إسلاميات

اين ولد سيدنا ابراهيم ؟ تعرف علي نشأته ومقتطفات من حياته

اين ولد سيدنا ابراهيم

خليل الله _ ابو الانبياء _ أبو الضيفان

(إبراهيم بن تارخ بن ناخور بن ساروغ بن أرغو بن فالغ بن غابر بن شالخ بن قينان بن أرفخشذ ابن سام بن نوح عليه السلام ) و هو من أوائل الانبياء  الذين أُرسلوا برسالة التوحيد ليهدوا البشر لعبادة إله واحد وسمي ابو الانبياء لأن جميع الأنبياء من بعده كانوا من ذريته، فسيدنا نوح عليه السلام لم يكن من ذريته أنبياء أما  سيدنا إبراهيم فمن ذريته إسماعيل وإسحاق ومن ذريتهم بقية أنبياء الله حتي سيدنا محمد صل الله علية وسلم خاتم الانبياء والمرسلين وردت حياة سيدنا إبراهيم عليه السلام في التوارة والقران والانجيل فعند المسلمين يعرف باسم إبراهيم بن آزر  فقد جاء في كتاب الله (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً ۖ إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ )  الانعام 74 _ صدق الله العظيم _ أما عند اليهود فيعرب باسم إبراهيم بن تارح كما جاء في سفر التكوين كما  يعتقد في المسيحية بأن إبراهيم هو مثال يحتذى به في الإيمان يخطئ الكثيرون في تفسير القرآن حين ينسبون إبراهيم إلى (آزر) على أنه  والده  بالاسناد إلى  الاية 74 في سورة الانعام في القرآن الكريم و  يقع الخطأ في فهم معنى الأب في اللغة العربية وهي لا تعني الوالد قطعآ  بل تطلق على الأعمام والأجداد وسوف نتعرف فيما يلي سوف نلقي نظرة حول حياة هذا النبي الكريم

 

مولد سيدنا إبراهيم عليه السلام

 

قيل انه ولد بين القرن الثاني والثالث ق .م   في بابل أحدي مدن دولة  العراق وقد  قيل إنه ولد في دمشق  وقال البعض الاخر  في حران و قيل في الأهواز ايضآ ولكن لم تأتي المصادر بتاريخ مؤكد لولادته وجاء فقط في التوراة تحديد بولادته سنة 1900 ق.م  وهو اقدم تاريخ لولادتة ذكر  و ذكر المؤرخين المسلمين أن بابل التي ولِد فيها   هي أرض الكلدانيين، وتحديدا في عهد الملك الطاغية  (النمرود) الذي تفشي بعهدة الطغيان والشرك بالله عز وجل فبعث الله سيدنا ابراهيم عليه السلام ليدعو الي التوحيد بالله عز وجل وحدة لا شريك له

 

نشأته

نشأ سيدنا ابراهيم علية السلام وسط قوم يعبدون الكواكب والنجوم والاصنام ولكنة كان دائما يسعي لمعرفة الله عز وجل والتحقق مما يعبد فدعا ربه أن يهيده فأستجاب له ربه قد بدأت دعوتة كما ذكر بالقرآن بأبيه وتحذيره من عبادة الشيطان   وقد دعا قومه لترك عبادة الاصنام وعبادة الله وحدة  وقد بين بين لهم أن الأصنام لا  تملك نفعهم  ولا ضررهم .ولكنهم  لم يستجيبوا لدعوته، حطم إبراهيم الأصنام في يوم  عيدهم ترك كبير الأصنام  عليه فأس الذي حطم به ليقيم الحجة على قومه أن الأصنام لا تضر ولا تنفع فإذا كانت تملك ذلك فلتخبرهم من هو الفاعل اذ  ويذكر القرآن إنه حدثت مناظرة بين إبراهيم والملك النمرود عقب تحطيم الأصنام نتج عنها  أمر الملك  بحرق إبراهيم في النار وأن إبراهيم خرج من النار معافى  بأمر الله عز وجل حيث امرها ان تكون برد وسلاما عليه  قال تعالي ( قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ) صدق الله العظيم

 

جوانب من حياة  سيدنا ابراهيم علية السلام 

 

  • تزوج سيدنا ابراهيم من السيدة سارة وانتقل معاها  وابن أخيه لوط نبي الله من بلاد الكلدانيين إلى بلاد الكنعانيين، وتحديدا إلى منطقة بيت المقدس (بفلسطين )  حيث دعا أهلها إلى التوحيد بالله عز وجل

 

  • ورد في القرآن الكريم قصة سيدنا ابراهيم مع الملائكة   عندما جاءو  اليه  زائرين مبشرين، ومن حسن إكرامه للضيف، سارع بتقديم  الطعام لهم  وحين امتنعوا عن الأكل شعر -عليه السلام- بالخوف والشك في امرهم لأنه كان من عادة العرب أن لا يأكلوا من طعام شخص يضمرون له الشر فأخبروه انهم ملائكة ورسل من الله الي قوم لوط  الذين حق عليهم عذاب الله   وبشروه وزوجته  سارة  أن الله سيرزقهم بإسحاق ومن بعد إسحق يعقوب عليهم السلام  فسكن قلبه واطمأن لهم ثم عاد يجادلهم في عذاب قوم لوط لان فيهم نبي الله لوط واهله وهم مؤمنون  فردوا عليه بأن هذا أمر الله  عز وجل  وأبلغوه بأن سيدنا لوط وأهله سوف يخرجون من القرية إلا زوجته فإنها سوف تهلك لأنها مع المشركين وانتهى الجدال قال تعالي في سورة العنكبوت                 ( “وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ (31) قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطًا قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَنْ فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ) صدق الله العظيم

 

  •  تزوج من السيدة هاجر   وهي جارية اهدتها له زوجتة سارة ليتزوجها لانها لم تكن تنجب ان ذاك وانجب منها  سيدنا إسماعيل في مكة وكان الله قد أمره  بذبح ابنه إسماعيل، فاستجاب على الفور وسلم لأمر الله، فكافأه الله علي طاعته له و افتداه بكبش ولم يذبح أسماعيل وبارك في ذريته   وجعل فيها النبوة، فجاء سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام من نسل إسماعيل عليه السلام

 

  • تزوج إبراهيم -عليه السلام من أربع نساء هما ( السيدة سارة ابنة عمة هاران _ السيدة هاجر _السيدة قنطورا بنت يقطن _ السيدة حجون بنت أمين)

 

  • كان لسيدنا ابراهيم عليه السلام  ابناء من البنون كثر ذكر منهم في القرآن الكريم  (نبي الله إسماعيل ) من زوجتة السيدة هاجر وهو أكبرهم و (نبي الله إسحاق )  من السيدة سارة  زوجتة الاولي وايضا له من زوجتة قنطور  6 من الابناء هم   (مدين وزمران وسرج ويقشان ونشق ولم يذكر السادس وكان له من زوجتة جحون بنت أمين كيسان وسورج وأميم ولوطان ونافس

 

  • أمر الله تعالى سيدنا إبراهيم عليه السلام أن يقوم ببناء الكعبة الشريفة في مكة استجاب ابراهيم  عليه السلام  لأمر ربهوأعانه في ذلك ابنه اسماعيل و قاما ببناء الكعبة  و حفر أساس الكعبة  وتعاونا مع بعضها في رفع قواعدها  حيث كان اسماعيل يأتي بالحجارة وإبراهيم يبني وما إن ضعف إبراهيم عن عن رفع الحجارة للأعلى قال لابنه اسماعيل: يا بني أحضر لي حجرا أضعه تحت قدمي جتي  اتمكن  من إتمام ما بدأت به ذهب إسماعيل باحثا عن حجر إلى ان وجد حجرا أسود اللون فجاء به  فقام عليه إبراهيم وأخذ يبني البيت وابنه اسماعيل  إلى أن أتم الاثنان بناء هذا البيت الحرام و الذي جعله الله تعالى مثابة للناس وأمنا ومن ثم وضع الحجر الأسود في موقعه المعروف حاليا  قال تعالي في سورة البقرة

(وإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (125 )وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَىٰ عَذَابِ النَّارِ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ(126) وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ( 127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ” (128) “رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (129)صدق الله العظيم 

 

 

الكعبة الشريفة
الكعبة الشريفة

 

 

القي النمرود سيدنا ابراهيم في النار
القي النمرود سيدنا ابراهيم في النار

 

ابو الانبياء _ الخليل ابراهيم
ابو الانبياء _ الخليل ابراهيم
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق