معلومات

بحث عن ادارة الوقت وفوائده

بحث عن ادارة الوقت

إن الوقت يعد عنصر مهم بالحياة اليومية للأشخاص ، فهو ذو أهمية كبيرة في تحديد أدوار وظائف الأفراد بأوقات وأزمنة معينة ، فالتحكم بالوقت وإدارته تعطي الشخص نجاح ، وتعطيه وتمنحه القدرة على الموازنة بين الأهداف والواجبات المطلوبة منه ، وليس من الممكن تحقيق الموازنة بينهما إلا عن طريق تحقيق إدارة ناجحة للوقت ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على إدارة الوقت ، ومهارات إدارة الوقت ، ووسائل إدارة الوقت ، وعوائق إدارة الوقت ، وفوائد إدارة الوقت ، وغيرها من المعلومات ، فتابعوا معنا.

إدارة الوقت:

  1. إن عملية إدارة الوقت مقتصرة على استيعاب الشخص وفهمه لكيفية استثماره واستغلاله لإنجاز أكبر عدد من الأهداف في حياته اليومية ، كما أن إدارة الوقت تسعى بالدرجة الأولى لتقليص الوقت الضائع بقدر المستطاع واستبدال الفراغ خلاله بإنجاز أعمال لها قيمة وأهمية ، وعليه تساهم في زيادة إنتاجية الأفراد أو العاملين بمنظمة ما.
  2. كما يمكننا أن نعرفه على أنه التحكم في الوقت ووضعه تحت سيطرتنا ، فالمدير الناجح هو من يولي وقته أهمية كبيرة ، فيتم وضعه بالحسبان قبل أن يبدأ بإنجاز الأعمال الموكلة له ومهماته ، وذلك نظراً لأن الوقت يعد من أهم الموارد التي يجب إدارتها.

للمزيد يمكنك قراءة : بحث عن تقنية النانو

كيفية إدارة الوقت:

  1. إدارة الوقت فردياً : وهذا الأمر يهدف إلى أن يعمل الإنسان على تنظيم وقته بنفسه ، وذلك عن طريق وضع أوقات مناسبة ، ومحددة متوافقة مع مهامه الخاصة.
  2. إدارة الوقت جماعياً أو (مؤسسياً) : وتعمل الشركة أو المؤسسة على إدارة وقت تنفيذ أعمالها ، وذلك وفقاً لترتيبات خاصة بالمؤسسة ، تشمل كل العملاء والموظفين.

مهارات إدارة الوقت:

  1. التخطيط.
  2. التنظيم.
  3. التوجيه.
  4. تحديد الأولويات.
  5. المتابعة.

وسائل إدارة الوقت:

يوجد وسيلتين لإدارة الوقت وهما :

  1. الوسائل التقنية : من الممكن استغلال الأجهزة والوسائل التقنية بإدارة الوقت ، كأجهزة الهاتف ، والحاسبات الآلية ، والفاكس ، والمسجل الصوتي ، والبريد الإلكتروني ، والإنترنت ، وذلك النوع يسهل من وسائل المساعدة بإدارة الوقت من الجهد بتكرار تسجيل القرارات العامة وتوزيعها ، تعد تلك الوسائل لها أهمية كبيرة بالنظر لما تتمتع به من سرعة عالية ودقة.
  2. الوسائل غير التقنية (الشخصية) : إن ذلك الأسلوب يعد إتكالياً ، ففيه يعتمد المدير على مرؤوسيه بتنظيم وقته ، فعلى سبيل المثال يتولى السكرتير الدور الأهم بترتيب وبتنظيم وقت الرئيس أو المدير ، ولكن له فوائد كثيرة ، منها أنه يرفع مستوى الفاعلية والكفاءة بالعمل ، كما أنه يعطي الرئيس وقت كبير بالتركيز على مهام لها أهمية أكبر ، وتوفير الوقت.

عوائق إدارة الوقت:

  1. التأجيل : إن التأجيل يعد من أبرز عوامل الفشل بأداء المهام ، فتأجيل المهام والواجبات وعدم الالتزام بمواعيد التسليم النهائية يؤدي لإيصال الإنسان للغرق بالأمور الصعبة ، لهذا ننصح الجميع بتحديد قائمة الأعمال ومواعيدها من أجل أن يتم الالتزام بها.
  2. مقاومة التغيير : يجب على أي إنسان أن يتسم بالإدارة والمرونة ، كي يستطيع أن يدير وقته بصورة صحيحة ، لهذا عليه أن يتخلص من العادات السيئة التي بإمكانها أن تضيع وقته في أشياء ليست مهمة.

فوائد إدارة الوقت:

  1. التقليل من ضغط العمل وتقليص معدل التوتر : إن إدارة الوقت وتنظيمه يساعد في رفع معنويات العاملين ، كما أنه يساعد في الحد من ضغط العمل ، وفي التحفيز للإنتاج والإبداع أكثر.
  2. إن من فوائد إدارة الوقت هو رفع معدلات الطاقة بأداء العمل : فعند مباشرتك بتنظيم وقتك وإدارته إدارة صحيحة يعطيك هذا الأمر شعور إيجابي بالرغبة بإنجاز المزيد من الواجبات ، وفي الابتعاد عن عادات تأجيل المهام.
  3. إن إدارة الوقت يترك أثر إيجابي بالشعور بالفخر والإنجازات التي حققتها ، فالالتزام بتنظيم الوقت وإدارته والتقيد بتقسيم الأهداف المطلوب تنفيذها يساهم ويساعد على سهولة تحقيقها.
  4. إن من فوائد إدارة الوقت هو أنه عند تدير وقتك جيداً هذا الأمر سوف يمنحك وقتاً أكبر لعائلتك ، فالمدير الناجح هو من يستطيع أن يدير وقته بفعالية وكفاءة كبيرة ، فيستفيد من هذا بإضفاء التوازن ما بين حياته العملية والشخصية ، فإدارة الوقت تعطيه إمكانية قضاء وقت أكبر مع العائلة.

للمزيد يمكنك قراءة : بحث حول سوء التغذية

إدارة الوقت
إدارة الوقت
نظام إدارة الوقت
نظام إدارة الوقت
استثمار الوقت
استثمار الوقت

للمزيد يمكنك قراءة : البحث العلمي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق