تعليم

تعبير عن الظلم وأنواعه وكيف يظلم الإنسان نفسه

تعبير عن الظلم

إفادة بكل ما فيه إعادة صياغة و الأدب و البلاغة فيه بالكثير و الكثير، هذا هو هدفنا السامي و طموحنا العالي متابعينا الأكارم، حيث أنا نسعى بكل جهد دون تعب أو ملل حتى نأتيكم بكل ما هو مفيد لنا جميعاً دون إستثناء و دون شقاء لكم بأمر الله تعالى، تتناثر من حولنا مواقف تأتي بمواضيع و عبارات قاسية أو حليمة في بعضها و الاكثر للأسف نراه عبر شاشات التليفزيون المختلفة و مواقع الإنترنت و الجرائد حتى و النشرات الإخبارية حيث نشاهد ظلم و قهر و تعنت بعضنا على بعض عبر العالم أجمع و نقول بعضنا لأننا جزء أصيل من هذا العالم الكبير الصغير بنفس الوقت، نرى القوي يأكل حق الضعيف و يجور عليه بكل ما أوتي من قوة و نفوذ ببعض الحالت و هذا ما سنتعلم كيفيته و تعبيراً عنه هنا، تعبير عن الظلم، سنتعرف على سمة الظلم حتى نقدر أن نتلاشى الوقوع فيه و آثامه الكبيرة بأمر الله تعالى.

أنواع الظلم

ما هو الظلم؟

  • الظلم هو الجور على حق الغير سواء كنا نعرفه أو لا نعرفه.
  • فهو حق ليس لنا و نسلبه من غيرنا بكل قوتنا الباطشة للغير رغم ضعفه.
  • و لكن الله عز و جل قد حرم الظلم على نفسه،  «إِنَّ اللَّـهَ لا يَظلِمُ النّاسَ شَيئًا وَلـكِنَّ النّاسَ أَنفُسَهُم يَظلِمونَ»(سورة يونس 44).

أنواع الظلم:

  • ظلم لا يغفره الله: الكفر و الشر،(( إن الشرك لظلم عظيم)) سورة لقمان 13.
  • و ظلم يغفره الله: ظلم العبد لنفسه، إذا تاب و أصلح.
  • ظلم لا يتركه الله: و ظلم الناس بعضهم لبعض.

و أيضاً تعبير عن الطموح وكيف تكون طموحاً.

ظلم الإنسان لنفسه

كيف يظلم الشخص نفسه؟

الظلم هنا درجات و أنواع أيضاً؛ لأنه يمكن للإنسان أن يظلم نفسه و هذا متواجد و بكثرة فينا و حولنا أيضاً.

  • حيث أننا نسعى بشكل أو بآخر إلى إرضاء من حولنا و إسعادهم و لا ندرك أن هذا جميعه يكون على حساب سعادتنا و راحتنا و حقوقنا على أنفسنا أيضاً و هذا بحد ذاته ظلم واقع منا علينا.
  • و كذلك قال الله تعالى على الذين  كفروا و استكبروا عن طاعة و عبادة الله من اليهود فعاقبهم الله بالتحريم ببعض الطعام، و وصفهم الله بأنه لم يظلمهم بالعقاب و لكن هم ظلموا أنفسهم.
  • قال تعالى في سورة النحل: وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا مَا قَصَصْنَا عَلَيْكَ مِن قَبْلُ ۖ وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (118).
  • هل تعلم أنك إذا ظلمت غيرك يرد الظلم لك، فالظلم له عقابان في الدنيا و في الآخرة.
  • كذلك للظلم وجوه كثيرة، حيث يمكننا أن نعاتب أولادنا على مشكلة سمعناها من أحد دون أن نستمع إلى أولادنا.
  • و نقوم بعقابهم بمجرد أن جائتنا شكوى منهم لا أكثر.
  • تتعدد صور الظلم و نحن بينها غارقين في الصفح و السماحة حتى نعود إلى الله بلا خطيئة و عفوه و رضاه غايتنا بأمره تعالى.

و شاهد أيضاً تعبير عن الحياة الاجتماعية لدى الأشخاص.

كلمات عن الظلم

قال نبي الله صلى الله عليه و سلم: «انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا، فقال رجلٌ: يا رسولَ اللهِ، أنصرُه إذا كان مظلومًا، أفرأيتَ إذا كان ظالمًا كيف أنصرُه ؟ قال: تحجِزُه، أو تمنعُه من الظلمِ فإنَّ ذلك نصرُه»

الظلم كثير الصور حولنا متابعينا الكرام و نحن على يقين حينما تقرأون هذا المقال سيذهب العقل إلى بعض المواقف التي نواجهها حولنا و نتأكد من ظلم أحد للآخر و نحن للسكوت متواريين عنه، الظلم ظلمات يوم القيامة، و لنا في كتاب الله عز و جل علاه البرهان حينما ذكر الظلم بأكثر من آية بالقرآن الكريم أن الناس تظلم ذاتها و لا يظلمها المولى لأنه العدل الرحيم، في واقع الحياة ظلم آخر حينما يحدث عطل ما في منازلنا و نأتي بالعامل الحرفي الذي يقوم بتصليحها و حينما يفعلها و نجد أنها لم تأخذ منه وقت كثير نقوم بالمماطلة في حقه، إعط الأجير حقه قبل أن يجف عرقه كما حثنا على ذلك سيدنا رسول الله صلى اله عليه و سلم، و أصعب أنواع الظلم أن نظلم ذاتنا و ذوينا معنا بالتساهل عن الحقوق المسلوبة منا.

و شاهد أيضاً موضوع تعبير عن فضل المعلم ومكانته وواجبنا تجاهه.

تعبير عن الظلم
تعبير عن الظلم
أنواع الظلم الثلاثة.
أنواع الظلم الثلاثة.
حديث قصير عن الظلم.
حديث قصير عن الظلم.
أقوال النبي عن الظلم.
أقوال النبي عن الظلم.
حكم الظلم بشهادة الزور.
حكم الظلم بشهادة الزور.

متابعينا الأفاضل، علينا أن نواجه الظلم لأن عين الظالم تنام و عين المظلوم من الهموم تدمع و يدعو المولى جل علاه و الله سبحانه و تعالى لا تأخذه سنة و لا نوم،و قد وعد المظلوم بأخذ حقه مهما طال به الزمن، لقد حثنا المولى على عدم الظلم لما فيه من ظلمات تكون لمن ظلم غيره بشتى صور الظلم المعروفة و الغير معروفة، إعط كل ذي حق حقه حتى لا يسابقك بالدعوات إلى رب السماوات و الأرض و هو العدل الذي أقسم بسلطانه و جلاله الكريم بالحق و القصاص، إن الله سبحانه و تعالى يمهل و لا يهمل، وفقنا الله و إياكم في كل حق و خير، و إلى مقال آخر إن شاء الله تعالى.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى