معلومات

الموارد البشرية … وظائفها وأهدافها وتخطيطها وتنميتها

الموارد البشرية

إن معنى الموارد البشرية التركيز على المهام الخاصة بالعمال أو الموظفين ، عن طريق تقسيم الشركة وفقاً لعدد من الأنشطة التي تشمل التدريب ، وتوظيف الموظفين الجدد ، وتوجيه الأشخاص ، وتوفير الاستحقاقات الخاصة بالعمال ، والموارد البشرية تعرف على أنها جزء من إدارة المنشآت ، وهي مهتمة بإدارة وتدريب العمال باعتبارهم من أهم أصول العمل ، ومن ضمن التعريفات الأخرى للموارد البشرية هي الإدارة المهتمة بالأفراد الموظفين بالشركة ، فالموارد البشرية تحرص على متابعة السجلات الخاصة بتعيينهم وصرف مستحقاتهم المالية ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على الوظائف الرئيسية للموارد البشرية ، وأهداف الموارد البشرية ، وتخطيط الموارد البشرية ، وتنمية الموارد البشرية ، وغيرها من المعلومات الخاصة بالموارد البشرية ، فتابعوا معنا.

إدارة الموارد البشرية:

  1. إن إدارة الموارد البشرية تعد نوع خاص من أنواع الإدارة المعنية بالعنصر البشري بصورة أساسية ، وتركز على كيفية استقطابه وعلى الطريقة التي يختار بها كي ينضم لفريق العمل بشركة ما ، وتنظيم أموره وتقييم أدائه ، كما أن هذا النوع يهتم بمكافأة الإدارة والعمال بالشركة على مختلف مستوياتها الإدارية ، وذلك سعياً لتحقيق الأهداف المرجوة للمؤسسة أو الشركة وتحقيق الرضا الوظيفي للأشخاص والعمل على زيادة مستوى جودة الإنتاج وعلى رفع كفاءة العمال وفاعليتهم بالعملية الإنتاجية.
  2. إن الموارد البشرية تحظى بأهمية كبيرة بمجال التنمية ، وتعد العنصر المؤثر على الموارد المتاحة بالمنشأة ، وأهمية الموارد البشرية تكمن في أن الشخص هو من يلعب دور المحرك الرئيسي لأي عملية من عمليات المنشأة ، حيث يبعث الحيوية والفاعلية باستغلال الثروات المتوفرة ، كما أنه المسئول الأول عن نمو المنظمة وتقدمها وتحديد ملامحها والمضي قدماً نحو تفوقها بالبيئة المنافسة.
  3. إن الموارد البشرية تشغل حيز كبير بالإدارة الحديثة وذلك لأنها تهتم بالوظائف والمهام الخاصة ومنحها المكان الملائم بالهيكل التنظيمي للمنشأة ، واتخاذها كأسلوب للنشاط والنجاح ، لهذا أصبحت إدارة الموارد البشرية شرطاً لابد منه من أجل تحقيق النجاح لأية شركة أو مؤسسة.

للمزيد يمكنك قراءة : القوى العاملة

مهام إدارة الموارد البشرية:

  1. تعزز البنية الأساسية المطلوبة من أجل الضبط الإداري لأي مؤسسة.
  2. تعمل على استقطاب الأيادي العاملة صاحبة الكفاءة الكبيرة والعالية لأداء مهام المنظمة وتحقيق أهدافها.
  3. تتحكم بعملية دمج العمال الجدد وتدخلهم لبيئة المؤسسة وتنظيمها.
  4. تطبق أنظمة خاصة تتمحور أهميتها بتقييم أداء الأيدي العاملة ومتابعتها.
  5. تعمل على توعية الأشخاص والشركات بما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات.
  6. تشجع العاملين وتحفيزهم بصورة مستمرة.

الوظائف الرئيسية للموارد البشرية:

إن الموارد البشرية تطبق بالشركات والمؤسسات المختلفة مجموعة من الوظائف وهي :

  1. الاستفادة من الأشخاص ، عن طريق تطبيق الإدارة الفعالة.
  2. توفير الحوافز والتعويضات للعمال الأكفاء ، من خلال الاعتماد على دور تقييم الأداء.
  3. تعزيز الأداء التنظيمي والأداء الفردي ، عن طريق الحرص على تطوير كفاءات الموظفين.
  4. دعم الابتكار والإبداع ، الأمر الذي يساعد في تعزيز القدرة على المنافسة.
  5. تطبيق التخطيط الذي يساعد على تطوير العمال بالتزامن مع إتباع نهج جديد لتصميم العمل.
  6. الاعتماد على وسائل التكنولوجيا ، عن طريق دمجها مع بيئة العمل المساهمة بتطوير التدريب ، والتوظيف ، والتواصل مع جميع العمال.

للمزيد يمكنك قراءة : ماهي وظائف الموارد البشرية

أهداف الموارد البشرية:

إن الموارد البشرية تسعى لتحقيق أهداف تساعد بتطور بيئة العمل ، ومنها :

التدريب والتطوير:

  • وهو توفير الموارد البشرية إمكانية تحقيق التنمية عن طريق المنظمات المختلفة ، الأمر الذي يساعد على تحديد الحاجات الخاصة بالتدريب ضمن المنشأة ، كما أن الموارد البشرية مهتمة بالتأسيس والتخطيط لبرامج تدريب العمال ، ويؤدي هذا لتوفير البرامج المناسبة للحاجات الخاصة بالمنشأة.

التوظيف:

  • وهو دور الموارد البشرية بتحقيق أهداف التوظيف بالمنشآت ، حيث يحرص قسم الموارد البشرية على أن يوفر معلومات عن المرشحين حول وظيفة ما ، وبعدها تتخذ القرارات التي تتعلق بتوظيفهم ، بهدف تعبئة الشواغر الوظيفية المتاحة بالمنشأة ، بالإضافة إلى أن الموارد البشرية تهتم بجذب الباحثين عن الوظائف ، وذلك عبر الاعتماد على مجموعة من الوسائل ، كشبكة الإنترنت ، والمعارض الوظيفية ، وبعد أن يتم اختيار الموظفين تعقد الموارد البشرية مقابلات وظيفية معهم ، بغرض تقييمهم قبل توظيفهم.

تعزيز العلاقات بين العمال:

  • وهو دور الموارد البشرية ضمن قوانين وسياسات العمل الخاصة بالعمال ، حيث تسعى دائرة الموارد البشرية لتعزيز التزام المنشآت باللوائح والقوانين التي تخص التوظيف ، الأمر الذي يساعد على المحافظة على تكافؤ توزيع الفرص بين الموظفين بطريقة عادلة ، كما أن الموارد البشرية مهتمة بمتابعة العلاقات بين الموظفين ، حتى تنفذ الكثير من المهام ، كحل النزاعات القائمة ، وضمان حصول كل العمال على حقوقهم.

توفير المساعدات للموظفين:

  • وهي مسئولية الموارد البشرية بالإشراف على تنفيذ برامج مساعدة الموظفين ، وتلك البرامج تساعد في تقديم المساعدة للعمال من أجل تحقيق التوازن بين حياتهم العادية والمهنية ، كما أن موظفو الموارد البشرية يسعون لتطبيق برامج الإدخار ، ولتوفير الأجور التقاعدية للموظفين.

تخطيط الموارد البشرية:

  • إن تخطيط الموارد البشرية تعد العملية التي تساعد بالتأكد من توفير العدد اللازم من العمال بالمكان المناسب ، وبالوقت الذي تتوفر فيه الحاجة إليهم ، كما أن تخطيط الموارد البشرية يشمل على تحليل طبيعة الموارد المتاحة ، ويضع توقعات للحاجات المستقبلية ، ويتأكد من الاستثمار المناسب للموارد البشرية ، بالإضافة للحرص على تحقيق التوازن بين الحاجات المطلوبة والعرض على الموارد البشرية.

تطبيق عملية تخطيط الموارد البشرية معتمد على استعمال نوعين من البيانات هما :

البيانات الخارجية:

وهي البيانات التي لا ترتبط بالمؤسسة ، إلا أنها متخصصة بالبيئة المحيطة بها ، ومن أهم تلك البيانات :

  1. الظروف الاقتصادية العامة : وهي طبيعة تأثير التضخم والانكماش على تأثير الموارد البشرية ، فطبيعي جداً أن يزداد إنتاج المؤسسة خلال فترة التوسع ، الأمر الذي بحاجة لتوظيف عمال آخرين ، ولكن بحالة حدوث انكماش فسوف تقلص المؤسسات من حجم العمال ، الأمر الذي يؤدي بدوره للحد من التكاليف.
  2. التطور التقني : وهو التأثير الكبير للتطورات التقنية على نوعية وحجم العمال بالمنشآت ، فقد نتج عنه الحد من أعداد العمال ، نتيجة للاعتماد على الآلات لتنفيذ الوظائف بدلاً منهم ، كما ساعد بتحديد طبيعة التخصصات الوظيفية المطلوبة ، وبالخصوص بعد أن اعتمدت جميعها على استعمال الحاسوب.
  3. المنافسة بين الشركات : وهي من الأشياء المؤثرة على سياسات التوظيف بالمؤسسات المتشابهة معاً بالمجال الوظيفي ، حيث إن سياسة التوظيف بالمؤسسة (أ) من الممكن أن تؤثر بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة على سياسة التوظيف بالمؤسسة (ب) ، بسبب احتمالية حدوث انتقال بين موظفي الشركتين.
  4. البيانات الداخلية : وهي البيانات المهتمة بطبيعة المؤثرات الداخلية الخاصة بالمؤسسة ، ومن أهمها :
  5. خطط المؤسسة : هو دور الموارد البشرية بمتابعة أهداف وخطط المؤسسة خلال مدة عملها ، فلو كانت المؤسسة تسعى لتوسيع عملياتها التجارية أو عملياتها الخدمية أو مجال عملها في العموم ، فإن هذا الأمر يهتم بضرورة زيادة حجم العمال ، والعكس صحيح بحال كانت تعاني المؤسسة من انكماش ببيئة العمل.
  6. تطورات الهيكل التنظيمي : وهو اهتمام الموارد البشرية بطبيعة النشاطات المضافة أو الحالية ، الأمر الذي يساعد بدراسة التغيرات التي تترتب على نوعية وعدد العمال الموجودة داخل المؤسسة ، وطبيعة الحاجة لتوظيف عمال آخرين للعمل بالأقسام المستحدثة.
  7. التنظيم داخل الشركة : وهو طبيعة النظام التنظيمي الذي يتم تطبيقه ببيئة العمل ، وهو معتمد على الاختيار بين المركزية وبين اللامركزية ، والتخصص وعدم التخصص بالوظائف المتنوعة.

تنمية الموارد البشرية:

  • إن تنمية الموارد البشرية هي الوسيلة التي تساعد على تطوير المهارات الوظيفية الشخصية التي تخص العمال ، أو التنظيمية التي تخص الشركة ، كما تهتم بدعم المعرفة والإمكانات الوظيفية للموارد البشرية ، وتنمية الموارد البشرية تسعى لدعم ازدهار رأس المال البشري ، عن طريق تطويرا لمؤسسة أو الشركة بصورة عامة ، ومن ثم تطوير كل شخص فيها.

أهمية إدارة الموارد البشرية:

  1. إنها تكشف عن مدى أهمية العنصر البشري بالعملية الإنتاجية.
  2. تساعد على ظهور النقابات العمالية.
  3. تحقق التطور التكنولوجي والفني ، وبالتالي تساعد في تنمية حجم المؤسسة.
  4. تطور المجال التعليمي والثقافي وتنميه.
  5. توسع نطاق التدخل الحكومي بمجالات العمل.

للمزيد يمكنك قراءة : أهمية التخطيط الاستراتيجي

وظائف الموارد البشرية
وظائف الموارد البشرية
معلومات عن الموارد البشرية
معلومات عن الموارد البشرية
وظيفة الموارد البشرية
وظيفة الموارد البشرية
مفهوم إدارة الموارد البشرية
مفهوم إدارة الموارد البشرية
ماهي وظائف الموارد البشرية
ماهي وظائف الموارد البشرية

للمزيد يمكنك قراءة : الذكاء الاصطناعي معجزة القرن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى