذا كنت ممن يعانون من هذه المشكلة، ففي هذه المقالة سوف نتعرف على مشكلة تمزق أربطة الكاحل وما هي مراحلها وأعراضها وكيفية التغلب عليها.

ما هي الأربطة ؟

الأربطة هي مجموعة من الأنسجة الليفية التي تربط بين العظام والغضاريف، كما إنها تعمل كدعامة للمفاصل وتتكون من مادة الكولاجين. 

تمزق الأربطة

 عند حدوث حركة مفاجئة غير طبيعية خارجة عن الحركة الطبيعية، فهذا يحدث شد أو قطع في أحد الأربطة أو أكثر، فهذا يؤدي إلى ضرر في الأربطة، كما أن إهمالها يؤدي إلى مضاعفات أكثر قد تصل إلى إلتهاب من الدرجة الثالثة.

درجات الإلتهابات

 تصنف الإلتهابات إلى ثلاث درجات، وذلك تبعا لشدة الألم، وفيما يلي سوف نتعرف على جميع درجات الإلتهابات. 

إلتهاب من الدرجة الأولى

قد تتمزق الأربطة تمزق بسيط، وقد لا تسبب ذلك ولكن تسبب شد في أربطة الكاحل، ومن أعراضه: ألم وانتفاخ بسيط في الكاحل وصعوبة بسيطة في الكاحل، ولكن مع مرور عدة أسابيع يُشفي هذا النوع من الالتواءات. 

إلتهاب من الدرجة الثانية

قد يسمع المريض صوت تمزق الأربطة أثناء حدوث الإلتوء، ومن أعراضه: ألم وتورم الكاحل وصعوبة في الضغط على الرجل المصابة، وقد تظهر كدمات في مكان الإلتواء. 

إلتهاب من الدرجة الثالثة

وهو أكثر أنواع الإلتهابات خطورة، وقد يحدث نتيجة لإهمال لبداية الإصابة أو أن الإصابة كانت من الدرجة الثالثة، ومن أعراض هذه الحالة: ألم شديد عند لمس المنطقة المصابة وتورم شديد في الكاحل وعدم القدرة نهائيا على المشي وظهور كدمات على المنطقة المصابة، وفي هذه الحالة تطول مدة الشفاء من الإصابة إكثر من مده الدرجة الأولى والثانية فقد تصل إلى عام.

علاج تمزق الأربطة

تختلف طرق العلاج تبعا لدرجة الإصابة، ومن تلك الطرق لعلاج تمزق أربطة الكاحل.

الإسعافات الأولية: والتي تتم عن طريق القيام بالتالي:

  • الراحة وتتم عن طريق عدم الضغط أو المشي عليها كثيرا.
  • ربط الكاحل برباط ضاغط حتى لا تتحرك كثيرا أو في إتجاه خاطئ. 
  • كمادات ماء مثلج، وذلك لتخفيف الألم والتورم.
  • رفع القدم المصابة ووضع وسادة أسفله.

استخدام المضادات الحيوية: ومنها مضادات الالتهابات والتورم. 

التدخل الجراحي: ويتم ذلك في الحالات الصعبة التي قد تكون وصلت أو تخطت المرحلة الثالثة للإصابة، ولكن نادرا ما يحدث تدخل جراحي لتمزق الأربطة ولكن تعالج بالطرق الدوائية. 

عملية ترميم الرباط: قد يلجأ البعض لهذه العملية ولكن في حالات معينة ومنها: 

إذا كان المصاب لاعب كرة، فهذه أفضل وأسرع طريقة للعودة سريعا لممارسة الرياضة التي كان يمارسها قبل الإصابة، وإذا كان الشخص مصاب في أكثر من رباط في مفضل واحد بالإضافة للإصابة في الغضروف. 

الأمور التي يجب تجنب فعلها عند الإصابة: 

  1. الإستحمام بماء دافئ، لأن الماء الساخن يعمل على استمرار تدفق الدم. 
  2. تدليك العضو المصاب، مما يؤدي إلى النزيف أسفل الجلد. 
  3. شرب الكحوليات.
  4. الضغط أو المشي على العضو المصاب. 

مضاعفات تمزق الأربطة: قد تحدث مضاعفات جسيمة نتيجة إلتهاب أو تمزق الأربطة أو إهمال الإصابة به ومنها: 

  • هشاشة العظام.
  • الألم الشديد المستمر.
  • تصلب الكاحل.
تمزق أربطة الكاحل
تمزق أربطة الكاحل
ما هو إلتواء الكاحل
ما هو إلتواء الكاحل
ما هو إلتواء الكاحل
ما هو إلتواء الكاحل

لقد وصلنا إلى نهاية مقالتنا، والذي تعرفنا فيه على مشكلة تمزق أربطة الكاحل والتي قد يعاني منها الكثير سواء كبير أو صغير،  ولقد شرحنا بالتفصيل مفهوم تمزق أربطة الكاحل، وما هي درجة إلتهاب الكاحل الوارد حدوثها، وعرفنا أيضًا كيفية التعامل الصحيح وتعرفنا على كيفية التعامل معها، فإذا تعرضت إلى هذه المشكلة ، فلا تخف ولكن عليك أن تكون حريصا في الحركة والضغط على القدم المصابة أو العضو المصاب عموما، أتمنى أن أكون قد قدمت لكم المعلومات الكافية عن المشكلة بشكل مبسط مفسر، كما أتمني السلامة أسيادكم جميعا، حفظكم الله من كل شر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى