الرياضة

القفز الطويل تعرف علي مراحل اللعبة وطريقة ممارستها بالتفصيل

القفز الطويل واحدة من الرياضات التي يطلق عليها بالأنجليزية مصطلح LONG JUMP وتعتبر رياضة القفز الطويل واحدة من الرياضات الأوليمبية والتي تبنى في الأساس على القفز إلى أبعد مسافة ممكنة خاصةً وان الرقم القياسي لهذه الرياضة تم تسجيله في العام 2008 الرجال الرقم القياسي 8.95 متراً وبالنسبة للإناث الرقم القياسي 7.52 متر.

القفز الطويل

بدأت رياضة القفز الطويل أثناء الألعاب الأوليمبية التي كانت تقام في عصر اليونان القديمة بالإضافة إلى أنها أول مرة قد أدخلت إلى الألعاب الأوليمبية كان ذلك في العام 1896 حيث كانت تلك الرياضة واحدة من الرياضات التي تندرج تحت السباقات الخمسة في وقت اليونايين القدماء.

وكانت رياضة القفز الطويل ضمن رياضات رمي الجلة ورمي الرمح بالإضافة إلى بعض الرياضات الأخرى مثل الجري وإستخدم المتسابقون في بداية اللعبة أوزان يدوية تم صنعها من الرصاص ومنها ما تم صنعة من الحجارة وبعد أن ينتهوا من القفز الطويل يقوموا بإلقاء تلك الأوزان وراء ظهورهم.

مراحل القفز الطويل

القفز الطويل له أكثر من مرحلة حيث يقوم الشخص بالعدو في البداية خاصةً وان السرعة تعتبر من أهم الأشياء في رياضة القفز الطويل حيث أن اللاعب يتمكن من التحكم في السرعة الخاصة به حتى يتمكن من القفز على المنصة في الوقت المناسب وذلك حتى يمكن من الوصول إلى أقصى مسافة ويحقق أرقام قياسية كبيرة وأقسام القفز الطويل ما يلي :-

  • مرحلة الأقتراب
  • مرحلة الأرتقاء
  • مرحلة الطيران
  • مرحلة الهبوط

تمارين القفز الطويل

للقفز الطويل أكثر من تمرين حيث يقوم الشخص بالتركيز على العضلات الخاصة بالساقين بالإضافة إلى المؤخرة وذلك بسبب أنهما يعتمدان على المرونة والليونة الخاصة بالجسم وقوته كما أنهما مهمان للاعبين الذين يمارسون رياضة القفز الطويل كما أن تلك التمارين من الممكن أن يقوم بها اللاعب في المنزل أو خارجه.

كما أن اللاعبين يقومون بتمارين على مستوى عضلات الجسم العلوية والسفلية حيث يجب على الشخص أن يقوم بأخذ حمام ماء بارد وذلك من أجل الأستشفاء والتسريع من عملية عودة العضلات إلى حالتها الطبيعية.

طرق القفز الطويل

يوجد ثلاثة طرق رئيسية للطيران في رياضة القفز الطويل مثل الشراع والتعلق والسير في الهواء وفي السطور المقبلة سوف ننشر لكم تفاصيل كل طريقة من الطرق الثلاثة :-

الشِّراع

طريقة الشراع والتي يطلق عليها باللغة الإنجليزية مصطلح The Sail وتعتبر الطريقة الأكثر سهولة وبساطة بين طرق القفز السريع حيث يكون شكل الشخص وهو قافز مثل الذي يريد أن يلمس إصبع من أصابع قدمة وتكون كالآتي:-

  • بعد أن يقوم الشخص بالقفز يجب عليه أن يسحب قدمه الحرة وذلك حتى تصبح أمام الجسم ويتم تثبيت القدم على الهيئة السابقة حتى أطول فترة ممكن.
  • الخطوة الثانية هي أن تتبع القدم الأخرى القدم المعلقة في الهواء وذلك في الوقت الذي يكون فيه الجسم في وضع الطيران.
  • الخطوة الثالثة والأخيرة هي الخطوة التي تمد فيها الذراعين في إتجاه الأصابع الخاصة بالقدم وذلك لمساعدة الشخص على الهبوط والطيران بأفضل طريقة ممكنة.

التعلُّق

الخطوة الثانية هي التعلق والتي يطلق عليها في الأنجليزية إسم The Hang والتي تجعل الشخص الذي يقفز في الهواء أن يصل إلى أعلى مستوياته وهي طريقة تستقر بطبيعتها وتتم عن طريق الخطوات الآتيه :-

  • بعد أن يقوم الشخص بالقفز يسحب ساقه الحرة حتى يراها امامه ويضع ساقه تحت منطقة الفخذ.
  • بعد ذلك يقوم الشخص بإرسال الساق الأخرى في الوقت الذي يكون فيه جسده معلق في الهواء.
  • يقوم اللاعب بثني ركبته بزاية تسعين درجة “زاوية قائمة” ويمد ذراعيه إلى الأعلى حتى يصل إلى أعلى منطقة ممكنة في الهواء ويمد ذراعيه في الأمام.

السير في الهواء

الخطوة الأخيرة هي السير في الهواء The hitch-kick وفي هذه الخطوة يقوم اللاعب بسحب ساقة الحرة في الوقت الذي يقرر فيه القفز مباشرة حتى يقوم بعمل زاوية قائمة ثم يرفع ذراعة العكسية حتى تصل إلى جه الساق الحرة وتصبح في الأعلى ويحرك الساق الحرة والذراع المعاكسة بحركة دائرية.

بعدها يقوم الشخص بسحب الساق الاخرى حتى يتمكن من المد ويجب أن يكون خارجاً وبعد ان ينتهي من الدوران يحرك الساق الأخرى لتصبح على الهيئة نفسها ويدفع ذراعيه للخلف ويبقي على جسمه منحني للأمام ويحرك رأسه ليصبح ذقنه قريباً من ركبتيه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى