شعر حب

الشعر الجاهلي في الحب و الغزل و أروع قصائد مكتوبة

الشعر الجاهلي في الحب

عندما بعث الله سبحانه و تعالى سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم ان يدعوا في الناس للإسلام دين الحق فقد لغى ما قبله من عصور و التي كانت تسمى بالعصر الجاهلي و كل شيئ قد فني منه سوى الحب لأن الحب نعمة من الله سبحانه و تعالى انعم بها علينا و فطرنا بها، كان العرب قديما بالعصور الجاهلية بهم و منهم الحكماء بالكلمات و منهم من يمتلك من البلاغة الكثير في إستخدام و إختيار الحروف و الكلمات و يسطرون بها أشعاراً و كلمات عظيمة في حبهم و عشقم مثل قيس بن الملوح و عنترة بن شداد و غيرهما الكثير من الشعراء الذين كتبوا للحب و عن الحب معاً، متابعينا الأفاضل إن الشعر الذي هو كلمات تترجم مشاعرنا من حب و ألم و فرح و ألم سيكون لقاؤنا مع الحب بالشعر الجاهلي، الشعر الجاهلي في الحب، سنلتقي معاً في مقالكم هذا متابعينا الكرام مع أشعار الحب من العصور الجاهلية كما سنقرأ معاً.

الشعر الجاهلي في الحب و الغزل العفيف

إِذا الريحُ هَبَّت مِن رُبَى العَلَمَ السَّعدي  *  طَفا بَردُها حَـرَّ الصَّبَابَـةِ وَ الوَجـدِ

وَ ذَكَّرَنِي قَوماً حَفِظـتُ عُهودَهُـم  *  فَما عَرِفوا قَدري وَ لا حَفِظوا عَهدي

وَ لَولا فَتـاةٌ فِـي الخِيـامِ مُقيمَـةٌ  *  لَمَا اختَرتُ قُربَ الدار يَوماً عَلى البعد

مُهَفهَفَةٌ وَ السحر مِـن لَحَظاتِهـا  *  إِذا كَلَّمَت مَيتاً يَقـومُ مِـنَ اللَّحـدِ

أَشارَت إِلَيها الشَّمسُ عِنـدَ غُروبِهـا  *  تَقولُ إِذا اِسوَدَّ الدُّجَى فَاطلِعِي بَعدي

وَ قالَ لَها البَدرُ المُنيـرُ ألا اسفِـري  *  فَإِنَّكِ مِثلِي فِي الكَمالِ وَ فِي السَّعـدِ

فَوَلَّت حَيـاءً ثُـمَّ أَرخَـت لِثامَهـا  *  وَ قَد نَثَرَت مِن خَدِّها رَطِـبَ الـوَردِ

وَ سَلَّت حُساماً مِن سَواجي جُفونِهـا  *  كَسَيفِ أَبيها القاطِعِ المُرهَـفِ الحَـدِّ

تُقاتِلُ عَيناها بِهِ وَ هوَ مُغمَـدٌ وَمِـن  *  عَجَبٍ أَن يَقطَعَ السيفُ فِي الغِمـدِ

مُرَنَّحَةُ الأَعطافِ مَهضومَـةُ الحَشـا  *  مُنَعَّمَـةُ الأَطـرافِ مائِسَـةُ القَـدِّ

يَبيتُ فُتاتُ المِسكِ تَحـتَ لِثامِهـا  *  فَيَـزدادُ مِـن أَنفاسِهـا أَرَجُ النَـدِّ

وَ يَطلَعُ ضَوءُ الصُبحِ تَحـتَ جَبينِهـا  *  فَيَغشاهُ لَيلٌ مِن دُجَى شَعرِها الجَعـدِ

وَ بَيـنَ ثَناياهـا إِذا مـا تَبَسَّمَـت  *  مُديرُ مُدامٍ يَمـزُجُ الـرَّاحَ بِالشَّهـدِ

شَكا نَحرُهـا مِن عَقدِهـا مُتَظَلِّمـاً  *  فَواحَرَبـا مِن ذَلِكَ النَّحـرِ وَ العِقـدِ

فَهَل تَسمَحُ الأَيّـامُ يا ابنَـةَ مـالِكٍ  *  بِوَصلٍ يُدَاوي القَلبَ مِن أَلَمِ الصَّـدِّ.

و شاهد أيضاً اشعار حب قوي مكتوبة و أروع ما قاله الشعراء في العشق.

شعر جاهلي شوق و حنين لزهير بن أبي سلمى

أَبَت ذِكَرٌ مِن حُبِّ لَيلى تَعودُني

عِيادَ أَخي الحُمّى إِذا قُلتُ أَقصَرا

كَأَنَّ بِغُلّانِ الرَسيسِ وَ عاقِلٍ

ذُرى النَخلِ تَسمو وَ السَفينَ المُقَيَّرا

أَلَم تَعلَمي أَنّي إِذا وَصلُ خُلَّةٍ

كَذاكِ تَوَلّى كُنتُ بِالصَبرِ أَجدَرا

وَ مُستَأسِدٍ يَندى كَأَنَّ ذُبابَهُ

أَخو الخَمرِ هاجَت حُزنَهُ فَتَذَكَّرا

هَبَطتُ بِمَلبونٍ كَأَنَّ جِلالَهُ

نَضَت عَن أَديمٍ لَيلَةَ الطَلِّ أَحمَرا

أَمينِ الشَوى شَحطٍ إِذا القَومُ آنَسوا

مَدى العَينِ شَخصاً كانَ بِالشَخصِ أَبصَرا

كَشاةِ الإِرانِ الأَعفَرِ اِنضَرَجَت لَهُ

كِلابٌ رَآها مِن بَعيدٍ فَأَحضَرا

وَ خالي الجَبا أَورَدتُهُ القَومَ فَاِستَقَوا

بِسُفرَتِهِم مِن آجِنِ الماءِ أَصفَرا

رَأَوا لَبَثاً مِنّا عَلَيهِ اِستَقاؤُنا

وَرِيُّ مَطايانا بِهِ أَن تُغَمَّرا

وَ خَرقٍ يَعِجُّ العَودُ أَن يَستَبينَهُ

إِذا أَورَدَ المَجهولَةِ القَومُ أَصدَرا

تَرى بِحِفافَيهِ الرَذايا وَ مَتنِهِ

قِياماً يُقَطِّعنَ الصَريفَ المُفَتَّرا

تَرَكتُ بِهِ مِن آخِرِ اللَيلِ مَوضِعي

فِراشي وَ مُلقايَ النَقيشَ المُشَمَّرا

وَ مَثنى نَواجٍ ضُمَّرٍ جَدَلِيَّةٍ

كَجَفنِ اليَمانِي نَيُّها قَد تَحَسَّرا

وَ مَرقَبَةٍ عَرفاءَ أَوفَيتُ مَقصِرًا

لَأَستَأنِسَ الأَشباحَ فيها وَ أَنظُرا.

و شاهد أيضاً اشعار للزوج والحبيب وأروع شعر رومانسي قصير.

قصائد شعر حب و غرام

أَرَى كُلّ مَعشُوقَينِ ، غَيرِي وَ غيرَهَا  *  يَلَـذّانِ فِـي الدنيا و يَغْتَبِطَـانِ

وَ أَمشِي ، وَ تَمشِي فِي البِلاَدِ ، كَأنّنَـا  *  أَسِيـرَان ، للأَعـدَاءِ ، مُـرتَهَنَـانِ

أُصَلِّي فَأَبكِي فِي الصَّـلاةِ لذِكرِهَـا  *  لِيَ الوَّيـلُ مِمَّـا يَكتُـبُ المَلَكَـانِ

ضَمِنْتُ لَهَـا أَنْ لاَ أَهِيـمَ بِغَيرِهَـا  *  وَ قَدْ وَثِقَـتْ مِنِّـي بِغَيـرِ ضَمَـانِ

أَلاَ، يَا عِبادَ الله ، قُومُـوا لِتَسمَعُـوا  *  خُصومـةَ مَعشُوقَيـنِ يَختَصِـمَانِ

وَ فِي كُلّ عَـامٍ يَستَجِـدّانِ، مَـرّةً  *  عِتَاباً وَ هَجـراً، ثُـمّ يَصطلِحَـانِ

يَعِيشانِ فِي الدنيا غَرِيبَيـنِ ، أَينَـمَا  *  أَقَامَـا ، وَ فِـي الأَعـوَامِ يَلتَقِيَـانِ

وَ مَا صَادِيَاتٌ حُمْنَ ، يَومـاً وَ لَيلَـةً  *  عَلَى المَاءِ ، يُغشَيْنَ العِصيَّ، حَوَانِـي

لواغِبُ ، لاَ يَصْدُرْنَ عَنـهُ لِوَجْهـة  *  وَ لاَ هنّ مِنْ بَـردِ الحِيَـاضِ دَوَانِـي

يَرَينَ حَبابَ المَاءِ ، وَ المَـوتُ دُونَـهُ  *  فَهُـنّ لأَصـوَاتِ السُّقَـاةِ رَوَانِـي

بِأَكثَـرَ مِنّـي غُـلّـةً وَ صَبَـابَـةً  *  إِلَيـكِ ، و لكن العَـدوّ عَدَانِـي.

و شاهد أيضاً شعر عن الحب قصير ومؤثر احلي 3 قصائد حب وغرام.

شعر عربي بالفصحى عن الحب.
الشعر الجاهلي في الحب و الغزل العفيف مكتوب.
أبيات قصيرة حب و شوق بالفصحى.
أشعار و قصائد قصيرة رومانسية بالفصحى.
قصيدة عن الحب رائعة.
أبيات قصيدة مكتوبة بالفصحى عن الحب الحقيقي و العشق القوي مؤثرة.

شعراء جاهليين: أمرؤ القيس و عنترة بن شداد و المتنبي و غيرهم كانوا رواد الشعر العربي القديم، إن الحب ليس له زمان و لا حتى مكان سوى القلب الذي يعصف به النبض بعد سنوات من الحرمان و يبقى الحب غامره و عامره بكل الإمكان، السادة متابعينا الكرام إن للحب مفعولاً سحرياً كما قرأنا في شعر عنترة بن شداد و هو يهجو قومه الذين تركوه و تنصلوا منه لولا عبلة التي سلبته قلبه و عقله و بات لسانه لا ينطق بالشعر إلا لها و عنها بكل حروف و كلمات يطلقها القلب بلا عنان، و إمرؤ القيس و ندائه حبيبته و الزهير و غيرهم كثيراً من الشعراء بالعصر الجاهلي الذين سطوراً أبياتاً غاية في الروعة و الجمال لما لا و قد سطروا بما ينبض به قلبهم للحب الذي هو أجمل و أحلى و أرقى شعور يعتري الإنسان مهما تبدل به الزمان و تغير عنه المكان، متابعينا الأفاضل ها هي بعضاً من الأشعار عن الحب بالشعر الجاهلي الراقي المعاني المفعم بكل الحب و نتمنى الحب و الود للجميع بفضل الله تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى