معلومات عامة

بيتكوين ونظام العملات الإلكترونية

بيتكوين

البيتكوين هي نظام دفع عالمي من الممكن مقارنته بالعملات الأخرى كاليورو والدولار، لكن مع العديد من الفوارق الأساسية، من أبرز تلك الفوارق أن البيتكوين هي عملة إلكترونية يتم تداولها بصورة كاملة عبر شبكة الإنترنت فقط دون تواجد فيزيائي لها في الواقع، وهي أول العملات الرقمية اللامركزية، حيث إنها تعمل كنظام يعمل بدون مستودع رئيسي، أي إنها تختلف بشكل كبير عن العملات المعروفة التقليدية؛ لعدم تواجد هيئات تنظيمية مركزية لها.

وتحصل المعاملات بصورة الند للند بين المستخدمين بصورة مباشرة دون دخول وسيط عبر استعمال التشفير، ويتم التأكد من تلك المعاملات من خلال عقد الشبكة والتسجيل في دفتر حسابات يُدعى سلسلة الكتل، وتم اختراع عملة البيتكوين من قِبَل شخص أو مجموعة أشخاص غير معروفين.

ويحصل إنشاء لعملة البيتكوين على صورة مكافأة لعملية معروفة باسم التعدين، ومن الممكن أن تُستبدل بعملات أو منتجات أخرى، وتم اعتماد البيتكوين كعملة صحيحة للدفع من خلال العديد من التجار والبائعين، وتشير العديد من التقديرات في عام 2017 إلى أن هناك ما بين 2.9 وحتى 5.8 مستخدم يقوم باستخدام محفظة لعملة رقمية، وأكثر هؤلاء يستعملون عملية البيتكوين.

ونحن في هذا الموضوع بيتكوين ونظام العملات الإلكترونية، نتعرض إلى العديد من المعلومات الشيقة حول تلك العملة الإلكترونية التي يتم التعامل بها الآن على مستويات كثيرة عبر شبكة الإنترنت.

تأسيس الفكرة:

  • طرح أحد الأشخاص المجهولين الذي عرف نفسه باسم رمزي يُدعى ساتوشي ناكاموتو فكرة هذه العملة لأول مرة في إحدى الورقات البحثية في العام 2008، ووصف هذا الشخص تلك العملة بأنها نظام إلكتروني نقدي يعتمد في تعاملاته على مبدأ الندية، وهو ذلك المصطلح التقني الذي يعني التعامل بصورة مباشرة بين مستخدم ومستخدم آخر دون وجود وسائط.
  • ويقول الأشخاص القائمون على البيتكوين: إن هدفهم من تلك العملة التي تم طرحها للتداول لأول مرة في عام 2009 هو العمل على تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي تم تغيير أساليب النشر في الويب بها، وفي العالم 2016 أعلن أحد رجال الأعمال الأستراليين ويُدعى كريغ رايت أنه هو الشخص ساتوشي ناكاموتو وقدم دليلًا على ذلك؛ غير أنه تم اكتشاف زيف أدلته بمنتهى السهولة.

العملة المعماة:

  • بيتكوين تُعد عملة معمَّاة، ويُقصد بهذا اللفظ أنها تعتمد بصورة أساسية على مبادئ التشفير في كل الجوانب الخاصة بها، كما أنها تُعد كذلك العملة الأولى من نوعها والأكبر شهرة وشيوعًا، ولكن بالرغم من ذلك فهي ليست العملة المشفرة الوحيدة المتواجدة على الشبكة العنكبوتية في الوقت الحالي.
  • حيث إنه يوجد الآن ما يزيد فوق ستين عملة مشفرة متنوعة، منها ست عملات من الممكن أن نصفها بالعملات الأساسية، وذلك بالاعتماد على أعداد المستخدمين والبنية الخاصة بكل شبكة، بالإضافة إلى الأماكن اليت من الممكن شراء واستبدال تلك العملات المشفرة مقابل عملات غيرها، وكل العملات المشفرة الحالية تُبنى على مبدأ عمل البيتكوين ما عدا عملة Ripple، وبما أن البيتكوين عملة مفتوحة المصدر فإنه يمكن نسخها والقيام بإدخال تعديلات عليها، ومن هنا يتم إطلاق عملات جديدة.

البيتكوين عملة لا مركزية:

  • البيتكوين هي عملة رقمية لها دلالات مجهولية، حيث إن عملية التحويل من خلالها يتطلب التعرف على رقم محفظة الشخص الذي يتم التحويل إليه، ويتم تخزين تلك العملية التحويلية في سلسلة من الكتل برقم خاص تسلسلي، ولا يشتمل على اسم المتلقي أو المرسل أو أي من البيانات الأخرى الخاصة بهما.
  • الأمر الذي يجعل من هذه العملة فكرة رائجة عند كل المدافعين الذين يريدون الخصوصية، ولكن لها وجه آخر وهي أن بائعي البضائع غير المشروعة كالمخدرات مثلًا يمكنهم التعامل بهذه الخصوصية عبر الإنترنت.
  • تعتمد عملة البيتكوين على التعاملات المالية، وتستعمل شبكة الند للند وتعتمد التوقيع الإلكتروني وأسلوب التشفير بين شخصين بصورة مباشرة من دون تواجد وسيط ينظم تلك التعاملات، حيث إن النقود تذهب من حساب المستخدم إلى حساب المستخدم الآخر بصورة فورية وبدون أي رسوم للتحويل، ما عدا رسوم الشبكة التي تقوم بالدفع للمعدنين، وبدون المرور من خلال أي مصارف أو هيئات وسيطة أو أي أمر من تلك الأمور.
  • وتتوفر تلك العملة على مستوى العالم كله، ولا تتطلب أشياء معقدة لاستعمالها، وعند الحصول على تلك العملية يتم التخزين لها في محفظة إلكترونية، ومن الممكن استعمال تلك العملة في أشياء عديدة، من هذه الأشياء: شراء الكتب وشراء الهدايا، وكل الأشياء المتاح شراءها من خلال شبكة الإنترنت، ويتم تحويلها لعملات أخرى كاليورو أو الدولار.

سرية البيتكوين:

  • عملة البيتكوين تتمتع بدرجة عالية جدًّا من السرية، حيث إن كل ما تحتاجه لكي ترسل بعض البيتكوين لشخص آخر هو العنوان الخاص به فقط، غير أنه بحكم أنه يتم تسجيل كل عميلة تحويلية في سجل بيتكوين خاص، فإنه رغم عدم معرفتك بهوية صاحب أي عنوان إلا أنك تستطيع معرفة ما بحوزته من أعداد البيتكوين وما هي تلك العناوين التي تم إرسال بيتكوين إليها.
  • فإن قام أحد الأشخاص بالإعلان بصورة صريحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين محددة، فإنه سيصير بإمكانك أن تعرف ما هي تلك العناوين التي قامت بإرسال بيتكوين إليه وما هي تلك العناوين التي أرسل هو إليها بيتكوين، فالكشف عن عناوين البيتكوين الخاصة أمر ليس بعيدًا.
  • يُوصى باستعمال عناوين متنوعة لعمليات تحويل متعددة لكي تحافظ على مستوى محدد من المجهولية، وبالرغم من ذلك فإن الكثيرين لا يقومون بذلك، ومن الجهة التقنية يبقى التتبع لمصادر بعض تلك العمليات المشبوهة على شبكة البيتكوين بالإمكان، حيث من الكافي أن يتم تتبع عمليات التحويل إلى حين بلوغها إلى عنوان تُعرف شخصية صاحبه.
  • وحينذاك يكون من الكافي القيام بعملية تحقيق بصورة عكسية للوصول إلى صاحب الحساب المرسل المشبوه، ومن الصحيح أن كمية البيانات المرتبطة بكل عمليات التحويل ضخمة، إلا أن قوة الأجهزة الحاسوبية في تزايد بصورة مستمرة، ومن الممكن تتبع تلك العمليات بصورة واردة جدا، بل ومن الممكن الجزم بتتبع عمليات سرقة البيتكوين بصورة أسهل بدرجة كبيرة من تتبع سرقة الأموال في صورتها الورقية.

الإنفاق لعملة بيتكوين:

  • بالرغم من تواجد مجموعة محدودة بصورة نسبية من المواقع التي تقبل بيتكوين مقابل منتجاتها، بالمقارنة بتلك المواقع التي يتم التعامل فيها بالعملات التقليدية، فإن عملة بيتكوين تُدعم من مجموعة متزايدة باستمرار من المواقع، ومن بينها شركات كبيرة ومواقع هامة وعديدة، مثل مواقع بيع خدمات الاستضافة والشبكات الاجتماعية وحجز الدومين، ومواقع الفيديو والعديد من المواقع التي تبيع مختلف المنتجات.
  • مضافًا إلى ذلك شراء المنتجات، حيث يقدر المستخدم على تبديل عملة بيتكوين المتواجدة لديه بعملات أخرى كالدولار واليورو، وعملية التبديل تلك تحصل بين المستخدمين أنفسهم الذين يرغبون في بيع بيتكوين وشراء عملات أخرى حقيقية أو العكس، ونتج عن ذلك أن بيتكوين تمتلك سعر صرف خاص بها، ويتجه هذا السعر بصورة تصاعدية.

تطبيقات عملة بيتكوين:

  • تقوم تطبيقات بيتكوين بالسماح لمستخدميها بالتعامل مع شبكة بيتكوين، في الصورة القاعدية يقوم التطبيق بالسماح بحفظ وتوليد مفاتيح تخص المستخدم والاتصال بشبكة الند للند المختص بالعملة، وقد تم إطلاق أول تطبيق بيتكوين في العام 2009 من قِبَل ساتوشي ناكاموتو المؤسس لعملة بيتكوين كتطبيق متاح بصورة مجانية ومفتوح المصدر.
  • يُستعمل ذلك التطبيق والذي يُسمى بتطبيق ساتوشي كمحفظة على الحاسوب الشخصي لكي يقوم بعمليات دفع إلكتروني أو يعمل كخادوم لكي يستقبل تلك المدفوعات ولأي خدمات أخرى مرتبطة بالدفع، وأما بخصوص تطبيق Bitcoin-Qt فيتم اعتبار هذا التطبيق تطبيق مرجعي؛ لأنه يمثل الآلية التي يعمل عبرها بروتوكول بيتكوين، ويُعد من الأمثلة التي يُقتدى بها لغيره من التطبيقات الأخرى.
سوق البيتكوين
سوق البيتكوين
ارتفاع وانخفاض العملات
ارتفاع وانخفاض العملات
bitcoin
bitcoin
سوق العملات الإلكترونية
سوق العملات الإلكترونية
البيتكوين كاش
البيتكوين كاش

كان هذا ختام موضوعنا حول بيتكوين ونظام العملات الإلكترونية، قدمنا خلال هذه المقالة بعض المعلومات الخاصة والمهمة حول عملة البيتكوين، هذه العملية السرية التي يتعامل بها الملايين حول العالم الآن، والتي من الممكن لأي شخص يتعامل بها أن يقوم بتحويلها إلى عملات تقليدية كالدولار واليورو، وتعرضنا إلى بعض المعلومات بخصوص التطبيقات المتعلقة بهذه العملة، وكذلك بخصوص سريتها حيث يستطيع الإرسال والاستقبال بمجرد العنوان فقط دون أي بيانات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى