شعر

50 بيت شعر لصديق عزيز .. اقتباسات من روائع الشعر العربي

بيت شعر لصديق عزيز

الصداقة علاقة من أجمل العلاقات في الكون ، وواحدة من أسمى المعاني ، الصديق الحقيقي يا سادة يصل لمرتبة الأخ ، بل في بعض الحالات يتجاوزها ، عندها يصبح سند ومعين ومجيب لأي نداء يصدر من أصدقائه ، حياة الأصدقاء حافلة بذكريات لا تمحى ولا تنسى ، تظل عالقة في الوجدان للأبد ، ومن أجل هذا أبدع الشعراء في وصف الصداقة ، وكيف تكون العلاقة بين الأصدقاء ، كما أكدوا على ضرورة اختيار الصديق الوفي الذي يستحق أن يطلق عليه لقب صديق.

وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الكرام متابعي موقع احلم موضوع يحمل عنوان 50 بيت شعر لصديق عزيز .. اقتباسات من روائع الشعر العربي ، سوف نجمع لكم في هذا الموضوع كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أروع وأحلى الأبيات والقصائد المكتوبة في حُب الأصدقاء.

شعر عن الاصدقاء
شعر عن الاصدقاء

أبيات شعر للصديق الغالي:

اليومَ يا صديقيَ العزيزْ

وصلتُ للنتيجةِ الحتمية

تلك التي كانت على باصرَتي خفيَّهْ

عرفتُ أنَّ كلَّ ما نادتْ بهِ الحكمةُ والأديانْ

عنْ رابطٍ يجمعنا يدعونه الإخاءْ

تَغزِلُهُ ثم تحيكُهُ لنا المودة

براحَتَي حنانِها مخدة

قدْ طارَ في الهواءْ

هباءْ

وأنَّ ما قدْ حصَّنَ الإنسانَ بالإنسانْ

في غابرِ الأزمانْ

أجنحةٌ لِطائرِ الحنانْ

كانتْ على هُمومِنا ممتدة

شِعارُها: الوِدادُ بينَ الناسِ منْ عِبادةِ الرَّحمنْ

وحينما تَبَرَّأَ الإنسانُ من إنسانهِ

وسيطَرَ الشّرُ على إحسانهِ

وأحرق الكونَ لظى عدوانِهِ

ودمّرَ الحُبَّ وخانَ عهدَهْ

هاجر ذاك الطائرُ الحبيب من ربوعِنا

لم تُجدِ في استعطافِه الأنهارُ من دموعِنا

وكم دعونا الله أن يردَّهْ

**

قد كنت دوماً حين يجمعنا الندى خلّاً وفياً والجوانح شاكره.

 واليوم أشعر في قرارة خاطري أنّ الذي قد كان أصبح نادره.

 لا تحسبوا أنّ الصداقة لقيَة بين الأحبة أو ولائم عامرة.

 إنَّ الصداقة أن تكون من الهوى كالقلب للرئتين ينبض هادره.

 استلهم الإيمان من عتباتها ويظلنا كرم الإله ونائبه.

 يا أيها الخل الوفيُّ تلطفا قد كانت الألفاظ عنك لقاصره.

 وكبا جواد الشعر يخذل همتي ولربما خذل الجوادُ مناصِرَه

**

صديقيَ العزيزْ

تحيةَ الأشواقِ منْ فؤادِيَ المُقيمْ

على الوَفا لِلصَّاحِبِ القديمْ

لِذكرياتٍ لمْ تزلْ تحيا بِنا حَميمَهْ

لِعُمُرٍ عِشناهُ في حارَتِنا القديمة

**

لَيْسَ الصَّدِيقُ الَّذِي تَعْلُو مَنَاسِبُهُ بلِ الصديقُ الذي تزكو شمائلهُ.

 إنْ رابكَ الدهرُ لمْ تفشلْ عزائمهُ أَوْ نَابَكَ الْهَمُّ لَمْ تَفْتُرْ وَسائِلُهُ.

 يَرْعَاكَ فِي حَالَتَيْ بُعْدٍ وَمَقْرَبَة ٍ وَلاَ تغبكَ منْ خيرٍ فواضلهُ.

 لا كالذي يدعى وداً، وباطنهُ من جمر أحقادهِ تغلى مراجلهُ.

 يذمُّ فعلَ أخيهِ مظهراً أسفاً لِيُوهِمَ النَّاسَ أَنَّ الْحُزْنَ شَامِلُهُ.

 وَذاكَ منهُ عداءٌ في مجاملة ٍ فَاحْذَرْهُ، وَاعْلَمْ بَأَنَّ اللَّهَ خَاذِلُهُ

للمزيد يمكنك قراءة : شعر عن الصديق الحقيقي عراقي

شعر خليجي عن الأصدقاء:

شعر لصديق عزيز
شعر لصديق عزيز

كَتبت أَنا فِي تَالي الليل بيتين

لعيون من يسوى جميع الخلايق

اللي معاهدني على الزّين والشّين

واللي بشوفه يصبح الفكر رايق

الصّاحب اللي منزله داخل العين

هو الخوي وقت السّعة والضّوايق.

**

الصاحب اللي يرفع الراس نشريه
نوفــــي لــه الميزان ونكرم جنابه
ونزيد في حقه وناخذ ونعـطــيــه
ولانسمــع النمام مهما حـــكى به.

**

يا سائلاً عنّي من القلب لبّيه

صوتك عزيز، وغصب عنّا نلبّيك

مثلك من الأجواد لا شكّ نغليه

ونفتح لك أبواب الخفوق ونحييك

وأشري رضى من يشتريني، وأرضيه

وأقول له بالرّوح والعين نشريك.

**

يا الصاحب اللي لنا من شوفتك مده
مدري تغيرت ولا خوف من عندك
الله لا عاد يومن راح بك جده
قمته تكبر ولا عاد احدن قدك

**

سر يا قلم واكتب من المدح ما طاب

في إلّي جزيل المدح يستاهلونه

ناس مزايين، والرّجا فيهم ما خاب

الرّوح والقلب فدى لهم لو يطلبونه

واكتب لهم شيك محبّة مفتوح الحساب

يسحبون من رصيد الغلا، وأبد ما ينقصونه.

للمزيد يمكنك قراءة : شعر اهداء لصديق وفي

أبيات لأبي تمام عن الاصدقاء :

  1. طوتني المنايا يومَ ألهو بلذة  *  وقد غابَ عني أَحمدُ ومُحَمَّدُ!
  2. جَزَى اللّهُ أَيَّامَ الفِرَاقِ مَلامَة  *  كما ليسَ يَوْمٌ في التَّفَرُّق يُحْمَدُ
  3. إِذَا ما انقَضَى يومٌ بِشَوْقٍ مُبَرحٍ   *  أتى باشتياقٍ فادحٍ بعدهُ غدُ
  4. فلم يبق مني طولُ شوقي إليهم  *   سوى حسراتٍ في الحشا تترددُ
  5. خليليَّ ما أرتعتُ طرفي ببهجة  *   وما انبسَطتْ مني إِلى لذَّة يَدُ
  6. و لا استحدثت نفسي خليلا مجددا  *  فيُذْهِلُنِي عنه الخَليلُ المُجَدَّدُ
  7. و لا حلتُ عن عهدي الذي قد عهدتما   *  فدوما على العهدِ الذي كنتُ أعهدُ
  8. فإنْ تَخْتلُوا دُوني بِأُنْسٍ ولَذَّة  *  فإِني بِطُولِ البَث والشَّوْقِ مُفْرَدُ

للمزيد يمكنك قراءة : اجمل شعر عن الاصدقاء الاوفياء

الصداقة هي عقل واحد
الصداقة هي عقل واحد

الصديق كالأخ الذي لم تلده الأم ، هو مخبأ لجميع أسرارنا ، كما أنه مرآه نرى أنفسنا بداخلها ، هو بلسم لأرواحنا ورفيق دروبنا ، هو من نجد لمسته الوفية تمسح كل ما بنا من آلام وأحزان ، وإلى هنا متابعينا الأعزاء نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع الليلة الذي تحدثنا وتكلمنا فيه حول 50 بيت شعر لصديق عزيز .. اقتباسات من روائع الشعر العربي ، وضعنا بين أيديكم مقتطفات منتقاة من أجمل ما كتب عن الصداقة ، فقد بدأنا كلامنا بفقرة بعنوان أبيات شعر للصديق الغالي ، وفي ثاني فقرة سردنا لكم شعر خليجي عن الأصدقاء ، وختمنا كلامنا بفقرة بعنوان أبيات لأبي تمام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى