معلومات

تقسيم الدول العربية ومعاهدة سايكس بيكو 1916 م

تقسيم الدول العربية

إن الدول العربي بينها الكثير من القواسم المشتركة،حيث يجمع الدول العربية بعضها البعض وحدة اللغة والتاريخ والأرض، فالوطن العربي كان كالجسد الواحد، ولا شك أن هناك العديد من المحاولات التي من شأنها النيل من هذه الوحدة،وسوف نخصص مقال اليوم للحديث عن تقسيم الدول العربية .

كان الوطن العربي أمة واحدة متكاتفة وكانوا كدولة واحدة لا يبعدهم عن بعض غير المسافات، ثم جاءت الحرب العالمية الأولى التي فرقت الوطن العربي عن بعضه وقسمته إلى دول، ووضعت لكل دوله الحدود الخاصة بها، حسب معاهدة حدثت بين كلا الدولتين بريطانيا وفرنسا، وكان المشرف على هذه الاتفاقية دولة روسيا، وقاموا بتقسيم الدول العربية التي تقع شرق البحر الأبيض المتوسط، وكانت قديما هذه الدول تحت الحكم العثماني، وقامت هذه التقسيمات حسب اتفاقية والتي وافقت عليها روسيا، وارسلوا دولتي بريطانيا ودولة فرنسا أخبار إلى وزارة الخارجية بهذه الدول.

الدول التي خضعت إلى السيادة البريطانية:

قامت كلا من دولتي بريطانيا وفرنسا بعمل معاهدة تدعى معاهدة سايكس بيكو، والتي كان مجملها أن يتم تقسيم الدول بينا كل من بريطانيا وفرنسا، وترك بعض المناطق إلى روسيا، والتي كانت تريد أن تفرض السيطرة عليهم، وقامت اتفاقية سايكس بيكو، برسم خريطة للدول التي سوف يتم تقسيمها، بحيث جعلوا لون دول التي تخضع تحت سيطرة بريطانيا باللون الأحمر، كما لون المناطق التي سوف تخضع تحت الحكم الفرنسي باللون الأزرق، ووافقت جميع الدول المشاركة في المؤتمر على هذا، وقام بتقسيم بلاد الشام بينهم.

  • أخذت بريطانيا جميع دول جنوب الشام.
  • وأصبح في فلسطين حيفا وعكا ومينا تحت الحكم البريطاني.
  • كما كانت دول جنوب وسط العراق تحت سيطرتها، وأخذت أيضا بعض الولايات التي كانت تخضع تحت الحكم الفرنسي مثل بغداد والبصرة حتى وصلت إلى حدود العراق مع الحدود للدولة الإيرانية.
  • وكانت ولاية شرق الأردن أيضا تحت سيطرة بريطانيا حسب اتفاقية سايكس بيكو.
  • جميع المناطق المجاورة للخليج العربي.

الدول التي خضعت  إلى سيادة الدولة الفرنسية:

أعطت اتفاقية سايكس بيكو إلى الدولة الفرنسية في تقسيم دول شرق البحر الأبيض المتوسط بأن لها الأحقية في السيطرة والتحكم وقيادة بعض الدول العربية.

  • من أهم الدول التي استولت عليها فرنسا بأحقية اتفاقية سايكس بيكو هي الموصل في العراق.
  • أخذت فرنسا جزء أكبر من بريطانيا في دول الشام العربي.
  • وأيضا كان لها الأحقية في لبنان لأن بريطانيا أخذت الكثير من الحقوق.
  • أغلب أجزاء في جنوب بعض الدول العربية.
  • وأيضا أضنة في تركيا، التي كانت تحت الحكم العثماني قبل الحرب العالمية الأولى، وقبل الاتفاقية.

المناطق التي خضعت تحت إلى السيادة الروسية:

أخذت روسيا أحقية هي أيضا في بعض الدول في الوطن العربي لأنها كانت مشرفة على التقسيمات التي حدثت بين بريطانيا وفرنسا، والتي شهدت عليها اتفاقية سايكس بيكو وأكد على الاتفاقات الجارية بينهم وكتبت هذه بوثائق رسمية في الدول.

  • أخذت روسيا بعض الولايات في دولة تركيا ومنها والولاية الأرمنية.
  • دافعت عن حق الديني واتباع المذاهب المختلفة في دولة فلسطين الشقيقة.
  • اتخذت أيضا شمال كردستان.

تعديل في الاتفاقية:

بعد أن قسمت الدول الثلاثة الدول المحتلة في الحرب العالمية الأولى، لم يعجب البعض الأمر، لأنهم كانوا مشتركين معا في نفس الولاية، وبدأت في الدخول في الصراعات والمناوشات، وغيروا في الاتفاقية لصالحهم، وتم جعل المناطق إما تحت السيادة البريطانية، أو تحت السيادة الفرنسية فكانت حيفا والبصرة تحت السيطرة الكاملة لبريطانيا، ولكن كان لفرنسا الحرية الكاملة بداخلهم.

بنود الاتفاقية:

احتوت اتفاقيه سايكس بيكو، علي بنود اتفق عليها كلا من بريطانيا وفرنسا وروسيا، وكانوا عبارة عن اثنى عشر بند.

  • أول بند أن تحرص جميع الدول على الحفاظ على ممتلكات الدول العربية من آثار ومعالم ثقافية، وأن رئيس الدولة له السلطة للتحكم والسيطرة على شعبة.
  • تقديم المشورة وإعطاء الخبرة لرؤساء الدول لمساعدتهم في التقدم ببلادهم.

 بالخرائط تقسيم الدول العربية

تقسيم الدول العربية
تقسيم الدول العربية
الدول العربية
الدول العربية

 

تقسيم ليبيا
تقسيم ليبيا

وبهذا نكون أنهينا مقالنا الذي تحدثنا فيه عن تقسيم الدول العربية بالتفصيل، وقد ذكرنا الدول التي خضعت للسياسة البريطانية، وكذلك أهم اتفاقية أثرت على الدول العربي وهى إتفاقي سايكس بيكو ، وقد ذكرنا بنودها بالتفصيل وكذلك التعديلات التي أجريت عليها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق