معلومات

تدوير البلاستيك أهميته وتاريخ حدوثه

تدوير البلاستيك

إن عملية تدوير البلاستيك تعرف على أنها إذابة وخلط الكثير من أنواع البلاستيك المستعملة مع مواد أولية أخرى وذلك من خلال مجموعة من العمليات الأساسية لإنتاج حبيبات أو مسحوق البلاستيك من أجل أن يتم قولبتها وتشكيلها بما يناسب الغرض المستعمل لأجلها ، وكل هذا كي نحصل على منتجات جديدة لها نوعية جيدة ، وقد تكون تلك المنتجات مختلفة تماماً عن المنتج القديم ، فمثلاً قد يتم إعادة تدوير الحقائب أو أكياس التسوق البلاستيكية كي تدخل في صناعة الألواح والسجاد ، وإعادة تدوير قوارير المشروبات البلاستيكية كي تدخل في صناعة جاكيتات الصوف ، ومن جهة أخرى قد يتم إنتاج نفس نوع المنتج القديم تحت مسمى إعادة تدوير له حلقة مغلقة ، مثل إعادة تدوير زجاجة قديمة لزجاجة جديدة ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على تاريخ بدء إعادة تدوير البلاستيك ، وأهمية عملية إعادة تدوير البلاستيك ، فتابعوا معنا.

تاريخ بدء إعادة تدوير البلاستيك:

  1. لقد بدأت عملية التدوير في سبعينيات القرن الماضي ، حيث تم افتتاح أول مصنع خصيصاً من أجل إعادة تدوير البلاستيك في العام 1972م وذلك في ولاية بنسلفانيا الأمريكية ، ويعد الأول من نوعه في هذه الفترة ، وبعدها مجموعة من المحاولات لبدء وتقبل تلك العملية ، وبذلك قد توسعت عملية التغليف على نطاق أوسع من ذي قبل سواءً كانت مواد التغليف أو غيرها.
  2. مع الأخذ بعين الاعتبار اختلاف نوع البلاستيك الذي يراد إعادة تدويره ، والصورة التي يراد قولبة البلاستيك وتشكيله إليه ، حيث إن تلك العوامل تلعب دور هام في عملية إعادة تدوير البلاستيك ، وما تجد الإشارة له أن عمليات إعادة التدوير تختلف عن غيرها من المواد مثل : المعادن ، والزجاج ، وهذا نتيجة شمولها على عدد أكبر من خطوات إعادة التدوير ، وعند إعادة تدوير البلاستيك يتم إضافة الكثير من الأصباغ والمواد الكيميائية والصمغية.

للمزيد يمكنك قراءة : كيف نحافظ على الطبيعة

أهمية عملية إعادة تدوير البلاستيك:

  1. إن أهم ما يميز البلاستيك أنه خفيف الوزن ، وغير مكلف ، ومن الممكن تشكيله بسهولة واستعماله في الكثير من التطبيقات ، ذلك بالإضافة لديمومته ، لهذا يتم تصنيعه في معظم أنحاء العالم بكميات تصل لأكثر من مائة مليون طن في السنة ، وتعتبر عملية إعادة التدوير عملية مهمة للغاية ، نتيجة للآثار السيئة التي تنتج جراء عملية تشكيل المواد البلاستيكية حرارياً ، بالإضافة للكثير من المزايا التي تحققها إعادة التدوير ، ومنها :
  2. إنتاج وتوزيع البلاستيك بصورة كبيرة نتيجة لكمية البلاستيك الضخمة تؤدي لتراكم كميات كبيرة من كنفايات ، لهذا فإعادة تدوير البلاستيك سوف يساعد على زيادة إنتاجه بما يغطي الطلب عليه والحفاظ على البيئة في نفس الوقت.
  3. المحافظة على الطاقة والموارد الطبيعية ، حيث أن تصنيع البلاستيك للمرة الأولى بحاجة لكميات كبيرة من الطاقة ومن الموارد الطبيعية مثل الماء والبترول ، لهذا فإن إعادة التدوير تساعد بالحفاظ على هذه الموارد ، وبالتالي تحافظ على التوازن الطبيعي.
  4. تنظيف مكب النفايات البلاستيكية ، ففي العادة يكون مكب النفايات البلاستيكية مكون من مساحة أرض تستعمل من أجل جمع النفايات بها بدلاً من الاستفادة من هذه الأرض بالصورة الصحيحة ، بالإضافة إلى أن تراكم النفايات البلاستيكية في نفس المكان يعمل على سرعة تحلل هذه المواد وانبعاث وأبخرة سامة تؤثر على المناطق المحيطة بالمكب وتسبب أمراض لقاطينها مثل أمراض الجلد والرئة.
  5. الحفاظ على البيئة كي تصبح أكثر نظافة ، وهذا بالتشجيع على الاستعمال السليم للنفايات البلاستيكية.

للمزيد يمكنك قراءة : من ماذا يصنع الزجاج

الخطوات العامة لعملية إعادة تدوير البلاستيك:

إن كفاءة عملية إعادة التدوير تتأثر بالكثير من العوامل كمعاملة كل نوع من المواد البلاستيكية بصورة منفصلة ، بجانب تطبيق عدد من إرشادات إعادة التدوير خلال معظم المراحل العملية ، ذلك بالإضافة لأهمية وعي الناس بعملية إعادة التدوير ، وبالتالي المساهمة في التخلص من النفايات بصورة يسهل إتمام عملية إعادة التدوير بنجاح ، وعملية إعادة التدوير تنقسم لمراحل عدة بعد نقلها لمراكز ومنشآت إعادة التدوير ، وهي كما يلي :

  1. الفرز.
  2. تغيير الحجم.
  3. الفصل الرطب.
  4. الفصل الجاف.
  5. التركيب.
  6. التصنيع.

للمزيد يمكنك قراءة : اعادة تدوير الكرتون

تدوير البلاستيك
تدوير البلاستيك
خطوات تدوير البلاستيك
خطوات تدوير البلاستيك
أكوام نفايات بلاستيك
أكوام نفايات بلاستيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى