معلومات عامة

بحث عن الحاسوب تعبير كتابي عن الحاسوب للطلبة شامل

في ظل الثورة الإلكترونية الحالية وفي عالم تدور فيه رحى التقدم بلا توقف ولا هوادة نجد أنه لا غنى للإنسان عن الحاسوب أو كما يطلق عليه الحاسب الالى أو جهاز الكمبيوتر، فالجاهل في هذا العصر ليس من لا يقرأ ولا يكتب،  بل الجاهل من لا يجيد استخدام الحاسب الآلي، فهذا الصندوق الصغير لديه من الإمكانيات ما تغنيك عن العديد من الأجهزة المختلفة مثل الآلة الحاسبة والآلة الكاتبة و مشغل الفيديو وغيرها من الاجهزة التى تم الاستغناء عنها أو قل استخدامها في ظل وجود الحاسب الآلي، لأنه يقوم بكل ما تقوم به تلك الاجهزة وأكثر ولكن في جهاز واحد.

اختراع الحاسوب أو جهاز الكمبيوتر:

 

في عام 1822 قام العالم تشارلز بابيج باختراع أول جهاز حاسوب، حيث صنع جهاز يقوم بالعمليات الحسابية ويقوم أيضا بطباعتها على الورق، وكانت هذه هي الاستخدامات الأولى والعمليات التى يستطيع الحاسوب القيام بها، وكانت آدا لوفليس هي من قامت بمساعدة تشارلز بابيج في  برمجة هذا الجهاز، مما جعلها أول مبرمجة لجهاز الحاسب الآلى في العالم، لكن لقلة الإمكانيات المالية لم يتمكن الثنائي من تكملة الجهاز، وفي عام 1837 قام تشارلز بابيج بالإعلان عن أول جهاز حاسب آلى ذو استخدامات متعددة، وكان يطلق على هذا الجهاز المحرك التحليلي نظرا لأنه كان فى أصله آلة ميكانيكية تحلل المعلومات، وكالعادة لم يستطع تشارلز استكمال الجهاز نظرا لقلة الموارد المادية.

وفي عام 1938 انتهي العالم الألمانى كونراد زوس من اختراع أول جهاز حاسب آلى يعتمد في عمله على النظاميين الكهربي والميكانيكي معا، وكان جهاز زوس قابل للبرمجة ويعتمد في نظام عمله على العد الثنائي وسمي هذا الجهاز ب (Z1)  وبالعربية يطلق عليه (زي ون).

ثم قام كل من العالم جون أتاناسوف وتلميذه  العالم كليف بيري باختراع أول جهاز حاسوب يعمل بالكهرباء فقط وأطلقوا عليه اسم ( ايه بي سي ) لكن هذا الجهاز لم يحتوي على وحدة معالجة مركزية مما جعله لا يمكن استخدمه في البرمجة.

وفي عام  1944 وبتمويل من وزارة الدفاع الأمريكية  قام عالم الرياضيات الأمريكي هوارد إيكن باختراع أول جهاز حاسوب وأطلق عليه اسم (هارفرد إيكن) ، وكان هذا الجهاز يزن حوالى 35 طن،  بالطبع هذا وزن صادم مقارنة بأوزان أجهزة الحاسوب الحالية لكنه كان في ذلك العصر معجزة بكل المقاييس، حيث كان يقوم بالعديد من العمليات الحسابية شديدة التعقيد.

 

بداية اختراع الحاسوب
نسخة قديمة من جهاز الحاسوب قبل تطوره

تطور اختراع الحاسوب ليصل لنا على شكله الحالى:

 

مر جهاز الحاسب الآلى بالكثير من التطورات ليصل لنا على ما هو عليه الأن، ففي عام 1964 قام العالم دوجلاس إنجلبيرت بتقديم أول نموذج لجهاز حاسب آلى يشبه الأجهزة الحالية، حيث كان يتكون هذا الجهاز من فأرة و شاشة بالإضافة إلى الجهاز الرئيسي، وفي عام 1971 صدر أو جهاز حاسب آلى شخصي يتمكن جميع الأشخاص العاديين وليس الحكومات فقط من استخدامه، وأطلق على هذا الجهاز اسم ( كينباك 1).

ثم قامت شركة أبل في عام 1976 باصدار أول جهاز حاسوب لها وأطلقت عليه اسم ( أبل ون)، ثم قامت شركة اي بي إم باصدار أول جهاز لها وذلك في عام 1981 وعمل الجهاز بنظام ميكروسوفت دوز، وفي عام 2001 قامت شركة مايكروسوفت بالاعلان عن نظام تشغيل وندوز إكس بي وأعلنت شركة أبل في نفس العام عن نظام تشغيل باسم ماك.

استخدامات الحاسب الآلى:

 

للحاسوب أو جهاز الكمبيوتر أهمية كبيرة في حياتنا، وكما قلنا سابقا الجهل في عصرنا ليس عدم القراءة والكتابة بل الجهل هو عدم معرفة استخدام هذا الجهاز، وإليك بعض من استخدامات جهاز الحاسوب،

  1. يستخدم جهاز الحاسوب في إجراء العمليات الحسابية المعقدة جدا.
  2. يستخدم في تخزين الكثير من البيانات والمعلومات شديدة الأهمية.
  3. يتمتع هذا الجهاز بالسرية والخصوصية إذا اردت ذلك مما يجعله مكان أمن لحفظ المعلومات المهمة.
  4. يستخدم في التعليم والتطوير.
  5. يستخدم في المطارات و السفارات والمصالح الحكومية.
  6. يستخدم في إجراء العديد من الأبحاث عن طريق استخدام الإنترنت.
  7. يستخدم كوسيلة للتواصل الاجتماعى عن طريق فتح وتصفح مواقع التواصل الاجتماعية.
  8. يستخدم في إجراء عمليات البرمجة.
  9. يستخدم في معالجة البيانات بشكل دقيق وصحيح دون أي نسبة خطأ.
  10. يستخدم كوسيلة ترفية عن طريق الالعاب و مشاهدة الأفلام والمسلسلات سواء كانت محمله عليه أم على الإنترنت.
  11. يستخدم في التحكم في العديد من الأجهزة الأخرى كالطائرات والقطارات و الألآت الحاسبة وغيرها.
  12. يستخدم في عمل الصور والجرفك والإنيميشن.
  13. يستخدم في التحكم عن بعد في الروبوتات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى