شعر

50 بيت شعر في الصديق الوفي والمخلص

بيت شعر في الصديق

تعد علاقة الصداقة من أنبل وأرقى العلاقات الإنسانية في الحياة ، لأن الصداقة تبنى على أسس متينة من الإخلاص والصدق والوفاء ، فمن يجد صديقاً حقيقاً هذه الأيام عليه أن يحافظ كثيراً عليه ، فلا يمكن للشخص أن يحيا في الدنيا من دون صديق يعيش معه الحياة بحلوها ومرها ، ويقف بجانبه دوماً ويخفف عنه آلامه ومتاعبه وأحزانه ، ويجده أول من يفرح وقت فرحه ويحزن وقت حزنه ، هذه هي الصداقة باختصار يا سادة.

وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الأعزاء متابعي موقع احلم موضوع تحت عنوان 50 بيت شعر في الصديق الوفي والمخلص ، سوف نجمع لكم في هذا الموضوع الراقي كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أجمل ما تغنى به الشعراء في الأصدقاء ، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع معاً بقراءة هذه الأبيات التي بإمكانكم مشاركتها مع أصدقائكم على مواقع التواصل الاجتماعي.

شعر عن الاصدقاء
شعر عن الاصدقاء

شعر في الصديق:

ليسَ الصَّدِيقُ الَّذِي تعلو مَنَاسِبُهُ بلِ الصديقُ الذي تزكو شمائلهُ

إنْ رابكَ الدهرُ لمْ تفشلْ عزائمهُ أَوْ نابكَ الْهَمُّ لمْ تفتُرْ وسائِلُهُ

يرعاكَ في حالتَيْ بُعْدٍ ومَقْربةٍ ولا تغبكَ منْ خيرٍ فواضلهُ

لا كالذي يدعى وداً وباطنهُ من جمر أحقادهِ تغلى مراجلهُ

يذمُّ فعلَ أخيهِ مظهراً أسفاً لِيُوهِمَ النَّاسَ أَنَّ الحُزنَ شَامِلُهُ

وَذاكَ منهُ عداءٌ في مجاملةٍ فَاحْذَرْهُ، وَاعْلَمْ بَأَنَّ اللَّهَ خَاذِلُهُ

**

عش واحدا أو فالتمس لك صاحبا  *  في محتدى ورع وطيب نجار

واحذر مصاحبة السفيه فشر ما  *  جلب الندامة صحبة الأشرار

والناس كالأشجار هذي يجتنى  *  منها الثمار وذي وقود النار

صدور . الاصحاب للأصحاب منشرحہ*
*شرهاتها ما تغث *. . صدورها الرحبہ*
*اللي ياقف معک عند الحزن والفرحہ
*هذا هو الصاحب وهذي هي . الصحبہ

وإذا صاحبت فاصحب ماجدا  *  ذا حياء وعفاف وكرم

قوله للشيء لا إن قلت : لا  *  وإذا قلت : نعم قال : نعم

**

إِذا ما صديقيْ رابني سوءُ فعلهِ ولم يكُ عما رابني بمفيقِ

صبرتُ على أشياءَ منهُ تريبني مخافةَ أن أبقى بغيرِ صديقِ

كَمْ صَدِيقٍ عرَّفتهُ بِصَديقٍ صارَ أحظَى من الصَّدِيقِ العتِيقِ

ورفِيقٍ رافقْتُهُ في طَرِيقٍ صارَ بعدَ الطَّريقِ خيرَ رَفِيقِ

للمزيد يمكنك قراءة : شعر عن الصديقة الوفية

أبيات قوية لتهديها لأصدقائك:

ليس هناك اجمل
ليس هناك اجمل

من لي بإنسان إذا أغضبته  *  وجهلت ، كان الحلم رد جوابه

واذا طربت إلى المدام شربت من  *  أخلاقه ،  وسكرت من آدابه

وتراه يصغي للحديث بطرفه  *  وبقلبه ، ولعله أدرى به

الصاحب اللي يرفع الراس نشريه
نوفــــي لــه الميزان ونكرم جنابه
ونزيد في حقه وناخذ ونعـطــيــه
ولانسمــع النمام مهما حـــكى به.

لا شيء في الدنيا أحب لناظري  *  من منظر الخلان والأصحاب

وألذ موسيقى تسر مسامعي  *  صوت البشير بعودة الأحباب

يا الصاحب اللي لنا من شوفتك مده
مدري تغيرت ولا خوف من عندك
الله لا عاد يومن راح بك جده
قمته تكبر ولا عاد احدن قدك

للمزيد يمكنك قراءة : شعر عن الصديق الحقيقي عراقي

من روائع الإمام الشافعي:

إِذا المَرءُ لا يَرعاكَ إِلّا تَكَلُّفا  *  فَدَعهُ وَلا تُكثِر عَلَيهِ التَأَسُّفا

فَفِي النَّاسِ أبْدَالٌ وَفي التَّرْكِ رَاحة  *  وفي القلبِ صبرٌ للحبيب ولو جفا

فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قلبهُ  *  وَلا كلُّ مَنْ صَافَيْتَه لَكَ قَدْ صَفَا

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة   *  فلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا

ولا خيرَ في خلٍّ يخونُ خليلهُ   *  ويلقاهُ من بعدِ المودَّة بالجفا

وَيُنْكِرُ عَيْشا قَدْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ  *  وَيُظْهِرُ سِرًّا كان بِالأَمْسِ قَدْ خَفَا

سَلامٌ عَلَى الدُّنْيَا إذا لَمْ يَكُنْ بِهَا   *  صَدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِفَا

للمزيد يمكنك قراءة : شعر عن الصديق الوفي قصير

الصديق الصدوق
الصديق الصدوق

الكثير تجدهم من حولك في فرحك ولكن القليل من يتبقى معك وقت الأزمات والمحن ، نعم إنهم الأصدقاء الذين يشدون من أزرنا ويقفوا بجانبنا في وجه المخاطر ، وإلى هنا أيها المتابع الكريم نكون قد وصلنا إلى ختام مقالة الليلة التي تحدثنا ودار كلامنا فيها حول 50 بيت شعر في الصديق الوفي والمخلص ، وضعنا بين أيديكم اقتباسات مختارة من أقوى الأبيات وأجمل القصائد التي كتبت في حب الصديق ، فقد بدأنا حديثنا بفقرة بعنوان شعر في الصديق ، وفي ثاني فقرة أوردنا أبيات قوية لتهديها لأصدقائك ، وختمنا كلامنا بفقرة وضعنا فيها مجموعة من روائع الإمام الشافعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى