ترفيه

بوستات عن الصحاب الأوفياء والغدارين روعه 2019

بوستات عن الصحاب

ما من أجمل من صداقة مبنية على الحب والوفاء والصدق وليسه مبنية على المصلحة والكذب والنفاق لذلك نقدم لكم  “بوستات عن الصحاب”؛ الصداقة علاقة بين اثنين أو أكثر من الأشخاص يتعاونوا معا في مشاركة أفراحهم وأحزانهم وكل ما يشعرون به، وليس كل الأشخاص نطمئن بمصاحبتهم فهناك أشخاص تعودوا على الغدر والخداع، وكل ما يهمهم مصلحتهم الشخصية فالصداقة لا تعني لهم شيئا.

لذلك يجب علينا اختيار أصحابنا كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم  “المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل” صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم، فالصاحب الوفي هو من يقف بجانبك في أصعب ظروفك ولا يتركك وحيدا، ولكنه يكون معك في حزنك قبل فرحك يتخلى عن مصالحه الشخصية من أجلك، يدعمك وقت الشدة لا يعرف الكذب ولا النفاق ولا الغدر.

صورة أصدقاء أوفياء

بوستات عن الصحاب الأوفياء:

الصديق هو من يكون نصفك الأخر، يسد عنك في غيابك، لا يبتعد عنك عندما تخطيء في حقه ويقوم بمسامحتك والعفو عنك.

الجميع يعرف ما تظهره لهم، ولكن الأصدقاء يعرفون ما تخفيه بقلبك .

الصاحب الجدع هو من يحاول إخراجك من أحزانك ووجعك بشتى الطرق ليخفف عنك.

هناك أصدقاء بجانبك دوما ومعك في فرحك وحزنك رغم بعد المسافات، يطمئنون عليك من خلال هواتفهم، أو بمراسلتك عبر الانترنت، أو بأي طريقة أخرى يستطيعون من خلالها يكونوا معك.

بعض الأشخاص من شدة صفاء قلوبهم يشبهون النهر العذب الصافي الذي كلما جري ماءه زادا صفاءه.

هناك أصدقاء لا نستطيع الابتعاد عنهم أو مفارقتهم رغم بعد المسافات بيننا لأنهم حقا أجمل ما رأينا، وهناك أصحاب لا نشعر بوجودهم معنا ونستطيع نسيانهم رغم وجودهم معنا .

الأصحاب الحقيقيين هم من تجدهم أمامك، تجاوزوا كل الحواجز والمسافات ليكونوا بجانبك ومؤازرتك في أصعب أوقاتك.

الصديق الحقيقي هو مرآة لك حيث لا تشعر بوجود فرق  عندما تنظر إلي المرآة .

الصاحب الوفي هو من يحفظ أسرارك حتى لو قمت بمخاصمته والابتعاد عنه، لا يتغير معك، ولا يطعنك في ظهرك ويغدر بك، تشعر بألم فراقه عندما تفقده وكأنك فقدت روحك.

الأصدقاء الحقيقيين:

صورة صديقتان مقربتان

الصاحب المخلص هو من لا ينتظر منك شيئا مقابل صداقته ووفاءه، يريد لك الخير دائما، ولا يريد لك شرا.

الصديق الوفي هو من تجده بجانبك حتى ولو تخلى كل العالم عنك.

الأصدقاء الحقيقيين هم من تجدهم بجانبك في حزنك قبل فرحك، يقوموا بمؤازرتك للتخفيف عنك.

الأصدقاء الحقيقيون هم من تعرفهم وقت انكسارك، وليس وقت فرحك وسعادتك.

الصاحب الوفي الذي يقف بجانبك ولا يتخلى عنك فهو كنز، فحاول بكل الطرق لا تخسره، فان خسرته فاعلم انك خسرت كنزا لا يفنى.

الصاحب الجيد هو من يتمسك بك ويريد أن تسير بجانبه في كل أوقاته، لا يتركك  ويعاتبك على مقاطعته وتركك له.

الصديق الصادق هو من يأمرك بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يعرفك أخطاءك ولا يضحك عليك.

الصاحب الوفي هو من تشعر بأنه فرد من عائلتك مثل أخاك الذي من دمك .

الغني الحقيقي هو من يمتلك صديق وفي مثل الذهب يلمع بريقه مع مرور الزمن ولا يصدأ.

الصداقة كالوردة بلا أشواك عبيرها الحب والصدق، تشعر بالسعادة عند شم رائحتها الذكية.

الصديق هو من تيقظه من نومه في أي وقت و يكون مهتماً  لأمرك.

الصديق يعرف من مواقفه في الأزمات وليس بمرور السنين التي تمضي.

نحن لا نختار أخوتنا ولا كننا نختار أصدقائنا فابتعدوا عن أصدقاء السوء.

هناك أصدقاء وجودهم في حياتنا يكون علامة فارقة، وهناك أصدقاء وجودهم في حياتنا بلا فائدة.

 

بوستات عن الصحاب الغدارين:

صورة تعبر عن غدر الأصدقاء

لا تنزل دمعة على مفارقة صاحب خائن، فلا يستحق أن تتألم من أجله، واعلم أن فراقه مكسب لك .

الصاحب الخائن هو من تعطيه كل ما لديك ولا تبخل عنه بشي ولكنك تكون أول من يغدر به ويطعنك في ظهرك.

هناك أشخاص لاتهمهم غير مصالحهم الشخصية، حتى لو بالحصول عليها قاموا بتدمير الآخرين.

هناك أشخاص لا يستحقون سقتنا بهم، فلقد قاموا بخداعنا، وإفشاء أسرارنا من أجل مصالحهم الشخصية.

من ينتزع عنك ابتسامتك، ويجعلك تتألم ويحقد عليك، وينبسط بانكسارك فلا يستحق أن يكون صاحب لك.

من تمد له يدك، ويقوم بخيانتك، ويفرح لوجعك ولا يقف بجانبك فيجب عليك تركه.

وفي خاتمة بوستات عن الصحاب الأوفياء والغدارين نأمل أن تكونوا عرفتم الفرق بينهم وتخير الأصدقاء الحقيقين، فالأصدقاء الاوفياء هم الذين يكونوا بجانبك ولا يتخلوا عنك في أصعب الاوقات؛ وأسمى وأرقى أنواع الصداقة هي التي تبني على الوفاء والإخلاص، يلمع بريقها بمرور الزمن وتزداد قوتها مع مرور الوقت؛ أما الصداقة التي تبنى علي المصلحة والنفاق وعدم الصدق فهي لا تصمد كثيرا وتنتهي باكتشافها مع مرور الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى