إسلاميات

الفرق بين البلاء والابتلاء واهم ثمار الصبر في الاسلام

الفرق بين البلاء والابتلاء

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم الفرق بين كلمتين متشابهتين الى حد كبير ، و هما البلاء و الابتلاء فسواء حدث للعبد بلاء او ابتلاء فكلاهما من الله تبارك و تعالى ، فالبشر في هذه الحياة عبارة عن اختبار او امتحان و الدليل على ذلك قول الله تعالى في كتابه الكريم ( الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلً ) ، و بالتالي فنحن نعيش داخل اختبار مستمر بالخير و الشر او النعمة و النقمة و ذلك بهدف معرفة مدى قدرتنا على التحمل ، و نتيجة هذ الاختبار هي نتيجة ابدية فاما الفوز الدائم او الخسارة الدائمة ، وفي جميع الاحوال يجب ان نحمد الله على اي شيء يصيبنا فحمد الله و شكره واجب علينا ليس في اوقات الفرح فقط بل في اوقات الحزن كذلك ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم الفرق بين كلمة البلاء و كلمة الابتلاء ، فنتمنى ان تستفيدوا من هذه المعلومات و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

شخص يدعو
تعريف البلاء و الابتلاء

 

البلاء

 

الله خلقنا فقط من اجل عبادته وهو القادر على كل شيء و حكمة الله تتمثل في شيئين وهما الثواب و العقاب ، و هناك الكثير من البشر الذين يعجزون عن فهم هذه الامور او استيعاب الطريقة التي تسير بها مختلف الامور في هذه الحياة ، حيث قال تعالى في كتابه ( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ) ، و تجدر الاشارة هنا الى ان هناك فئة كبيرة من البشر تراهم يعيثون في الارض فسادا ولم يصبهم اي مرض او مصيبة او فقر ، فالله عز وجل يمدهم في طغيانهم ويزيدهم من ذنوبهم كما قال الله في كتابه الكريم ( وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ) ، وهؤلاء القوم سوف تكون جميع نعم الله حجة عليهم يوم القيامة وسوف تكون نهايتهم بلا شك نهاية يستحقونها جزاءا لهم على ما فعلوه في حياتهم.

 

اقرأ ايضا : فضل الصدقة في دفع البلاء وآداب الصدقة

 

شخص حزين
الفرق بين البلاء و الابتلاء

الابتلاء

 

يعتبر الابتلاء صور من رحمة الله عز وجل بعباده ، فالابتلاء يطهر العبد من الذنوب و المعاصي كما انه جعل الانسان يعيد ترتيب اوراقه وينتبه الى افعاله للبحث عن الطريق الصحيح الذي يجب ان يسير فيه ، و الصبر على الابتلاء من اعظم الاشياء التي يجب ان تكون جزءا اساسيا من حياة كل مسلم ، و الدليل على ذلك قوله تعالى في كتابه الكريم ( وبَشّرِ الصابِرينْ ) ، وجدير بالذكر ان الابتلاء لا يصيب الا الشخص المسلم القريب من الله عز وجل ، والدليل على ذلك قول رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم ( إنّ الله إذا أحب عبداً، ابتلاه ) ، فالواجب على المسلم ان يصبر على كل ما اصابه طلبا في رضا الله تعالى وبالتأكيد سوف يكافئ الله المسلم الذي صبر مكافئة عظيمة.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : 10 حكم عن الصبر عند الابتلاء جميلة ومفيدة

 

قرآن كريم
ثمار الصبر في الاسلام

ثمار الصبر في الاسلام

 

  1. الصبر يخفف من اثر المصيبة كما انه يساهم في التقليل من مشقتها على الانسان.
  2. بالصبر ينال العبد الثواب من الله تبارك و تعالى حيث قال تعالى في كتابه الكريم ( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ).
  3. الصبر يجعل القلب دائما في حالة من الطمأنينة و الرضا بما كتبه الله عز وجل.
  4. التأكيد بان الله دائما يكون في عون العبد الصبور وهذا الوعد ذكره الله تعالى في القرآن الكريم : ( وَاصبِروا إِنَّ اللَّـهَ مَعَ الصّابِرينَ ).
  5. الصبر هو الطريق الى الحصول على مغفرة الله سبحانه و تعالى حيث قال تعالى في كتابه الكريم : ( إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ ).
  6. يعتبر الصبر من الوسائل التي تعين العبد دائما في حياته حيث قال تعالى : ( وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ).

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : أبيات عن الصبر وقصائد للإمام الشافعي

 

قدمنا لكم اليوم من خلال موقع احلم الفرق بين البلاء و الابتلاء ، فالبلاء بشكل عام هو ان يجعل الله الشخص العاصي في بحر من النعم ثم يحاسبه الله تعالى على كل هذه النعم في الآخرة اما الابتلاء فهو عبارة عن وسيلة يطهّر الله بها العبد المسلم و بالتالي يمكننا القول ان الابتلاء هو عبارة عن نعمة من نعم الله و ليس من الامور السيئة التي يظنها الكثيرين ، و تعرفنا من خلال هذا الموضوع على ثمار الصبر في الاسلام ، فالله عز وجل وعد الصابرين بالثواب العظيم جزاءا على ما صبروا .. نتمنى ان تكون هذه المعلومات الدينية قد افادتكم و حازت رضاكم و انتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالمعلومات الاسلامية و الدينية من خلال موقع احلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى