إسلاميات

بوستات عن قرب رمضان 2019

بوستات عن قرب رمضان

في هذه الأيام تهل علينا بشائر رمضان وقرب قدوم الشهر المعظم الذي فضله الله تعالى على سائر الشهور، وجعل فيه ليلة واحدة جعلها خير ليالي الدنيا، هي ليلة القدر، التي قال الله تعالى فيها: {خير من ألف شهر}، فهي ليلة أفضل من ألف شهر فيما سواها، فرمضان فرصة كبيرة لا ينبغي على عبد يؤمن بالله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم أن يدع هذه الفرصة تفلت من بين يديه.

ونحن في هذا الموضوع نتعرض حول بوستات ومنشورات تتحدث عن قدوم رمضان وكيف نستعد لقدومه ونغتنم نفحاته العاطر وروائحه الجميلة الشيقة.

بوستات عن قرب رمضان 2019:

بقي على رمضان أيام معدودات ويقبل .. ثم يمكث مثلها أياما معدودات ثم يمضي … فعليك في الأيام التي قبله الاستعداد، وعليك في أيامه الغنيمة والحصاد …

رمضان أيامه قليلة بحيث لا تحتمل تجريب وصفات في برامج الاغتنام … دونك أيام شعبان فتشعب في كل خير متدربا لا سيما أعمال الشهر وذروة سنامها الصيام والقرآن …

أتابع صامتا منذ فترة منشورات بعض الفضلاء عن الاستعداد لرمضان فيما يختص بالقرآن الكريم فأجدني أقرأ التحريض على الاستعداد بقراءة ولو صفحة من المصحف الشريف، نعم، حسنٌ منهم التذكير، لكن أهكذا يستعد المرء لاستضافة الملوك في بيته؟!

أعد قلبك هذا بيتا سينزل عليك فيه وفد مكرم من قبل ملك الملوك، وهو آيات كتابه، فماذا أنت فاعل؟ لا تنظر إلى ما قررت فعله، ولكن انظر إلى ما ينبغي أن تفعله:

1- اغسل قلبك من أدرانه وما تقذر به من خطايا وآثام، وما عليك في ذلك إلا أن تفيض عليه بماء الاستغفار وصدق الإنابة إلى الله عزوجل وما زلتَ بقلبك حتى ينقلب إليك طاهرا نقيا يقطر رقة وخشوعا ووجلا.

2- دمِّر وبكل ما أوتيت من قوة كل هذه العناكب التي تفسد عليك نظافة قلبك من مشاهدة الحرام وقول الحرام وسماع الحرام.

3- ازرع أزهارا جميلة من خفايا الطاعات في حديقة خلواتك، واجتث منها أشواك مبارزة الخالق بما يغضبه.

4- اعتذر وبعنف ودون رفق لكل ما يشغلك عن الاحتفاء بوفدك المكرم من هؤلاء السارقين لأسعد لحظاتك من وسائل تواصل أو اتصال ولا تخضع لها تحت أي مسمى أو تعليل.

5- اصطحب مصحفك الكريم مقروءا ومسموعا في كل مكان وزمان وحال.

6- جرِّب في كل يوم من خلال 100 – 200 محاولة استغلال كل دقيقة بكل دقة وتأمل كم فاتك كل يوم من خير عظيم، لأنك لم تكن تجرب أو تحاول ذلك.

7- ضع هدفا عظيما جدا وابدأ من الآن مسارعا في تنفيذه، المهم أن يكون هدفك أنت وليس هدف غيرك ويكون قميصك أنت لا قميص غيرك؛ هدفا واقعيا.

8- أعتقد أنه ينبغي الآن أن تقرر قراءة خمسة أجزاء كل يوم بحد أدنى مستعملا في ذلك النقاط 4، 5، 6، 7.

9- كان أحد السلف يدمن أن يدعو: اللهم اشفني بيسير النوم، أعجبني هذا الدعاء جدا ولم أكن اهتديت إليه قبل ذلك، ظنا مني – جهلا – أنه لابد من النوم 7-8 ساعات، فلما دعوت به وجدت له أثرا مباركا ، وكنت قبله أقرأ كل كتاب يدلني على التقليل من ساعات نومي.. فلم أكن أنتفع به، إذ كنت أنام وأنا أقلب صفحاته الأولى!!

10- رائع جدا أن تقرأ هذه النقطة الأخيرة، وليس لك بعادة أن تقرأ منشورا طويلا ، فهذا دليل أكيد على إرادة صادقة هذه المرة، فلا ينبغي أن يكون حظك مجرد إرادة، فمتى لم تعمل فإنها في الحقيقة لم تكن إرادة وإنما زيفٌ وتسلية.. علمت فاعمل، وعزمت فتوكل .. واصبر واصطبر، وادع الله بصدق الأواهين أن يرحل عنك وفده المعظم بتقرير عنك رائع: أكرمنا عبدُك الصالح.

كان هذا ختام موضوعنا حول بوستات عن قرب رمضان 2019، تعرفنا في هذا الموضوع على قدوم رمضان وكيفية الاستعداد الجيد له عند قدومه، وعلى كل مسلم أن يغتنم فرصة رمضان فإنها فرصة لا يمكن أن تعوض بحال من الأحوال في باقي الشهور الأخرى، فرمضان هو الشهر الذي جعل الله تعالى فيه مغفرة الذنوب والخطايا في أعظم أحوالها، نسأل الله تعالى أن يبلغنا رمضان أعوامًا مديدة، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق