معلومات

بحث عن السياحة واهميتها وأنواعها في مصر

بحث عن السياحة واهميتها وأنواعها في مصر ، حيث تعد السياحة واحدة من الأنشطة الاقتصادية المهمة للغاية ، والتي يهتم بدراستها علم الجغرافيا السياحية ، الذي يعد على اتصال جيد ووثيق بالعديد من العلوم ؛ ومثالاً على ذلك علم الآثار وعلم المناخ وعلوم الاقتصاد والطب وغيرها ؛ وللسياحة المصرية أوجه كثيرة ونشاطات متنوعة ؛ ومع تزايد الأهمية الاقتصادية والاجتماعي للسياحة عكفت الحكومة المصرية على تطوير وعلى ترميم جميع المعالم التراثية والأثرية والدينية بصورة مستمرة ، وذلك بالإضافة لزيادة عدد الفنادق التي تقوم بخدمة الزائرين وتلبي جميع احتياجاتهم خلال زيارتهم في مصر ؛ واليوم سوف نقدم لكم بحث عن السياحة واهميتها وأنواعها في مصر.

أنواع السياحة في مصر:

  1. السياحة الشاطئية: تعتبر الشواطئ الموجودة في البلاد رائعة وكثيرة وذلك يرجع لامتلاك الشواطئ إطلالة مميزة على البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر ، الأمر الذي جعل من هذه المناطق مزار سياحي مميزة بإمكانه أن يجذب الزوار من أجل ممارسة العديد من الأنشطة المائية مثل : التزلج وركوب البحر والغوص والغطس وغيرها من الأمور التي يحبها الزوار.
  2. السياحة الأثرية: إن السياحة الأثرية تعتبر نوع مهم للغاية للسياحة فهي قائمة على رغبة الزار على التعرف على المعالم الحضارية والأثرية وغيرها من المعالم التي اشتهرت بها مصر منذ آلاف السنين.
  3. السياحة الدينية: إن معالم جمهورية مصر الدينية ما بين المساجد الكبيرة والضخمة والعريقة والكنائس القديمة التي خطت ودونت تاريخ المسيحيين على جدرانها بجوار عدد لا بأس به من المعابد اليهودية التي عيد ترميمها وتطويرها لأنها تدخل ضمن المعالم السياحية الدينية الجاذبة للزوار من كافة أرجاء العالم ؛ الأمر الذي جعل من جمهورية مصر العربية مزار سياحي ديني مميز.
  4. السياحة العلاجية: إن جمهورية مصر العربية تستقطب عدد ضخم من الزوار بهدف العلاج ؛ إذ يتوافر بها العديد من المناطق العلاجية مثل الرمال الناعمة وعيون المياه الكبريتية وغيرها من الأماكن العلاجية التي يقصدها الزوار بهدف العلاج من الكثير من الأمراض الجلدية وأمراض العظام.

أفضل وقت لزيارة مصر:

  1. فترة جذب السياح في جمهورية مصر العربية تبدأ من شهر أكتوبر حتى شهر أبريل من كل سنة ؛ وذلك يرجع لاعتدال المناخ ولانخفاض درجات الحرارة التي يفضلها الزائر.
  2. ويعتبر كلاً من شهر يناير وشهر ديسمبر وشهر نوفمبر من أكثر الشهور المكتظة بالضيوف والزوار ؛ الأمر الذي يزيد من تكاليف إقامة الزائرين ، ذلك بالإضافة للارتفاع النسبي بتكلفة رحلات السياحة لجمهورية مصر العربية ؛ إذ يزداد الجو في البلاد روعةً وجمالاً ويقبل الزوار بصورة زائدة.

أهمية السياحة لجمهورية مصر العربية:

  1. خلق فرص عمل للناس : حيث أن قطاع السياحة بإمكانه أن يزيد من فرص العمل المتاحة أمام كافة الفئات الأمر الذي يساعد في التقليل من البطالة ويساعد على نمو الاقتصاد المصري.
  2. تساهم في التنمية : حيث يصل أعداد ضخمة وكبيرة من الزوار من كافة أرجاء العالم كل عام ؛ الأمر الذي يعتبر مصدر دخل كبير يساعد في دعم عمليات التنمية والنمو في البلاد.
  3. زيادة الاحتياطي من العملات الأجنبية : وذلك بالنظر للإقبال الكبير للزوار من كافة أرجاء العالم على زيارة جمهورية مصر العربية ومعالمها السياحية المتعددة والجميلة الأمر الذي يساعد في دعم اقتصاد البلاد ويزيد من احتياطي العملات الأجنبية.

أفضل المناطق التي يمكنك زيارتها:

مصر مليئة بالأماكن السياحية الجميلة التي تسحر الزوار عندما يأتون لزيارتها ؛ وفي التالي سوف نتعرف على أبرز المناطق الجاذبة للسياحة :

  1. الأهرامات وتمثال أبو الهول
  2. مدينة أسوان الجميلة ومعالمها الساحرة.
  3. مدينة الأقصر المميزة ومعالمها العريقة.
  4. المدن الساحلية مثل مدينة شرم الشيخ ومدينة الغردقة.
  5. المتحف المصري الكبير وعدد من المتاحف المميزة التي تنتشر في محافظة القاهرة وغيرها من المحافظات

تاريخ السياحة في جمهورية مصر العربية:

  1. لدى جمهورية مصر العربية تاريخ سياحي طويل للغاية على مر العصور ؛ فمع تعدد الحضارات التي ظهرت في مصر ومرت عليها كان هناك تخليد باستمرار لاسم مصر وسط كم الفنون الرموز والمعالم التي تركتها هذه الحضارات التي تعاقبت على البلاد ، الأمر الذي جعل من تاريخ مصر بلد زاخر بالأحداث والحروب على مر العصور.
  2. فمنذ حوالي سبعة آلاف سنة أقام الفراعنة وقدماء المصريين أول وأعظم حضارة عرفها البشر على الإطلاق ، والتي تعتبر أكبر داعم لقيامة السياحة في جمهورية مصر العربية منذ القدم وحتى يومنا هذا.
  3. ونهر النيل يعتبر شاهد على إقبال الزوار من كافة دول العالم في العصر القديم ؛ ذلك بالإضافة للكثير من الأنشطة التي جذبت العديد من الزوار أيضاً.
  4. أما بالنسبة للعصور الوسطى من تاريخ هذه الدولة العظيمة فقد مر عليها الكثير من الأمور وقد شهدت رواج سياحي بسبب تبادل الزوار بين الدول العربية ، وقد ساهم في هذا انتشار الإسلام في شبه القارة الهندية ، وقد زاد من إقبال الزوار على البلاد الاستقرار الامني والاقتصادي التي كانت تشهده في تلك الحقبة.
  5. وفي أواخر القرن الثامن عشر ومع دخول القرن التاسع عشر اكتشف العديد من المعالم الأثرية المهمة التي كانت حدثاً وقتها ، كما تناقلت الكثير من كتب الأدب هذه الاكتشافات ، فعلم بها الأوروبيون والعالم أجمع ، الأمر الذي زاد من إقبال الزوار لرؤية هذه المعالم التي تم اكتشافها حديثاً ؛ ومع كل تطور واكتشاف آخر لأي معلم أثري وسياحي في البلاد يزداد عدد الزوار القادمين وعليه يرتفع معدل نمو القطاع السياحي.

للمزيد يمكنك قراءة : السياحة في أوكرانيا

للمزيد يمكنك قراءة : السياحة في مدغشقر

للمزيد يمكنك قراءة : هل تعلم عن السياحة حول العالم للإذاعة المدرسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى