شخصيات وأعلام

تعريف نزار قباني واقتباسات من أجمل قصائده

تعريف نزار قباني

نزار قباني من أجمل الشعراء في العصر الحديث ، فقد انتهج نهج كلاسيكي في شعره ، وبدأه بالشعر الحر ، وقد امتاز نزار قباني بلغته الشاعرية الرومانسية ، وكان لانتحار أخته التي كان سبب انتحارها أنها لم ترد أن تتزوج من رجل لا تحبه ، أثر بالغ في نفسية قباني ، لهذا يلاحظ القاصي والداني من أشعار نزار قباني تحدثه عن النساء في المجتمعات العربية ، وفي هذا اليوم سنتعرف أكثر عن شاعر المرأة نزار قباني وسنذكر لكم أهم قصائده المشهورة ، فتابعوا معنا.

نزار قباني
نزار قباني

التعريف بنزار قباني:

ولد نزار قباني في يوم 12 من شهر آذار عام 1923 ميلادياً ، في سوريا في مدينة دمشق ، من أب سوري وأم تركية ، وقد كان على صلة كبيرة بالكاتبة المسرحي أبو خليل القباني.

وبالنسبة لنشأته العلمية فقد درس نزار القانون بجامعة دمشق وقد تخرج منها في سنة 1945 ميلادياً ، ومن بعدها عمل في الخارجية السورية ، وبدأ بالسفارة السورية في مصر وذلك عام 1945 حتى عام 1948 ميلادياً ، وقد تقاعد نزار قباني كدبلوماسي عام 1966 وبعدها انتقل لبيروت ، وقد وافته المنية في لندن يوم 30 نيسان عام 1998 ميلادياً.

للمزيد يمكنك قراءة : شعر نزار قباني

قصيدة اختاري:

إني خيرتك
إني خيرتك

إني خيرتك فاختاري
ما بين الموت على صدري..
أو فوق دفاتر أشعاري..
إختاري الحب.. أو اللاحب
فجبنٌ ألا تختاري..
لا توجد منطقةٌ وسطى
ما بين الجنة والنار..
إرمي أوراقك كاملةً..
وسأرضى عن أي قرار..
قولي. إنفعلي. إنفجري
لا تقفي مثل المسمار..
لا يمكن أن أبقى أبداً
كالقشة تحت الأمطار
إختاري قدراً بين اثنين
وما أعنفها أقداري..
مرهقةٌ أنت.. وخائفةٌ
وطويلٌ جداً.. مشواري
غوصي في البحر.. أو ابتعدي
لا بحرٌ من غير دوار..
الحب مواجهةٌ كبرى
إبحارٌ ضد التيار
صلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ
ورحيلٌ بين الأقمار..
يقتلني جبنك يا امرأةً
تتسلى من خلف ستار..
إني لا أؤمن في حبٍ..
لا يحمل نزق الثوار..
لا يكسر كل الأسوار
لا يضرب مثل الإعصار..
آهٍ.. لو حبك يبلعني
يقلعني.. مثل الإعصار..
إني خيرتك.. فاختاري
ما بين الموت على صدري
أو فوق دفاتر أشعاري
لا توجد منطقةٌ وسطى
ما بين الجنة والنار..

للمزيد يمكنك قراءة : خواطر نزار قباني

قارئة الفنجان:

جلست والخوف بعينيها
تتأمل فنجاني المقلوب
قالت:
يا ولدي.. لا تحزن
فالحب عليك هو المكتوب
يا ولدي،
قد مات شهيداً
من مات على دين المحبوب
فنجانك دنيا مرعبةٌ
وحياتك أسفارٌ وحروب..
ستحب كثيراً يا ولدي..
وتموت كثيراً يا ولدي
وستعشق كل نساء الأرض..
وترجع كالملك المغلوب
بحياتك يا ولدي امرأةٌ
عيناها، سبحان المعبود
فمها مرسومٌ كالعنقود
ضحكتها موسيقى و ورود
لكن سماءك ممطرةٌ..
وطريقك مسدودٌ.. مسدود
فحبيبة قلبك.. يا ولدي
نائمةٌ في قصرٍ مرصود
والقصر كبيرٌ يا ولدي
وكلابٌ تحرسه.. وجنود
وأميرة قلبك نائمةٌ..
من يدخل حجرتها مفقود..
من يطلب يدها..
من يدنو من سور حديقتها.. مفقود
من حاول فك ضفائرها..
يا ولدي..
مفقودٌ.. مفقود
بصرت.. ونجمت كثيراً
لكني.. لم أقرأ أبداً
فنجاناً يشبه فنجانك
لم أعرف أبداً يا ولدي..
أحزاناً تشبه أحزانك
مقدورك.. أن تمشي أبداً
في الحب .. على حد الخنجر
وتظل وحيداً كالأصداف
وتظل حزيناً كالصفصاف
مقدورك أن تمضي أبداً..
في بحر الحب بغير قلوع
وتحب ملايين المرات…
وترجع كالملك المخلوع

أسألك الرحيلا:

أسألك الرحيلا
أسألك الرحيلا

لنفترق قليلا..
لخير هذا الحب يا حبيبي
وخيرنا..
لنفترق قليلا
لأنني أريد أن تزيد في محبتي
أريد أن تكرهني قليلا
بحق ما لدينا..
من ذكرٍ غاليةٍ كانت على كلينا..
بحق حبٍ رائعٍ..
ما زال منقوشاً على فمينا
ما زال محفوراً على يدينا..
بحق ما كتبته.. إلي من رسائل..
ووجهك المزروع مثل وردةٍ في داخلي..
وحبك الباقي على شعري على أناملي
بحق ذكرياتنا
وحزننا الجميل وابتسامنا
وحبنا الذي غدا أكبر من كلامنا
أكبر من شفاهنا..
بحق أحلى قصة للحب في حياتنا
أسألك الرحيلا
لنفترق أحبابا..
فالطير في كل موسمٍ..
تفارق الهضابا..
والشمس يا حبيبي..
تكون أحلى عندما تحاول الغيابا
كن في حياتي الشك والعذابا
كن مرةً أسطورةً..
كن مرةً سرابا..
وكن سؤالاً في فمي
لا يعرف الجوابا
من أجل حبٍ رائعٍ
يسكن منا القلب والأهدابا
وكي أكون دائماً جميلةً
وكي تكون أكثر اقترابا
أسألك الذهابا..
لنفترق.. ونحن عاشقان..
لنفترق برغم كل الحب والحنان
فمن خلال الدمع يا حبيبي
أريد أن تراني
ومن خلال النار والدخان
أريد أن تراني..
لنحترق.. لنبك يا حبيبي
فقد نسينا
نعمة البكاء من زمان
لنفترق..
كي لا يصير حبنا اعتيادا
وشوقنا رمادا..
وتذبل الأزهار في الأواني..
كن مطمئن النفس يا صغيري
فلم يزل حبك ملء العين والضمير
ولم أزل مأخوذةً بحبك الكبير
ولم أزل أحلم أن تكون لي..
يا فارسي أنت ويا أميري
لكنني.. لكنني..
أخاف من عاطفتي
أخاف من شعوري
أخاف أن نسأم من أشواقنا
أخاف من وصالنا..
أخاف من عناقنا..
فباسم حبٍ رائعٍ
أزهر كالربيع في أعماقنا..
أضاء مثل الشمس في أحداقنا
وباسم أحلى قصةٍ للحب في زماننا
أسألك الرحيلا..
حتى يظل حبنا جميلا..
حتى يكون عمره طويلا..
أسألك الرحيلا..

للمزيد يمكنك قراءة : شعر شوق وحب لشاعر المرأة

الشعر العربي قد مر بتطورات وأحداث وظروف حتى وصل للطريقة التي بين أيدينا اليوم ، والشاعر نزار قباني من الشعراء أصحاب الشهرة الكبيرة في عصرنا الحالي ، وإلى هنا متابعينا الكرام متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام مقالة اليوم التي تكلمنا ودار حديثنا فيها حول تعريف نزار قباني واقتباسات من أجمل قصائده ، قدمنا لكم في تلك المقالة نبذة قصيرة وتعريف عن هذا الشاعر الرائع ، وذكرنا بعضاً من أجمل قصائده التي تغنى بها العديد من مطربين الوطن العربي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق