شعر حزين

الوحدة قاتلة ومؤلمة جداً خواطر واشعار حزينة جداً عن الشعور بالوحدة

الوحدة ألم وحزن لا ينتهي، يشعر الانسان بالوحدة والانعزال عن العالم عندما يغترب ويبتعد عن احبته واقرب الناس إليه، فلا يجد من يساعده لحل مشاكله ولا يجد بجانبه حتي اقرب الاشخاص منه، فيستمر في الحزن وحيداً معزولاً عن العالم المحيط به، ابعد الله عنا وعنكم الحزن والوحدة، فعندما يمتلأ القلب بالحزن والالم تبدأ الخواطر السيئة والحزينة تدور بالفكر وتقف الكلمات عاجزة عن التعبير عن مدي الالم والحزن، فيعبر الانسان عن حزن مرة بالكتابة والكلام، ومرة بالبكاء والصمت فالحزن ألم داخلي يشعر الانسان بالعجز واليأس والوحدة وازدياد شعور الحزن مع الميل للعزلة والوحدة يسمي بالكآبة او الاكتئاب، والحزن يؤثّر على الشخص ويجعله هادئاً ونشاطه ضعيف وانطوائياً، وغالباً الحزن يكون لفترة قصيرة وليست طويلة، وقد نهانا ديننا الاسلامي عن الحزن والوحدة والانعزال واليأس وامرنا بالاستعانة بالله عز وجل وذكره وقراءة القرآن الكريم للتخلص من الشعور بالحزن واليأس، وحسن الظن بالله سبحانه وتعالي فهو القادر أن يبدل حزنك الي سعادة وفرح، استمتعوا معنا الآن بقراءة اجمل الاقتباسات والخواطر الرائعة التي كتبها مجموعة من اشهر الكتاب عن الوحدة والانعزال ، كل هذا واكثر نقدمه لكم عبر قسم : شعر حزين ، وللمزيد تابعونا يومياً عبر موقع احلم .

اشعار وخواطر رائعة عن الوحدة

يا وحدتي جئت كي أنسَى وهائنذا. . . . . . ما زلتُ أسمعُ أصداءً وأصواتا
مهما تصاممتُ عنها فهي هاتفةٌ. . . . . . يا أيها الهاربُ المسكينُ هيهاتا!
جَرَّتْ عليَّ الأماني مِنْ مجاهلِها. . . . . . وجمَّعَتْ ذِكَراً قد كُنَّ أشتانا
ما أَسْخَفَ الوحدةَ الكبرى وأضيعهَا. . . . . . إذا الهواتف قد أرجعن ما فاتا
بَعثن ما كان مطويّاً بمرقدهِ. . . . . . ولم يزَلْنَ إلى أن هبَّ ما ماتا
تلفَّتَ القلبُ مطعوناً لوحدته. . . . . . وأين وحدته؟ باتتْ كما باتا!
حتى إذا لم يجدْ ريّاً ولا شبعاً. . . . . . أفضى إلى الأمل المعطوب فاقتاتا!

ما أصعب أن تبكي بلا .. ” دموع” ..
وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. ” رجوع ” ..
وما اصعب أن تشعر .. ” بالضيق” ..
وكأن المكان من حولك .. “يضــــــيق ” ..
مااصعب ان تتكلم بلا صوت
ان تحيى كى تنتظر الموت
مااصعب ان تشــــعر بالســـــــأم
فترى كل من حولك عـدم
ويسودك احساس الندم
على إثــم لا تعرفه …. وذنب لم تقترفه
ما اصعب ان تشعربالحزن العميق
وكأنه كامـنٌ فى داخــلك ألـــم عريــــق
تستـــكمل وحــدك الطــريــق ..
بلا هـدفٍ … بلا شــريكٍ … بلا رفيــقٍ
مااصعب ان تعـــيش داخــل نفـــسك وحيـد
بلا صديــــقِ … بلا رفيـــــقِ … بلا حبيـــبِ
تشعر ان الفرح بعـيد..
تعانى من جــــرح .. لا يطــيب
جـــرح عمـيق.. جـــرح عنـيد..
جـــرح لا يـــداويــه طبيـــب..

الوحدةِ الي شناها كل خلق الله

انا اشهد اني بها متونس وسالي

اسج معها واسلي القلب وادله

الصدر لامنها ضاقت بي احوالي

ارحل عن الواقع الي خاطري مله

واسرح بدنيا الخيال وينشرح بالي

ابعد عن اجموع ربعي واترك الشله

واغيب في عالمي وبجوي لحالي

الليلة أجلس يا قلبي.. والضوء شحيح
وستائر بيتي أوراق مزقها الريح
الشاشة ضوء وظلال و الوجه قبيح
الخوف يكبل أجفاني فيضيع النوم
والبرد يزلزل أعماقي مثل البركان
أفتح شباكي في صمت..
يتسلل خوفي يغلقه
فأرى الأشباح في كل مكان
أتناثر وحدي في الأركان

الوحده
تقتل الوحدة بعد فرقى الأحباب
ينزف لها دمعـي والجـرح ماطـاب
يشتكي قلبي الوجع بعـد ماغـاب
غيبـتـه خـلـت الـهــم دايـــم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق