شعر حب

50 بيت شعر غزل قصير لكوكبة من شعراء العرب

بيت شعر غزل قصير

إن أبيات شعر الغزل الرومانسية بإمكانها أن تحرك المشاعر والأحاسيس، فالغزل طريقة من طرق التعبير عن شدة العشق والحب والهيام والوله التي وصل لها العاشق الولهان، وهناك الكثير من أنواع شعر الغزل كالغزل العذري والغزل الصريح، وشعراء العرب قديماً ألفوا وكتبوا في الحب، بل كانت أكثر كتابتهم في الحب، وهل هناك شعور وإحساس يمكن أن يشعر به الإنسان ويحسه يضاهي إحساس الحب!

الحب هو أجمل شعور في الدنيا كلها، ومهما كتب الشعراء وألفوا وشرح المفكرون وتحدثوا عن الحب ما أوفوه حقه ولا شرحوه شرحاً مفصلاً، وفي موضوعنا اليوم سيدور الكلام والحديث حول 50 بيت شعر غزل لكوكبة من شعراء العرب، سنجمع بين أيديكم مجموعة كبيرة من أجمل ما كتب وألف شعراء العرب قديماً وحديثاً في الحب، وحتى لا نطيل عليكم هيا بنا نتابع معاً.

ونشكو بالعيون إذا التقينا
ونشكو بالعيون إذا التقينا

أبيات شعر غزل جميلة:

سألتك: هزّي بأجمل كف على الارض

غصن الزمان!

لتسقط أوراق ماض وحاضر

ويولد في لمحة توأمان:

ملاك..وشاعر!

ونعرف كيف يعود الرماد لهيبا

إذا اعترف العاشقان!

أتفاحتي! يا أحبّ حرام يباح

إذا فهمت مقلتاك شرودي وصمتي

أنا، عجبا، كيف تشكو الرياح

بقائي لديك؟ و أنت

خلود النبيذ بصوتي

و طعم الأساطير و الأرض.. أنت !

لماذا يسافر نجم على برتقاله

و يشرب يشرب يشرب حتى الثماله

إذا كنت بين يديّ

تفتّت لحن، وصوت ابتهاله

لماذا أحبك؟

كيف تخر بروقي لديك ؟

و تتعب ريحي على شفتيك

فأعرف في لحظة

بأن الليلي مخدة

و أن القمر

جميل كطلعة وردة

و أني وسيم.. لأني لديك!

أتبقين فوق ذراعي حمامة

تغمّس منقارها في فمي؟

و كفّك فوق جبيني شامه

تخلّد وعد الهوى في دمي ؟

أتبقين فوق ذراعي حمامه

تجنّحي.. كي أطير

تهدهدني..كي أنام

و تجعل لا سمي نبض العبير

و تجعل بيتي برج حمام؟

أريدك عندي

خيالا يسير على قدمين

و صخر حقيقة

يطير بغمرة عين !

أحبك وأسألي عني القمر لا تعلمين كم قلبي لأجلك قد سهر

لا أحببت مثلك لا أنثى ولا ذكر سأظل أحبك وأجري نحوك في الممر

تخيلتكي جنبي دائما منذ الصغر وليتنا نجتمع ونلتقي في السفر

فهاك حبيبتي خدي وردة الزهر ولتبقى ذكرى على طول الدهر

سنلتقي يوما عند ضفة النهر وسيكون يوماً جمييييل قريبٌ للسحر

أحببتك وعشقتك بصدقٍ يا سمر ولا جدوى من حبي لكِ ولا مفر

فهل تقبليني حبيبك يا فنر؟ أم ترفضيني وترميني لقروش البحر؟

خَدَعوها بقولهم حَسْناءُ

والغَواني يَغُرٌهُنَّ الثَّناءُ

أَتراها تناست اسمي لما

كثرت في غرامها الاسْماءُ

إن رَأَْتْنِي تميلُ عني ، كأن لم

تك بيني وبينها اشْياءُ

نظرة ، فابتسامة ، فسلامُ

فكلام ، فموعد ، فَلِقاءَ

يوم كنا ولا تسل كيف كنا

نتهادى من الهوى ما نشاءُ

وعلينا من العفاف رقيبُ

تعبت في مراسه الاهْواءُ

جَاذَبَتْني ثَوبي العَصيِّ وقالَتْ

أنتم الناس أيها الشعراء

فَاتّقوا الله في قُلوبِ اَلْعَذَارَى

فالعذارى قُلوبُهُن هَواءُ

مقتطفات رائعة:

أشعار لابن الرومي
أشعار لابن الرومي

سلام يا رمش **ر باهي الخد ** سلام .. يا ذابح القلوب الخلية

ما بي ظمأ .. لا شك بي روح عطشان ** وما ني عليل وأن بدى سقم حالي

يا ليت ربي ما خلق .. حب وفراق ** وإلا خلق حب على غير فرقا

أنت العذاب وكيف أنا بك اعذبك ** يامن جرحت القلب .. جرحك علاجي

كل يعاتب بعض الاحيان غاليه ** والحب يبقى فوق كل الجروحي

با متع عيوني .. بشوفة عيونك ** اخاف من يوم اجي فيه ما لقاك

والله ما غيرك بقلبي يوازيك ** أغلى من الدنيا ..على الخد ما طاك

إلا العيون ابخل بها ما قدر اعطيك ** وش فايدة دنياي من دون شوفك

سمراءُعودي وذاكري ميثاقنا
بين الخمائل والعيونُ بَوَاكِ
كيف افترقنا …إيه عذراء الهوى
لم أنس عهدكِ لا ولن أنساكِ
بين المروج على الغدير تعلّقَتْ
عيني بعينكِ والفؤاد طواك
ثم التقينا في الجميلة خلسةً
وشربتُ حيناً من سُلاف لُماكِ
وتسا ءلتْ عيناكِ بعد تغيبي
أنسيتَ عهْدي أيُّها المتباكِ
لا والذي فطر القلوب على الهوى
أنا مانسيتُ ولاسلوتُ هواكِ
لكنّقلبي والفؤاد ومهجتي
أسرى لديك فأكرمي أسراكِ
سأظل في محراب حبِّكِ ناسكا
متبتلاً مستسلماً لقضاكِ

شعر غزل لشعراء العصر الجاهلي:

النابغة الذبياني:

نبئتُ نعما ، على الهجرانِ ، عاتبة  *  سَقيا ورَعيا لذاك العاتِبِ الزّاري

رأيتُ نعما وأصحابي على عجلٍ  *  والعِيسُ ، للبَينِ ، قد شُدّتْ بأكوارِ

بيضاءُ كالشّمسِ وافتْ يومَ أسعدِها  *  لم تُؤذِ أهلا ، ولم تُفحِشْ على جارِ

و الطيبُ يزدادُ طيباً أن يكونَ بها  *  في جِيدِ واضِحة ِ الخَدّينِ مِعطارِ

تسقي الضجيعَ – إذا استسقى – بذي أشر  *  عذبِ المذاقة ِ بعدَ النومِ مخمارِ

كأنّ مَشمولة صِرْفا برِيقَتِها  *  من بعدِ رقدتها ، أو شهدَ مشتارِ

ألَمحَة من سَنا بَرْق رأى بصَري  *  أم وجهُ نعم بدا لي ، أم سنا نارِ ؟

بل وجهُ نعمٍ بدا ، والليلُ معتكرٌ  *  فلاحَ مِن بينِ أثوابٍ وأستْارِ

الأعشى:

ودّعْ هريرة َ إنْ الركبَ مرتحلُ  *  وهلْ تطيقُ وداعا أيها الرّجلُ ؟

غَرّاءُ فَرْعَاءُ مَصْقُولٌ عَوَارِضُها  *  تَمشِي الهُوَينا كما يَمشِي الوَجي الوَحِلُ

كَأنّ مِشْيَتَهَا مِنْ بَيْتِ جارَتِهَا  *  مر السّحابة ِ، لا ريثٌ ولا عجلُ

تَسمَعُ للحَليِ وَسْوَاسا إذا انصَرَفَتْ  *  كمَا استَعَانَ برِيحٍ عِشرِقٌ زَجِلُ

ليستْ كمنْ يكره الجيرانُ طلعتها  *  ولا تراها لسرّ الجارِ تختتلُ

يَكادُ يَصرَعُها لَوْلا تَشَدّدُهَا  *  إذا تَقُومُ إلى جَارَاتِهَا الكَسَلُ

وإذا التقينا والعيون روامق
وإذا التقينا والعيون روامق

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام موضوعنا الليلة وقد دار عنوان مقالتنا عن 50 بيت شعر غزل لكوكبة من شعراء العرب، جمعنا لكم في هذه المقالة مقتطفات رائعة ومميزة من الشعر العربي عن الغزل والحب، كما قدمنا بين أيديكم ثلاث فقرات أجمل من بعضهم البعض، تحدثنا في أول فقرة حول أبيات شعر غزل جميلة، وثاني فقرة دار كلامنا فيها عن مقتطفات رائعة، وختمنا موضوعنا بفقرة بعنوان شعر لغزل لشعراء العصر الجاهلي، قدمنا في هذه الفقرة مجموعة من الأبيات لنابغة الذبياني، والأعشى، على أمل أن تعجبكم هذه المقتطفات الجميلة وأن نكون وفقنا في التعبير عما بداخلكم من شجون وحب وعشق وغرام من خلال هذه الأبيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى