شخصيات وأعلام

امرؤ القيس نبذة مختصرة عن حياته ومقتطفات مميزة من اجمل قصائده

امرؤ القيس هو واحد من اشهر الشعراء الجاهليين العرب، الذين ذاع صيتهم بشكل واسع، وهو من شعراء المعلقات الشهيرة، واطلق علي امرؤ القيس العديد من الالقاب من ابرزها ذو القروح، وحندج، والملك الضليل، ويعد امرؤ القيس رأس الشعراء العرب حيث أن معلقته المعروفة قفا نبكِ تعد من اجمل القصائد العربية علي الاطلاق، وقد اهتم العديد من الاشخاص والادباء بدراسة حياة امرؤ القيس واشعاره واعماله المختلفة لإظهار ما فيها من جمال ومعاني عظيمة ورائعة ويقوم الشعر الجاهلي بشكل عام علي البلاغة والادب والخيال والعاطفة والشاعرية، وقد تناول العديد من الموضوعات المختلفة مثل الشجاعة والفروسية والرثاء والغزل والهجاء والمدح وغيرها، وفي ذلك العصر برز العديد من الشعراء الذين ما زالت قصائدهم تروى وتدرس في الوقت الحالي ومن اشهرهم الشاعر امرؤ القيس  ويسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم نبذة مختصرة عن حياة امرؤ القيس واعماله بالاضافة الي مقتطفات رائعة من اجمل القصائد الشعرية التي نظمها ، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : شخصيات وأعلام .

حياته

ولد امرؤ القيس في منطقة بطن عاقل بنجد، ونشأ في حياة اللهو والترف مثل اولاد الملوك، وكان يفحش في غزله ويسرد الكثير من قصصه الغرامية، وسلك في اشعاره مسلكاً مخالفاً لتقاليد البيئة العربية التي نشأ وعاش بها، ويعد من الشعراء الذين دخلوا بشعرهم الي مخادع النساء، فقد عاش امرؤ القيس نمط حياة لم يرض عنها والده واهله ، فطرده والده وارجعه الي اعمامه وبني قومه في حضر موت، حتي يرجع عن اسلوب حياته إلا انه لم يرجع واستمر في مجونه وفي مرافقة الصعاليك معاقراً للخمر .

وفاته

لم تدم حياة امرؤ القيس كثيراً، ولكنه كان دائم الترحال ولذلك فقد فاقت تجاربه اضعاف السنين التي عاشها، وقد افني حياته وعمره في اللهو وشرب الخمر، ولكن سرعان ما تحولت حياته بعد ذلك الي مسئولية، اثبت فيها انه فارس مغار شجاع، حيث اخذ علي نفسه عهداً الثأر لموت والده، الذي كان سبباً في صقل ملكته، وخلال هذه المرحلة في حياته كثر تنقله وترحاله حتي وصل الي انقرة، وهناك اصابه مرض الجدري الذي توفي علي أثره، وكان ذلك كما يُرجحُه المؤرخون في سنة خمسمائة وأربعين ميلاديّة، ويقع قبره في العاصمة التركيّة أنقرة على تلة هيديرليك.

اجمل اشعاره

فتلكَ الـتي هــامَ الفـؤادُ بحــــبّها … مهفــهـفةً بيـــضاءَ دُريَّةُ القـــبلْ

ولي ولها في النّاسِ قولٌ وسمعةٌ … ولي ولـــها في كلِّ ناحيةٍ مـــَثلْ

كأنَّ على أسنانـها بعدَ هـَجـعةٍ … سفرجلَ أو تفاحَ في القندِ والعسلْ

ردّاح صَموتُ الحِجلِ تمشي تبخـــتراً … وصرّاخةُالحِجلينِ يصرخنَ في زَجلْ

غموضٌ عضوضُ الحجلِ لوأنَّها … مَشت بهِ عندَبابِ السبسبينَ لانفصلْ

حجازيةُ العينـينِ مكّـِيةُ الحــشا … عراقـيَّةُ الأطرافِ روميّــةُ الكَــفلْ

تُـهاميّــَةُ الأبـدانِ عبسـيَّةُ اللَّمَى … خِـزاعـــيـَّةُ الأســــنانِ دُريَّةُ القُــبلْ

وقلتُ لـها أيُّ القبائـلِ تُنسـبي … لَعلّي بينَ النّاسِ في الشِّعرِ كَي أَسَلْ

فـــقالت أنـــا كـنـديّـــةٌ عربـيّةٌ … فقلتُ لــها حاشـا وكـلا وهَـل وبَـلْ؟

فـــقالت أنـــا رومـيّةٌ عجمـيةٌ … فقلتُ لـها وَرخـيز بياخوش مِن قُـزَلْ؟

فلــمَّا تلاقيـنا وجـدتُ بَنانَـها … مخـصَّــبةٌ تَحـكي الشَّــواعِلَ بالشّــُعَلْ

 

وليل كموج الليل أرخى سدوله
علي بأنواع الهموم ليبتلي
فقلت له لما تمطى بصلبه
وأردف إعجازا وناء بكلكل
ألا أيها الليل الطويل ألا انجلي
بصبح وما الاصباح منك بأمثل

أجارتنا إنا غريبان هاهنا
وكل غريب للغريب نسيب
أجارتنا ما فات ليس يؤوب
وما هو آت في الزمان قريب
وليس غريبا من تناءت دياره
ولكن من وارى التراب غريب

لها مقلة لو أنها نظرت بها
إلى راهب قد صام لله وابتهل
لأصبح مفتونا معنى بحبها
كأن لم يصم لله ولم يصل
وقبلتها تسعا وتسعين قبلة
وواحدة أخرى وكنت على عجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى