معلومات طبية

الدوالي أسبابها وأعراضها وطرق الوقاية والعلاج

الدوالي

الدوالي هو هذا الوضع الذي تكون فيه الأوردة متوسعة ومتقرنة، ويمكن أن تظهر الدوالي في كل أوردة الجسم؛ غير أنها تصيب أوردة الساقين على الأكثر؛ وذلك لأن الوقوف الطويل والمشي يؤديان إلى مزيد من الضغط على أوردة الأجزاء السفلية من جسم الإنسان.

وبالنسبة للعديد من الأشخاص فإن دوالي الأوردة – وهي من الأنواع الخفيفة من الدوالي – هي مشكلة تجميلية ليست أكثر من ذلك، أما بالنسبة لبعض الأشخاص الآخرين فإن مشكلة الدوالي تؤدي إلى الآلام والأوجاع الحادة وإلى عدم الارتياح، ويمكن أن تؤدي الدوالي في بعض هذه الأحيان إلى العديد من المشكلات والتعقيدات الأخرى الأكثر خطورة، حيث إنها تمثل في بعض تلك الحالات خطورة للإصابة بأمراض مختلفة متعلقة بتدفق كمية الدم إلى الجسم.

ونحن في هذا الموضوع الدوالي أسبابها وأعراضها وطرق الوقاية والعلاج، نتعرض إلى بعض المعلومات عن الدوالي وطرق علاجها، حيث قد تبقى طريقة العلاج مقتصرة على المعالجة الذاتية، وربما احتاج الأمر إلى الطبيب.

أعراض الدوالي:

في أكثر الأحيان لا تؤدي الدوالي إلى الشعور بالألم مطلقًا، ومن أعراض الدوالي:

  • ظهور أوردة باللون الأرجواني أو الأزرق.
  • ظهور أوردة تظهر على أنها متورمة وملتوية كأنها حبال على الساقين.

وقد تنكشف الدوالي في مناطق أخرى من الساقين مثل الأربية وحتى الكاحل، وعند ظهور أعراض بصورة مؤلمة، فقد تشمل ما يلي:

  • الإحساس بثقل في الساقين أو آلام فيهما.
  • الإحساس بخفقان أو حرق أو تشنجات عضلات في أسفل الساقين.
  • زيادة الوجع عند الجلوس أو عند الوقوف لفترات كبيرة.
  • الإحساس بالحكة حول وريد أو أكثر.
  • حصول تقرحات في الجلد قريبة من الكاحل، من الممكن أن يرمز هذا الأمر إلى تواجد مرض خطير بصورة كبيرة في الأوعية الدموية الأمر الذي يتطلب التواصل مع الطبيب والعلاج الطبي بصورة عاجلة.
  • عروق العنكبوت وهي تلك الحالة التي تشبه الدوالي غير أنها أصغر، فعروق العنكبوت تكون قريبة إلى الجلد، وفي العادة تكون زرقاء أو حمراء، وتظهر على الساقين في العادة، غير أنها تظهر كذلك على الوجه، وهي تتكشف بأحجام متنوعة عند أشخاص مختلفين، وفي الغالب تظهر على هيئة بيت العنكبوت.

أسباب وعوامل الخطورة من الدوالي:

  • تقوم الشرايين بنقل الدم من القلب إلى الأنسجة المتنوعة في بقية أنحاء الجسم، أما الأوردة فتقوم بعملية عكسية حيث تعيد الدم من كل أجزاء الجسم المتنوعة إلى القلب، وهكذا من الممكن استعادة الدم، حيث يجري ضخه إلى أجزاء الجسم مرة أخرى، ولكي نعيد الدم إلى القلب، يجب على أوردة الساقين أن تقوم بالعمل بصورة مضادة لقوة الجذب وقوة التجاذب، والتقلصات التي تحصل في عضلات القسم السفلي للساق تعمل على أنها مضخات، والجدران اللينة في أوردة الجسم تعمل على مساعدة الدم في الرجوع إلى القالب.
  • والصمامات الصغيرة المتواجدة في الأوردة تقوم بالانفتاح عندما يتدفق الدم إلى القلب، ثم تقوم بعملية إغلاق لكي تمنع تدفق الدم إلى الوراء بصورة رجوع.

أسباب الدوالي المنتشرة تشمل ما يلي:

  • العمر: حيث إن الإنسان كلما مضى به العمر فقدت الأوردة الكثير من ليونتها الأمر الذي يجعلها تتمدد، وكذلك الصمامات في الأوردة قد تصير أضعف، الأمر الذي يتيح للدم الذي يجب أن يتدفق إلى القلب، يتيح له العودة إلى الوراء، وهكذا يحصل تجمع للدم في الأوردة، الأمر الذي يؤدي إلى اتساع الأوردة فتحصل الدوالي، وتتكشف الدوالي بصورة زرقاء؛ حيث إنها تشتمل على دم ينقصه عنصر الأكسجين، هو في وضع العودة إلى الدورة الدموية من خلال الرئتين.
  • الحمل: تحصل الدوالي عند بعض السيدات الحوامل، فالحمل يزيد من حجم الدم في جسم المرأة، غير أنه يعمل على التقليل من تدفقه من الساقين وإلى الحوض، هدف هذا التغيير في الدورة الدموية يؤدي إلى دعم الجنين المتنامي، غير أنه قد يؤدي مع ذلك عرَضًا من الأعراض الجانبية المؤسفة، وهو حصول اتساع في أوردة الساقين، وقد تتكشف الدوالي للمرة الأولى أو قد يزداد أمرها سوءًا في وقت متأخر من الحمل حين يشكل الرحم ضغطًا عاليًا على الأوردة في الساقين، كما قد تؤدي التغيرات الهرمونية التي تحصل في فترة الحمل إلى دور في ذلك، والدوالي التي تظهر خلال الحمل تتحسن في العادة دون علاج أو تدخل طبي، وتتحسن خلال شهور بعد الولادة.

علاج الدوالي:

  • معالجة الدوالي لا تتطلب مكوثًا في المستشفى بصورة طويلة، بل الأمر أسهل في العادة.

ومن وسائل العلاج المهمة، ما يلي:

  • الرعاية الذاتية، مثل: أن يمارس الشخص التمرينات الرياضية، ويعمل على خفض وزنه، ويتجنب لبس الملابس الضيقة، ويتجنب الوقوف أو الجلوس لفترات أطول، فكل هذه الطرق تؤدي إلى التخفيف من الألم والحد من تفاقم مشكلة الدوالي، وأيضًا تُستعمل الجوارب المطاطية الأمر الذي يساعد في العلاج.
  • الجوارب المطاطية: حيث إن الحرص على لبس الجوارب المطاطية يمثل في العديد من الأحيان الخطوة الأولى قبل أي علاجات أخرى، ويتم لبس تلك الجوارب طول اليوم، حيث تُلَف هذه الجوارب حول الساق، وتمثل ضغطًا عليها؛ الأمر الذي يساعد في دفع الدم في الأوردة وفي العضلات في الساقين بصورة أكثر كفاءة، ودرجة الضغط تكون مختلفة باختلاف نوع العلامات التجارية، وتوجد جوارب بألوان متنوعة وذوات درجات متنوعة من القوة (الضغط)، ويوجد في الأسواق أصناف كثيرة من تلك الجوارب؛ لذلك فإن كل شخص يقدر على الحصول على جوارب مريحة وملائمة له.
  • كما أنه من الممكن كذلك شراء الجوارب المطاطية في أكثر الصيدليات ومحلات المستلزمات الطبية، وكذلك توجد جوارب مطاطية بحسب الوصفات الطبية.
  • عند القيام بشراء الجوارب المطاطية ينبغي التحقق من أنها ملائمة لساقك، ومن الممكن للمريض أو الصيدلي أن يقيس الساق من خلال شريط للقياس لكي يضمن شراء الجورب المطلوب.
  • الجوارب المطاطية ينبغي أن تكون قوية لكن لا تكون مُحْكَمة ومشدودة، حيث ربما وجد الذين يعانون من مشاكل ضعف اليدين أو التهابات المفاصل؛ صعوبة في لبس تلك الجوارب، وهناك أجهزة خاصة تقوم بالمساعدة في لبس هذه الجوارب.

أما إذا لم تساعد الرعاية الذاتية وارتداء الجوارب المطاطية في معالجة الدوالي، أو إذا كانت مشكلة الدوالي أكبر خطورة، فقد تكون من توصيات الطبيب أحد العلاجات الآتية:

  • معالجة الدوالي بالتصليب
  • معالجة الدوالي من خلال الليزر.
  • معالجة الدوالي من خلال استعمال القثطار.
  • معالجة الدوالي من خلال إخفاء الأوردة.
  • معالجة الدوالي من خلال قطع الوريد بعملية جراحية لا تلزم الشخص بالفراش.
  • والدوالي التي تظهر خلال الحمل تتحسن بصورة تلقائية عمومًا دون الحاجة إلى تدخل علاجي خلال ثلاثة أشهر بعد وضع الجنين.

العمل على الوقاية من الدوالي:

  • لا توجد أي وسيلة للحماية من الإصابة بالدوالي بصورة كاملة، وبالرغم من ذلك فإن تحسين الدورة الدموية والعمل على شد العضلات قد يخففان من خطورة الإصابة بالدوالي أو تفاقمها.

وكذلك أيضًا من عوامل الوقاية تلك التدابير التي تُتخذ في المنزل من أجل التخفيف من عدم الارتياح الناتج عن تشكل الدوالي، فقد تساعد كذلك على الحد من ظهورها وتفاقمها، وهي تتضمن ما يلي:

  • الحرص على أداء التمارين الرياضية بصورة يومية ومنتظمة.
  • العمل على الحفاظ على وزن مناسب والحد من السمنة.
  • المحافظة على نظام صحي غذائي غني بالألياف وقليل الأملاح.
  • الحرص على تجنب الأحذية التي لها كعب عالي وكذلك الملابس الداخلية الضيقة.
  • الحرص على رفع الساقين.
  • القيام بتغيير موضع القعود أو الوقوف بصورة سريعة.
اختفاء الدوالي
اختفاء الدوالي
علاج الدوالي
علاج الدوالي
دوالي الرجل
دوالي الرجل
ألم القدم
ألم القدم
وصفة لعلاج الدوالي
وصفة لعلاج الدوالي

كان هذا ختام موضوعنا حول الدوالي أسبابها وأعراضها وطرق الوقاية والعلاج، قدمنا خلال هذه المقالة بعض المعلومات اللازمة بخصوص الدوالي والتي يعاني منها الكثير من الأشخاص، وهي في غالب الأحوال لا تمثل مشكلة كبيرة، غير أنها في بعض الحالات تؤدي إلى حصول العديد من الأوجاع والآلام، وعلى الشخص المصاب بالدوالي أن يمارس الرياضة بصورة منتظمة وأن يلبس الجوارب المطاطية وأن يحرص على غذاء صحي مناسب وملائم للحد من السمنة، فكل هذه عوامل تؤدي إلى الحد من ظهور وتفاقم المشكلة بصورة كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى