معلومات

تعرف على أكبر الدول العربية مساحة

تعد الجزائر أكبر الدول العربية مساحة لاسيما ومساحتها تصل الى (919،595 ميل مربع) لتصبح بذلك الدول العاشرة في المساحة على مستوى العالم وللجزائر تاريخ كبير حيث شهدت العديد من الحضارات المختلفة التي شملت تاريخها ومعالمها وثقافاتها المتنوعة .

الموقع الجغرافي للجزائر

يحدها من الشمال تونس ومن الجنوب النيجر ومن الغرب المغرب وتضم 48 ولاية و1541 بلدية وعاصمتها الجزائر الدين الأساسي فيها هو الدين الإسلامى ولغتها لأساسية هم العربية والأمازييغة .

يطلق عليها اسم بلد المليون ونصف المليون وذلك تكريما وتخلديا لشهداء ثورة التحرير الوطني والتي وصل عدد شهدائها قرابة المليون ونصف حيث دامت ثورة التحرير الوطني مايربو عن سبع سنوات .

شهدت الجزائر قيام العديد من الدول والحضارات   التي سكنتها كما احتلها عدد كبير من الدول الاستعمارية الكبرى ربما يكون أبرزها والأكثر تأثيرا هو الاحتلال الأسباني والعثماني والفرنسي .

جدير بالذكر ان الجزائر شهدت عدد من أهم الامبراطوريات في التاريخ فقد حكمها كل من الفينيقيون والرومان والبيزنطين حتى جاء الإسلام لتقوم فيها الدول الأموية والعباسية والفاطميون والموحدون والعثمانيون وأخرهم الاحتلال الفرنسي.

 الاحتلال الإسباني

كان الاحتلال الأسبا ني للجزائر من قبل عدد من القراصنة على رأسهم شارلكان الإسباني، والكاردينال كزيمنس الطليطلي حيث أدعوا ان المسلمين يقومون بالسيطرة على الشواطئ الأطلسية والمتوسط كحجة لاحتلال الجزائر .

الاحتلال العثماني

طلبت الجزائر أن تلتحق بالدولة العثمانية للتخلص من المحتلين في عام 1504 وكان الأسطول الجزائري وقتها من أقوي الأساطيل العربية لدرجة جعلته يتحكم في السفن المارة بالبحر المتوسط وكان الاحتلال العثماني للجزائر بمثابة علاقة منفعة متبادلة حيث كانت الجزائر تقوم بمساعدة العثمانيين والعثامنيون يوفرون العتاد والسلاح .

الاحتلال الفرنسي للجزائر

تشير الكثير من الروايات التاريخية الى أن فرنسا كانت تنوي احتلال الجزائر من عهد نابليون بونابرت ولكنها استغلت حادثة المروحة كذريعة لدخول الجزائر وبمجرد دخول فرنسا الأراضي الجزائرية أغلقت المدارس تماما وهاجرت العقول العلمية المميزة للخارج مما أدى الى تراجع المكانة العلمية للجزائر للوراء كما تم تدمير العديد من المعالم الأثرية التاريخية القديمة التى تعود لفترات طويلة .

الاحتلال الفرنسي للجزائر
الاحتلال الفرنسي للجزائر

 

أهم المعالم السياحية في الجزائر

مقام الشهيد

كان مكان المقام قديما حصن  عسكري سابق والمقام عبارة عن نصب تذكاري تم انشائه في عام 1982 وذلك لتكريم ضحايا الحرب التحريرية و إحياء الذكرى العشرون لإستقلال الجزائرويطلق على  النصب أيضا اسم رياض الفتح.

قصر الرياس

بنى القصر الداي رمضان باشا عام 1576 حينما بدأ تشييد برج الزوبيا وذلك لتدعيم وتقوية المدينة لاسيما وهى تتمتع بالانخفاض مما يجعل الهجوم عليها من السهل على الطامعين فيها والقراصنة بشكل عام ويعد القصر من أهم المعالم التي تؤرخ فترة الوجود العثماني في الجزائر من القرن السادس وحتى التاسع عشر.

قصر الرياس
قصر الرياس

قلعة بني حماد بالمعاضيد

بنى القلعة حماد بن بلكين من عام 1007 وحتى عام 1008 وذلك بهدف حماية المدينة واحكام المراقبة العسكرية والقلعة بشكل عام مصممة على الطراز الإسلامي المميز كما تقع القلعة على ارتفاع ألف متر فوق سطح البحر، جدير بالذكر ان القلعة كانت العاصمة الأولى  لدولة الحماديين الصنهاجيين.

قلعة سانتا كروز

بنى القلعة الأسبان لاحكام السيكرة على المدينة واستغرق بناء القلعة العديد من السنوات بدءا من عام 1577 وحتى عام 1604 حيث تطلب بناء القلعة نقل الحجارة والمواد المستخدمة في البناء عبر المنحدرات المتعرجة وصولا للقلعة لاسيما والقلعة تقع أعلى قمة من جبل المرجاجو .

جامع كتشاوة

أسس المسجد حسن باشا سنة 1794م في أيام الدولة العثمانية حتى جاء الاحتلال الفرنسي فقام الجنرال الدوق دو روفيغو القائد الأعلى للقوات الفرنسية بإحراق المصاحف وقتل المصلين الذين زاد عدد هم عن 4 ألاف مسلم الذي اعترضوا على قرار تحويل المسجد لكنيسة حتى تحول المسجد لحظيرة للحيوانات والأغنام .

يذكر ان المسيحيون صلوا أول صلاة في ليلة عيد الميلاد في المسجد عام 1832 ويقال ان العديد من الأمراء المسيحيين حول العالم قد أرسلوا العديد من الهدايا الثمينة للكنيسة منها هدية لويس فيليب وهي الستائر الفاخرة المدهبة كما أرسل البابا “غريغور السادس عشر” وقتها العديد من التماثيل الخاصة بعدد من القديسين في المسيحية.

جامع كتشاوة
جامع كتشاوة

قدمنا لكم قراء وزوار موقع احلم عدد من المعلومات التاريخية الهامة حول أكبر الدول  العربية مساحة ” الجزائر ” وبالطبع فان الجزائر لها تاريخ كبير يحتاج لمجلدات لتوضيحه بالكامل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى