إسلاميات

المدينة المنورة فضائلها وسبب تسميتها بهذا الاسم

المدينة المنورة

المدينة المنورة هي مدينة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، هي طيبة الطيبة مكان نزول الوحي ، هي مهبط جبريل عليه السلام على نبينا صلى الله عليه وسلم ، إنها نبع الإيمان ، إنها موطن لأصحاب الإيمان ، إنها مكان التقاء الأنصار والمهاجرين ، إنها عاصمة الإسلام والمسلمين الأولى ، فيها قد فرض الجهاد ، ومنها قد شع نور الهداية ، وإليها قد هاجر رسول الرحمة ، وبها قد عاش آخر أيام حياته ، بها مات ، وفيها دفن ، ومنها سيبعث ، وقبره موجود به صلى الله عليه وسلم ، إنها المدينة المباركة التي شرفها وفضلها الله وجعلها خير البقاع بعد مكة المكرمة ، ودليل هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم ، حينما أخرجه الكفار منها وذهب للمدينة المنورة ، قال مخاطباً مكة : (والله إنك لخير أرض الله ، وأحب أرض الله إل الله ، ولولا أني أخرجت منك ما خرجت) ، وفي هذا اليوم سوف نتعرف سوياً على المدينة المنور من حيث فضائلها وسبب تسميتها بالمدينة المنورة وغيرها من المعلومات الدينية المهمة لكل مسلم ومسلمة.

فضائل المدينة المنورة:

  • هنيئاً لمن أنعم الله تعالى عليه بالعيش في مكة المكرمة وفي المدينة المنورة ، لأنها مجمع أهل الإسلام أول الأمر وآخره ، ففيها المسجد النبوي الذي تعدل الصلاة به ألف صلاة ، وبها أيضاً الروضة الشريفة التي تعد روضة من رياض الجنية ، وبها وادي العقيق وهو واد مبارك ، فعندما يتربص أحد سوءاً بأهلها يهلكه الله تعالى.

للمزيد يمكنك قراءة : قصص اسلامية قصيرة

مدينة محرمة :

  • لقد شرف الله تعالى المدينة وجعلها محرمة ، وقد فضلها على العديد من بقاع الأرض ، وفيها وردت العديد من النصوص حول حرمتها ، وفضلها ، ومكانتها ، من باب الإخبار ، والترغيب والترهيب ، والدعاء ، وفي دليل حرمتها قوله صلى الله عليه وسلم : (اللهم إن إبراهيم حرم مكة فجعلها حرماً ، وإني حرمت المدينة حراماً ما بين مأزميها ، أن لا يهراق فيها دم ، ولا يحمل فيها سلاح لقتال ، ولا تخبط فيها شجرة إلا لعلف) والموقع المحرم بالمدينة المنورة هو ما بين الحرتين شرقاً وغرباً ، وما بين عير لثور يميناً وشمالاً.

المسجد النبوي فيها :

  • أهم ما يميز المدينة المنورة ويعظم من شأنها وفضلها وجود مسجد النبي محمد صلى الله عليه وسلم بها ، وهو من ضمن المساجد التي يشد لها الرحال ، والصلاة بالمسجد مضاعفة ، وبها مسجد قباء والصلاة به تعدل عمرة ، وبها الروضة الشريفة التي تعد روضة من رياض الجنة ، وبها جبل أحد ، وبها وادي العقيق وهذا الوادي مبارك ، بها تمر العجوة الذي يقي من السم والسحر.

مدينة مباركة :

  • دعا النبي محمد صلى الله عليه وسلم للمدينة بالبركة ، فقد قال : (اللهم بارك لنا في مدينتنا) ، وبات ببركة الدعاء من المشهور بين الناس الذين ذهبوا للمدينة من مدن أخرى أن ما يصرفونه لا يكاد يبلغ النصف مما كانوا يصرفوه بمدنهم ، وقد أصبح هذا الأمر معلوماً.

مدينة تطرد الأشرار :

  • من كثرة عظم فضائل المدينة المنورة أنه لا يأنس ولا يرتاح فيها إلا الناس الكرام والطيبون ، أما شرار الناس من اليهود فقد أجلاهم عنها الرسول صلى الله عليه وسلم ، بأمر من الله تعالى ، وبالنسبة للمنافقين فقد فضحهم وأظهر كذبهم ، وبهذا تنفي شرار الناس ، مثلما ينفي الكير خبث الحديد.

مدينة رفع عنها الوباء والحمى :

  • كانت المدينة المنورة معروفة في الجاهلية بانتشار الحمى والوباء ، وعندما وصل النبي إليها بصحبة صحابته الكرام رضوان الله عليهم ، أصابهم بعض الوباء والأذى ، حتى دعا الرسول صلى الله عليه وسلم برفع البلاء عن المدينة ، فأصبحت المدينة مطهرة.

مدينة معصومة من المسيح الدجال:

  • خروج المسيح الدجال من ضمن علامات الساعة الكبرى ، حيث ستكون فتنة عظيمة ، فيها سيخرج المسيح آخر الزمان ، ويعيث في الأرض الفساد ، عدا في مكة والمدينة ، وهذا تعظيماً وتشريفاً لهما ، ونستند في هذا لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (لا يدخل المدينة رعب المسيح الدجال ، ولها يومئذ سبعة أبواب على كل باب ملكان).

مدينة يلجأ لها أهل الإيمان :

  • من ضمن ما يميز المدينة المنورة أنه حينما تضيق البلاد على الناس بالإيمان فيلجئون إليها ، لأنها منبع الإيمان وموطنه.

للمزيد يمكنك قراءة : كم حجة حجها الرسول

مدينة يفضل ساكنوها :

  1. إن لسكان المدينة وأهلها الأوائل من المهاجرين ومن الأنصار الذين آووا النبي واتبعوه وآمنوا به وجاهدوا معه بأنفسهم وبأموالهم ، شأناً كبيراً وعظيماً عند الله تعالى ، لأن الله قد رضي عنهم ، ووعدهم بأن يدخلهم الجنة فقد قال الله تعالى : {والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار) ، وكل من يسكن مدينة النبي صلى الله عليه وسلم ويعيش بها ويصبح من أهلها ، ويتمسك بشرع المولى عز وجل ، ويسير على هدى النبي صلى الله عليه وسلم يناله من فضل خيار أهل المدينة.
  2. وقد جعل الله عز وجل حب الأنصار من علامات الإيمان ، كما أنه جعل بغضهم من علامات النفاق ، وقد حذر الرسول صلى الله عليه وسلم من أن يتعرض أحد لهم بأذى ، وأن من يؤذيهم فقد عرض نفسه للانتقام من الله تعالى ، وقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم على سكنى المدينة المنورة ، وأخبرنا بأنه سيشفع لمن سكنها ، وصبر على شدتها ، وعلى من مات فيها ، وأخبرنا عن أناس وأقوام سيسعون للانتقال منها ، والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون.

المناخ في المدينة المنورة:

  • يغلب المدينة المنورة مناخ صحراوي جاف وحار ، ويتميز بجفاف وندرة الأمطار في فصل الشتاء ، وبفصل الصيف تزداد فيه درجة الحرارة ، فتزيد عن خمسة وأربعون درجة ، وتصل الطوبة في الصيف حوالي 22% ، وفي فصل الشتاء تتراوح درجات الحرارة ما بين الـ10 إلى 25 درجة ، وتزداد بها الرطوبة لتصل نحو 35% ، كما تهب رياح غربية جنوبية جافة وحارة عليها.

للمزيد يمكنك قراءة : فضل الصلاة في الروضة

جبال المدينة المنورة:

  1. أحد : ويعد هذا الجبل من أبرز معالمها وهو موجود بالجهة الشمالية من المسجد النبوي بقرابة خمسة كيلو مترات.
  2. الرماة : وهذا الجبل من الجبال الصغيرة في الحجم وموجود بجانب جبل أحد ، وسمي بهذا الاسم نسبة لعصيان بعض الرماة لأوامر النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة أحد.
  3. سلع : وهذا الجبل موجود بالجهة الغربية من المسجد النبوي بحوالي نصف كيلو متر ، وارتفاع يبلغ حوالي 80 متر ، وبطول يبلغ حوالي ألف متر.
  4. عير : وهذا الجبال من الجبال السوداء وقمته مستقيمة ، وموجود في الجهة الشرقية من المدينة ، ويبعد حوالي ثمانية كيلو متر عن المسجد الحرام.
  5. الجماوات : وهو عبارة عن 3 جبال صغيرة الحجم ومتصلة مع بعضها البعض ، وموجود بغرب المدينة قريباً من وادي العقيق.
  6. الأغوات : وقد سمي بهذا الاسم نسبة للأغوات الذين اشتروه من أجل أن يحتموا فيه من أهل المدينة وذلك في العام 1117 هجرية.

أسماء المدينة وسبب تسميتها بالمدينة المنورة:

  • لقد أطلق جماعة من العلماء اسم المدينة المنورة على مدينة النبي صلى الله عليه وسلم ، ومن ضمن هؤلاء العلماء : شيخ الإسلام ابن تيمية ، والسيوطي ، وابن العماد الحنبلي ، والبهوتي ، وابن عابدين رحمهم الله تعالى ، فلم ينكروا هذا ووصفت بالمنورة نسبة لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد نورها بذهابه إليها ، وبما أتى به من الشرع والهدي ، وأطلق على المدينة أسماء عدة : ذكر الحموي منها 29 اسماً بكتابه (معجم البلدان) ومنها : طيبة ، وطابة ، والمدينة ، والعذراء ، والمسكينة ، والمحبة ، والجابرة ، والمحبورة ، والمحببة ، وأكالة البلدان ، ويثرب ، والمحفوفة ، والمباركة ، والمرزوقة ، والمسلمة ، والقدسية ، والحيرة ، والمحرمة ، والمحبوبة ، والمختارة ، والمحرومة ، والقاصمة ، والعاصمة ، وغيرها من الأسماء.

للمزيد يمكنك قراءة : مدح النبي محمد

صور للمدينة المنورة:

معلومات عن مدينة رسول الله
معلومات عن مدينة رسول الله
المدينة المنورة
المدينة المنورة
المسجد
المسجد
المسجد النبوي
المسجد النبوي
مسجد القبلتين
مسجد القبلتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى