مجتمع

الفرق بين العالم والجاهل والأمي وصفات الشخص المتعلم

الفرق بين العالم والجاهل

خير ما نبدأ به موضوعنا هو قول الله عز وجل في القرآن الكريم : {قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ، إنما يتذكر أولو الألباب} ، الإنسان المتعلم له مكانة بالمجالس ، وله مكانة بالمجتمع ، بإمكانه أن يصل لجميع المناصب بسهولة ، وذلك على عكس الإنسان الجاهل أو من ليس لديه علم ، إن الوظيفة يحصل عليها الإنسان الذي لديه أعلى الشهادات ، ويعود ذلك الأمر للعلم الذي يمتلكه ، إن العلم يغذي عقل الشخص ، ويجعله إنسان مدرك لكل أموره ، ويتمكن من التفريق بين الصواب والخطأ ، ونحن اليوم سوف نسلط الضوء أكثر على الفرق بين العالم والجاهل والأمي ؛ فتابعوا معنا.

الفرق بين العالم والجاهل:

  1. يتم تعريف الجهل على أنه حالة عدم الإطلاع ، وكلمة جاهل تعد صفة تصف إنسان بحالة عدم علم ، والجهل يتميز عن الغبار ، بالرغم من أن كلاهما من الممكن أن يؤدي لأعمال ليست حكيمة ، فالعالم يتقرب لله عز وجل بعلمه ، أما الجاهل فيبتعد عن الله تعالى بجهله.
  2. أما الشخص العالم هو إنسان اكتسب التعليم ، ويمتلك معين من الذكاء الذي يكتسبه الشخص من خلال الخبرة والتدريب والتنشئة ، لكل إنسان الحق باكتساب المعرفة ، من الممكن أن يؤدي امتلاك المعرفة للقيام بأمور عظيمة ، كتحقيق درجة جيدة بالامتحان ، أو تحقيق أمور كالفوز بنقاش أو مسابقة أو لعبة ، أو معرفة ما ينبغي فعله بحالات الطوارئ ، وبالرغم من أن الحصول على المعرفة لا يأتي دوماً مع السعادة ، فإن المعرفة من الممكن أن تعطي الإنسان القوة والفرصة من أجل التأثير على الآخرين وخياراتهم وقراراتهم.
  3. إن العالم هو سلطة في الكثير من المواضيع للمناقشة على سبيل المثال : العلوم ، والسياسة ، والدين ، والجغرافيا ، والثقافات ، والكيمياء ، وغيرها ، إذ لا يكون عند الإنسان غير المتعلم آراء حول السياسة والدين والعلوم وثقافات الناس من خلال الكلمة وما إلى ذلك ، لأنهم لن يكون عندهم أي معرفة بتلك المواضيع.
  4. من أجل إثبات خطأ الشخص بالنقاش أو الجدل ، لا بد أن يكون هناك معرفة كافية لإثبات خطأ الطرف المنافس ، بالرغم من أن الجهل هو النعيم ، فالمعرفة قوة لأن المعرفة آتية من القدرة على التأثير ، والمعرفة هي القوة ، ومع المعرفة من الممكن للإنسان أن يجعل نفسه أفضل.
  5. فالفرق بين الشخص العالم والشخص الجاهل على سبيل المثال شخصين لهما عيون إلا أن أحدهما قد أغلق عينيه عند المشي وسقط بحفرة ، بينما الآخر يستعمل عينيه ويقفز عبر نفس الحفرة ، واحد يجهل استعمال عينيه ، والآخر يدرك ذلك.

للمزيد يمكنك قراءة : أهمية التعليم في المجتمع

الفرق بين الجاهل والأمي:

  1. إن الجهل لا يشير فقط للأميين ممن لم يذهبوا للمدرسة ، إنها تصف أولئك الأشخاص الذين ذهبوا للمدرسة ولكنهم لا يعرفون ، الجهل هو نقص المعرفة أو الوعي أو التعليم.
  2. يوجد فرق بين أن تكون شخص أمي وتجهل ، إن الأمية تشير لعدم القدرة على القراءة والكتابة وفهم أي نوع من النصوص ، وذلك في حين أن الجهل معناه عدم إتباع فضائل الحياة ، إن الأمية تشير لعدم القدرة الجسدية ، أما الجهل فهو الخمول بالشعور بما هو خطأ ، وما هو صواب ، والتصرف تحت إغراء كاذب.

للمزيد يمكنك قراءة : حكم ونصائح من ذهب

صفات الشخص المتعلم:

  1. إن الشخص المتعلم هو الذي لن يحرج نفسه أو أحد بقول أمور أو أشياء غير لائقة بتجمع اجتماعي.
  2. إن الشخص المتعلم هو من يكون في العادة دبلوماسياً سوف يجادل أو يتشاجر لو كان هناك حاجة ماسة لفعل هذا.
  3. إن الشخص المتعلم سوف يكون له نظرة أوسع ومنطقية تجاه مواضيع متعددة كالتمييز الجنسي ، والعلاقات الزوجية ، والترفيه ، والصحة ، وما إلى ذلك.
  4. إن الشخص المتعلم من المرجح أن يكون لديه استقبال رائع تجاه الأمور الجديدة ويعي أنه ليست كل الأشياء متساوية.
  5. إن الشخص المتعلم لن يتحدث بأمور غير لائقة عن إنسان ما ، أو عن أشياء يعرف أنها قد لا تحب أن تسمعها عن نفسه.
الفرق بين المثقف والجاهل
الفرق بين المثقف والجاهل
العالم والجاهل
العالم والجاهل
ابن باز رحمه الله
ابن باز رحمه الله

للمزيد يمكنك قراءة : احترام المعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى