تعليم

تطوير التعليم فى مصر .. أهم ثلاث مراحل لتعليم أفضل

تطوير التعليم فى مصر

إن التعليم يا سادة يعد حجر الأساس في المجتمع ، حجر يبنى عليه تقدم ورقي أي دولة من دول العالم ، لهذا يجب على الحكومات أن تهتم بالتعليم ، وأن تعمل على تطويره ، فلو أرادت أي دولة من دول العالم أن تتقدم وتزدهر ، فينبغي عليها أن تبدأ بمنظومة التعليم ، وأن تضع خطة محكمة لتطويره ، فللتعليم أهمية كبرى ترجع على الإنسان ، لأن التعليم يرفع من مستوى تفكير وثقافة الإنسان ، ويجعل لديه قدرة أكثر على اتخاذ القرارات الصائبة ومواجهة أزمات الحياة بهدوء وبحكمة ، كما أن التعليم يعطي للشخص مكانة اجتماعية مرموقة ، ذلك بالإضافة لأن التعليم يساعد الشخص على الحصول على وظائف راقية مناسبة مع مستوى تعليم ، وتحسن من مستواه الإنسان الاقتصادي ، كما أن التعليم يساعدنا على تربية أبنائنا تربية سليمة ، وإعداد جيل قادر على أن يتقدم بمجتمعه وينهض به ، وفي هذا اليوم سوف نسلط الضوء على المراحل التي تمكننا من تطوير التعليم ، فتابعوا معنا.

المعلم وتطوير التعليم:

  1. بالنظر للارتباط الوثيق ما بين أساليب التدريب ونوعية التعليم ، يعتبر المدرس أو المعلم عنصراً محورياً بالمنظومة التعليمية ، ومن أجل الارتقاء بنوعية التعليم المكتسبة على الحكومة أن تركز على الاهتمام بالمعلم ، كونه العامل المباشر والأساسي الذي يؤثر على التلاميذ من حيث القدرة على تسهيل العملية التعليمية بالإضافة لتحقيق النتائج المرجوة منها.
  2. بالوقت الحالي يتم التركيز على 4 مستويات لتقييم المعلم وهي كالتالي : خصائص المعلم ، وسلوكه ومهنيته ، ومستوى المدخلات التعليمية التي يحققها ، والنتائج التي يحققها للطلاب عبر ممارسات التدريس ، ومن الجدير بالذكر ، أن فهم العلاقة بين المدرس والتعليم يساعد كثيراً على التركيز على توظيف ودعم وتدريب المدرسين للارتقاء بمستوى التعليم المطلوب وتطويره.

للمزيد يمكنك قراءة : التعليم الالكتروني أهدافه ومميزاته

الاهتمام بالطلاب:

من أجل تحسين وتطوير التعليم يجب الاهتمام جيداً بالتلاميذ ، وذلك الأمر يكون من خلال التركيز على الكثير من النقاط ، ومن أهم هذه النقاط ما يلي :

  1. يجب أن يتم مساعدة التلاميذ على بناء مشاريع البحث العلمي التي بإمكانها أن تساعدهم على التركيز بأخذ المعلومات من مصادر عدة موثوقة ، وذلك بدلاً من الاعتماد على مصدر واحد فقط وهو الكتاب المدرسي ، حيث من الممكن هنا أن يلجئ الطالب للحصول على المعلومة اللازمة للمقابلات مع الخبراء ، ومن مواقع الإنترنت ، وغيرها من المصادر المتنوعة ، فهذا الأمر يساعد الطالب على استعمال البيانات الأصلية والوثائق ، بالإضافة لعرض النتائج على جمهور أوسع يتضمن المدرس والآباء والمجتمع المحلي.
  2. يجب أن يتم تدريب التلاميذ على التعليم التعاوني وذلك عن طريق العمل بمجموعات ، وحل المشاكل بصورة تعاونية وجماعية ، ويكون هذا من خلال تشكيل المجموعات وتوجيههم للعمل من قبل المدرسين الأكفاء والمتدربين.
  3. يجب أن يتم تدريس الطالب القائم على دمج التخصصات التي لها علاقة ببعضها ، فهذا الأمر يساعد في تحقيق الوصول للمعلومة بطرق مختلفة ومنوعة.
  4. يجب أن لا يعتمد تقييم التلميذ على درجات الاختبارات القصيرة التي يجريها ، بل يتطلب هذا النظر لما هو أبعد من ذلك ، مثل عمل ملف تقييم شامل لكل تلميذ يرصد كل النواحي السلوكية والتعليمية ، من أجل رصد نقاط الضعف ونقاط القوة لديه ، وعلاج نقاط ضعفه.

للمزيد يمكنك قراءة : تعريف الوسائل التعليمية الحديثة

التطور التقني والتكنولوجي:

  1. إن من مستلزمات تطوير مستوى التعليم هو تطبيق التطورات التكنولوجية والتقنية بسبيل تسهيل التواصل بين الطالب والمدرس ، وفتح مجال للتواصل فيما بينهم بكل الأوقات عبر مجموعات النقاش ، هذا الأمر يساعد بإزالة العراقيل التي تتعلق باستمرارية العملية التعليمية.
  2. ويساهم أيضاً في طرح الآراء والنقاش بشكل أوسع ، كما يمكن للمدرس استعمال وسائل التواصل عبر الإنترنت من أجل تحميل المهام والواجبات المطلوبة من التلاميذ ، من أجل تسهيل وصول التلميذ لها وسرعة إرسالها للتقييم ، بالإضافة لمساعدة أولياء الأمور للوصول للمعلومات الأكاديمية التي تخص أولادهم ، والتي قد تحتوي على نتائج التلاميذ أو أي معلومات ضرورية أخرى.

للمزيد يمكنك قراءة : اهمية الحاسوب في التعليم

تصريحات مصورة
تصريحات مصورة
تصريح وزارة التربية والتعليم
تصريح وزارة التربية والتعليم
نظام التعليم الجديد
نظام التعليم الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى