قصص الأنبياء

الهجرة النبوية مشاهد من الهجرة الكبري للاستاذ عبد الكريم وحيد فخري

جاء في سيرة بن هشام ان رسول الله صلي الله عليه وسلم اقام بمكه بعد اصحابه من المهاجرين ينتظر ان يؤذن له في الفهجرة، ولما رأت قريش ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قد صارت له شيعة واصحاب من غيرهم بغير بلدهم ورأوا خروج اصحابه من المهاجرين اليهم عرفوا أنهم قد نزلوا داراً واصابوا منعه متعة فحذروا خروج رسول الله صلي الله عليه وسلم اليهم وعرفوا انه قد أجمع لحربهم، فاجتمعوا له في دار الندوة وكانت قريش لا تقضى امراً الا فيها وتشاوروا في امره حين خافوه، ويسعدنا ان نستعرض معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم مشاهد من الهجرة النبوية الشريفة للاستاذ عبد الكريم وحيد فخري، موضوع مفيد ومميز استمتعوا معنا بقراءته نقدمه لكم من قسم : قصص الأنبياء .

في دار الندوة

ابو جهل : يا معشر اشراف قريش قد علمتم من امر محمد ما رأيتم !
امية : نعم، فقد كثر اتباعه وهاجروا الي المدينة يا ابا الحكم .
صفوان : وما نأمن ان يخرج اليهم محمد فيجمع جموعهم ويعود إلينا .
الوليد : فيأخذ الضعفاء منهم حقهم منا .
شيبة : ولا ندري فقد يقتلون اشراف مكة كلهم .
ابو الاسود : فماذا تقولون في امره ؟
الشيخ النجدي وهو الشيطان يدخل فيسأله ابو جهل : من انت ايها الشيخ ؟
النجدي : رجل من اهل نجد سمع بندوتكم فجاء للرأي والنصيحة .
ابو جهل : فقد اجتمعنا لننظر في امر محمد وصحبه .
النجدي : اعرف ذلك .
ابو جهل : فماذا تري ؟
النجدي : نسمع أولاً اراء الاشراف من مكة .
ابو جهل : هات رأيك يا امية .
امية : الرأي عندي ان نحبسة في الحديد ونغلق عليه الباب حتي يموت كما مات غيره من الشعراء .
بعض الحاضررين : رأي صائب .
النجدي : لا والله، ما هذا لكم برأي .
امية غاضباً : ولماذا ايها الشيخ ؟
النجدي : والله لئن حبستموه ليخرجن امره من وراء الباب الي اصحابه فيجتمعون عليكم وينزعونه منكم ويقاتلونكم .
ابو جهل : احسنت النصيحة يا شيخ .
الوليد : هاتوا رأياً اخر، قل يا ابا الاسود .
ابو الاسود ، وهو ربيعة بن عامر : نخرجه من بيننا وننفيه من بلادنا فاذا غاب عنا اصلحنا امرنا كما كان .
الحاضرون : رأي طيب .
النجدي : وما هذا لكم برأي .
ابو الاسود غاضباً : ولم ايها الشيخ ؟
النجدي : ألم تروا حسن حديثه وحلاوة منطقة .
الحاضرون : نعم هو ذاك .
النجدي : فاذا اخرجتموه يحل علي حي من العرب فيقنعهم بحديثه فيتابعونه فيقاتلكم بهم .
الواليد : هاتوا رأياً آخر .
ابو جهل : نأخذ من كل قبيلة فتي قوياً شريفاً نعطي كل واحد منهم سيفاً قاطعاً ثم ياتون الي محمد فيضربونه ضربة رجل واحد فيقتلونه فيفترق دمه في القبائل جميعاً، فلا يستطيع قومه بنو عبد مناف علي حرب قومهم جميعاً فيرضون بثمن دمه فندفعه لهم كلنا .
النجدي ، راضياً : القول ما قال الرجل هذا الرأي لا رأي غيره ، ثم ينسل النجدي بهدوء من المجلس دون ان يشعروا به .
امية : لقد اختفي الشيخ النجدي .
ابو جهل : ما اظنه الا الشيطان نفسه !! والآ هيا الي بت محمد نحاصره فيه .

علي باب بيت محمد صلي الله عليه وسلم

القوم نائمون وعلي رؤوسهم التراب، يدخل رجل فيوقظهم .
الرجل : هيا ايها النائمون .
ابو جهل : ماذا هناك ؟
امية : ننتظر محمد .
الرجل ساخراً : خبيكم الله قد خرج ووضع علي رؤوسكم التراب .
الوليد : ماذا تقول يا رجل ؟
الرجل : أما ترون ما بكم ؟ انظروا التراب علي رؤوسكم .
صفوات : التراب علي رؤوسنا والله .
ابو جهل : ولكن محمداً نائم في فراشة وعليه ثوبه الحضرمي الاخضر .
الرجل : بل هذا علي بن ابي طالب نام مكانه .
شبية : قد صدقكم الرجل، هذا علي ومحمد خرج من بينكم .

في المدينة

بعد الانصار مجتمعون ينظرون الي الأفق يتشوقون لمرأي الرسول صلي الله عليه وسلم وصاحبه .
حسان : هذه الشمس في كبد السماء .
عبد الرحمن : الحر شديد والظل قليل .
عبد الله : هنا نحن نخرج كل يوم بعد صلاة الصبح لننظر محمداً وصاحبه ابا بكر .
عامر : اشتد الحر فهل ندخل بيوتنا ؟
حسان : هيا فلندخل .

يخرجون ويدخل يهودي من طرف آخر .
اليهودي : يا اهل يثرب يا بني قيلة يا اوس يا خزرج .
حسان : مالك ايها اليهودي ؟
اليهودي : إنه والله حظكم، لقد جاءكم من تنتظرون ، هما في الافق ظلال تحملها البيداء .
حسان : إنه عزكم ايها الانصار، قوموا الي سيدكم واستقبلوه .
عبد الله : الحمد لله .. الحمد لله .
عامر : إنهم اعظم ساعات العمر، ان نري رسول الله .
حسان : هيا لاستقبال محمد وصاحبه .
عبد الله : هيا يا فتيان يقرب .
الفتيات يدخلون منشدين

طلع البدر علينا .. من ثنيات الوداع
وجب الشكر علينا .. مادعي لله داع
ايها المبعوث فينا .. جئت بالامر المطاع

طلع البدر نبيا .. ورسولا عربيا
ينشر القرآن نورا .. وضياءا قدسيا
ولكم بتنا حياري .. وارتقبناه مليا
فبدا اليوم جليا .. من ثنيات الوداع

طلع البدر علينا ومن النور ارتوينا
برسول الله قري ياربا يثرب عينا
هبة الله الينا من يفي لله دينا
وجب الشكر علينا مادعى لله داع

طلع البدر علينا من ثنيات الوداع
وجب الشكر علينا مادعي لله داع
ايها المبعوث فينا جئت بالامر المطاع

طلع البدر مبينا رحمة للعالمينَ
وبشيرا ونذيرا منقذا دنيا ودينا
نحن بالله هدينا واستجبنا فحيينا
ايها المبعوث فينا جئت بالامر المطاع

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق