مجتمع

تطور الفكر الاقتصادي وأهمية دراسته

تطور الفكر الاقتصادي

إن الفكر الاقتصادي عبارة عن مجموعة من الدراسات التي تتابع الخطوات البشرية المستعملة بالبحث عن القوانين الاقتصادية واكتشافها ، من خلال دراسة أبحاث وآراء الخبراء والعلماء حول ظواهر الاقتصاد المادية ، بدايةً من العصر البدائي مروراً بعصري الإغريق والروماني ، وصولاً لكل من العصر الحديث والعصر الأوروبي ، فقد شكلت جميع تلك العصور الأسس والدراسات التي نتج عنها تأسيس وظهور علم الاقتصاد ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على تطور الفكر الاقتصادي ومراحله ، وأهمية دراسته ، فتابعوا معنا.

تطور الفكر الاقتصادي:

  1. لا يمكننا أن نفهم وندرك علم الاقتصاد وطبيعته من دون أن نتعرف على التاريخ الخاص به ، كما لم يكن تاريخ الفكر الاقتصادي مجال فكري منتشر بين العديد من الأشخاص ، فاعتمد ظهوره على انتشار الكثير من المؤلفات والكتب العلمية الاقتصادية التي قدمت فوائد للباحثين الاقتصاديين ، إلا أن مجموعة من تلك المؤلفات افترضت أن الفكر الاقتصادي لديه حياة خاصة به ، أما الحقيقة فتشير إلى أن جميع أفكار الاقتصاد ترتبط بالإنتاج المكاني والزماني لها.
  2. ولا يمكننا أن نعتبرها لديها حياة بها ومنفصلة عن الواقع ، أي عن الحياة العادية التي ترتبط مع العالم الذي تهتم تلك الأفكار بتفسيره ، ومثلما يشهد العالم تطور أيضاً يتطور الفكر الاقتصادي كي يتمكن من أن يحافظ على أهميته ، فلقد اعتمد تطور الفكر الاقتصادي على الأفكار الناتجة عن المدارس الاقتصادية ، لهذا من الممكن أن نلخص ذلك التطور وفق التالي :

للمزيد يمكنك قراءة : حماية المستهلك وتأثيرها على الشركات

الفكر الاقتصادي البدائي:

  1. إن الفكر الاقتصادي البدائي قد ولد بالتزامن مع انتشار وظهور الحضارات القديمة الأولى ، كالحضارة الإغريقية ، والحضارة الهندية ، والحضارة الرومانية ، والحضارة الصينية ، مروراً بالحضارة العربية ، وظهر الكثير من المفكرين والفلاسفة المنتمين لتلك الحضارات ، كأرسطو بالحضارة الإغريقية ، وابن خلدون بالحضارة العربية.
  2. ويرى الكاتب شومبيتير بأن باحثي وعلماء الاقتصاد الذين سطعوا بالفترة الزمنية الواقعة بين القرن الـ14 عشر والقرن الـ17 للميلاد هم من ساعدوا في تأسيس قواعد علم الاقتصاد ، كما أن نظريات ابن خلدون قد شكلت نوعاً من أنواع الريادة الاقتصادية ، حيث لم تكن العديد من نظرياته الخاصة بعلم الاقتصاد معروفة بأوروبا بشكل كبير ، وبعدها حرصت كلاً من المدرستين الطبيعية والتجارية على أن تضيف مفاهيم ومصطلحات اقتصادية عدة ، نتج عنه ظهور الاقتصاد القومي والرأسمالي بأوروبا.

للمزيد يمكنك قراءة : الليبرالية تعرف على مفهومها ونشأتها

الفكر الاقتصادي الكلاسيكي:

  1. لقد ساهم نشر المفكر والعالم والفيلسوف آدم سميت لكتابه الذي حمل عنوان (ثروة الأمم) بتعزيز انطلاق علم الاقتصاد على أنه واحد من العلوم ، فقد حرص ذلك الكتاب على تحديد العوامل الإنتاجية والتي تتمثل بالأيدي العاملة ، ورؤوس الأموال ، والأراضي.
  2. وأشار إلى أن تلك العوامل الرئيسية تعتبر أساس الثروة الخاصة بالأمم ، كما يرى المفكر بأن نظام الاقتصادي المثالي هو المعروف تحت اسم نظام السوق ذاتي التنظيم ، وذلك لأنه يحرص على توفير جميع حاجات الأشخاص بصورة تلقائية ، ووصف السوق بأنه يساعد في تشجيع الأشخاص على العمل من أجل تحقيق حاجاتهم ، مما ينتج عنه الوصول لأفضل منفعة للمجتمع.

أهمية دراسة الفكر الاقتصادي:

إن أهمية دراسة الفكر الاقتصادي وتاريخه ارتبطت مع نوعية وطبيعة آراء الباحثين الاقتصاديين ، مما نتج عنه انقسامهم لمجموعات كثيرة ، فهناك مجموعة ترى أنه لا حاجة للاهتمام بدراسة الفكر الاقتصادي وتاريخه ، وذلك لأنه يحتوي على الكثير من الأخطاء ، بينما هناك مجموعة أخرى ترى أنه لا يمكن فهم علم الاقتصاد إلا عن طريق دراسة تاريخه ، لهذا من الممكن أن نلخص أهمية دراسة الفكر الاقتصادي وفق التالي :

  1. من أجل فهم أسس نشأة وأصول علم الاقتصاد.
  2. من أجل التعرف على طبيعة ارتباط الأفكار الاقتصادية مع العصور القديمة.
  3. من أجل معرفة الفكر الاقتصادي ببناء وإعداد الأنظمة السياسية والاقتصادية للدول.
  4. من أجل القدرة على المقارنة بين الأفكار الاقتصادية المختلفة ، مما يساعد في الوصول لأحكام متوازنة.

للمزيد يمكنك قراءة : حلول البطالة التعريف بالمشكلة واسبابها وانواعها

تطور الفكر الاقتصادي
تطور الفكر الاقتصادي
مراحل تطور الفكر الاقتصادي
مراحل تطور الفكر الاقتصادي
كيف تطور الاقتصاد على مر السنين
كيف تطور الاقتصاد على مر السنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى