معلومات

التاريخ الهجري والميلادي سبب تسميتهما والفرق بينهما

التاريخ الهجري والميلادي

التاريخ عموما يستعمل بهدف تحديد التاريخ الزمني وأيضاً الأحداث والمناسبات الدينية في العالم، وهناك تاريخ ميلادي وتاريخ هجري ويعتبر التاريخ الميلادي هو الأكثر استعمالاً في معظم دول العالم، ويستعمل التاريخ الهجري في بلاد قليلة وأشهرها المملكة العربية السعودية وهو التاريخ الرسمي في البلاد وبالخصوص عند تحديد موعد شهر رمضان الكريم وتحديد عيد الأضحى وعيد الفطر وموسم الحج، وسنتعرف اليوم أكثر عن التاريخ وسبب نشأته فتعالوا نتابع سوياً.

معلومات
معلومات

التاريخ الهجري:

التاريخ الهجري أو كما يسمى بالتاريخ الإسلامي، هو تقويم قمري ويعتمد على دوران القمر في تحديد الشهور، ويجب أن نشير إلى أن التقويم هذا قد أنشأه الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقد جعل هجرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في 12 من شهر ربيع الأول من مكة المكرمة للمدينة المنورة مرجعاً للسنة الأولى فيه، ولهذا سمي بالتقويم بالتاريخ الهجري، على العلم أن أسماء الأشهر الهجرية كانت مستخدمة في العصر الجاهلي وقد استمرت حتى وقتنا هذا.

السنة الهجرية:

السنة الهجرية مكونة من 12 شهراً قمرياً، ويبلغ عدد الأيام في الشهر الهجري 29 أو ثلاثين يوماً، وبهذا يكون عدد أيام السنة في التقويم الهجري 354 يوم، والفارق بينه وبين التاريخ الميلادي 11 يوم، وهذه المعضلة منعت التقويمين من التزامن وجعلت التحويل بين التقويمين من الأمور الصعبة عند الكثير.

أشهر التقويم الهجري:

 

التقويم الهجري
التقويم الهجري

شهر محرم:

وشهر محرم هو أول شهر في السنة الهجرية، وهو من ضمن الأشهر الأربعة الحرم، وسمي بمحرم لأن العرب قبل دخول الإسلام كانت تحرم القتال في هذا الشهر.

شهر صفر:

وشهر صفر هو ترتيبه الثاني في السنة الهجرية، وسمي بصفر لأن ديار العرب كانت خاليه من أهلها بسبب الحرب، أو بسبب أن العرب كانوا يغزون القبائل في هذا الشهر ويتركون خلفهم من لا متاع معه، بمعنى من هو صفر المتاع.

شهر ربيع الأول:

وشهر ربيع الأول ترتيبه الثالث من السنة الهجرية، وسمي بربيع الأول لأنه يأتي في بداية الربيع.

شهر ربيع الآخر:

وترتيب شهر ربيع الآخر هو الرابع من السنة الهجرية، وسمي بربيع الآخر لأنه تبع شهر ربيع الأول.

شهر جمادي الأولى:

وشهر جمادي الأولى ترتيبه الخامس في السنة الهجرية، وسمي بجمادى الأولى لأنه يأتي في فصل الشتاء، حيث الماء يكون متجمد.

شهر جمادي الآخرة:

وشهر جمادي الآخرة ترتيبه السادس في السنة الهجرية، وسمي بجمادي الآخرة لأنه تبع جمادي الأولى.

شهر رجب:

وشهر رجب ترتيبه السابع في السنة الهجرية، وهو من ضمن الأشهر الحرم، وسمي برجب لأن الرماح كانت ترجب من الأسنة، بمعنى تنزع منها، فلا يكون هناك قتال.

شهر شعبان:

وشهر شعبان ترتيبه الثامن من السنة الهجرية، وسمي بشعبان لأن الناس في هذا الشهر يتفرقون لطلب الماء، أو يتفرق للحرب والإغارة.

شهر رمضان:

وشهر رمضان ترتيبه التاسع من السنة الهجرية، وهو الشهر الذي فرض على المسلمين صومه، وسمي برمضان لأن الشمس كانت وقعها شديد حينها.

شهر شوال:

وشهر شوال ترتيبه العاشر من السنة الهجرية، وأول أيامه هي أيام عيد الفطر المبارك، وسمي بشوال لأن النوق تشول فيه بمعنى يقل الحليب ويجف بسبب حملها.

شهر ذو القعدة:

وشهر ذو القعدة ترتيبه الحادي عشر في السنة الهجرية، وهو من الأيام الحرم أيضاً، وسمي بذو القعدة لأن العرب وقتها كانت تقعد فيه عن الغزو والترحال.

شهر ذو الحجة:

وشهر ذو الحجة ترتيبه الثاني عشر في السنة الهجرية، وهو من ضمن الأشهر الحرم، وسمي بذو الحجة لأن العرب وقتها كانت تحج فيه من قبل الإسلام.

للمزيد يمكنك قراءة: الاشهر الهجرية تعرف على ترتيبها

معلومات عن التقويم
معلومات عن التقويم

التقويم الميلادي:

التقويم الميلادي يعرف أيضاً باسم التقويم الغربي أو التقويم الغريغوري ويرجع ذلك نسبة للبابا غريغوريوس الثالث عشر، وغريغوريوس هو بابا روما وذلك في القرن الـ16، ويطلق عليه أيضاً التقويم المسيحي ويرجع سبب تسميته بذلك لأن عد السنين فيه تزامن مع ميلاد السيد المسيح عليه السلام، وذلك استنادا على ما ذكره الراهب الأرمني دنيسيوس الصغير.

السنة الميلادية:

والسنة الميلادي هي سنة شمسية بمعنى أنها تمثل دورة كاملة للشمس، وهذه الدورة مدتها 12 شهر، وكل شهر 30 يوم أو 31 يوم ما عدا شهر واحد وهو شهر شباط وعدد أيامه 28 يوم، ويأتي أحياناً 29 يوم فتسمى السنة تلك بالسنة الكبيسة، وعدد أيام السنة الميلادية هو 365 يوم لو كانت سنة عادية، أما لو كانت كبيسة فستكون 366 يوم.

أشهر السنة الميلادية:

ويرجع أصل تسمية الأشهر الميلادية للرومانيين، والأشهر كالتالي:

شهر يناير:

وشهر يناير ترتيبه الأول في شهور السنة الميلادية، وسمي بيناير نسبة لـJanus وهو إله البدايات الزمنية لدى اليونان والرومان.

شهر فبراير:

وشهر فبراير ترتيبه الثاني في شهور السنة الميلادية، وسمي بفبراير نسبة لكلمة Febra، ومعناها في اللاتينية (التطهير) وكان الناس حينها يحتفلون بأعياد التطهير تلك ويغتسلون وسط طقس وثني.

شهر مارس:

وشهر مارس ترتيبه الثالث في شهور السنة الميلادية، وسمي بمارس نسبة لإله الحرب لدى الرومان.

شهر أبريل:

وشهر أبريل ترتيبه الرابع في شهور السنة الميلادية، وسمي بأبريل نسبة لكلمة Avril ومعناها الربيع.

شهر مايو:

وشهر مايو ترتيبه الخامس في شهور السنة الميلادية، وسمي بمايو نسبة لـMaya والدة الإله عطارد.

شهر يونيو:

وشهر يونيو ترتيبه السادس في شهور السنة الميلادية، وسمي بيونيو نسبة لكلمة Jonious، ومعناها في اللغة اللاتينية (الشباب) فكان الشباب وقتها يحتفلون فأعيادهم.

شهر يوليو:

وشهر يوليو ترتيبه السابع في شهور السنة الميلادية، وسمي بيوليو نسبة للإمبراطور الروماني (يوليوس قيصر).

شهر أغسطس:

وشهر أغسطس ترتيبه الثامن في شهور السنة الميلادية، وسمي بأغسطس نسبة للإمبراطور الروماني (أغسطس)، والإمبراطور هذا هو ابن القيصر يوليوس ولكن بالتبني.

شهر سبتمبر:

وشهر سبتمبر ترتيبه التاسع في شهور السنة الميلادية.

شهر أكتوبر:

وشهر أكتوبر ترتيبه العاشر في شهور السنة الميلادية.

شهر نوفمبر:

وشهر نوفمبر ترتيبه الحادي عشر في شهور السنة الميلادية.

شهر ديسمبر:

وشهر ديسمبر ترتيبه الاثني عشر في شهور السنة الميلادية وهو آخر شهر في السنة.

للمزيد يمكنك قراءة: ترتيب الاشهر الميلادية بالعربية والانجليزي

التاريخ الهجري والميلادي
التاريخ الهجري والميلادي

الفرق بين التقويمين الهجري والميلادي:

في مستهل كلامنا عما ورد من معلومات عن السنة والتقويم الهجري سنذكر الفرق بين التقويم الهجري والتقويم الميلاد، فيمكننا أن نفرق بينهما من خلال احتساب الأيام واحتساب عددها وأسماء أشهرها وما نحو ذلك، فالتقويم الميلادي تقويم شمسي معتمد على حركة دوران كوكب الأرض حول الشمس، وهذا التقويم هو التقويم المعتمد في كافة بلاد العالم، ويرجع سبب التسمية إلى ميلاد السيد المسيح عليه السلام، والتقويم الهجري هو تقويم خاص بالمسلمين وحدهم وهو تقويم يعتمد على حركة دوران القمر حول كوكب الأرض، وكان التقويم هذا معتمد لدى العرب قبل دخول الإسلام، إلا أن المسلمين قد احتسبوا تاريخ هجرة النبي صلى الله عليه وسلم كبداية لهذا التقويم لهذا سمي بالتقويم الهجري.

والفرق بين عدد أيام السنة الهجرية والسنة الميلادية، هو أن السنة الميلادية 365 يوم وتنقسم لإثنى عشر شهر، تتناوب تلك الشهور في عدد أيامها فمن الممكن أن يكون الشهر ثلاثين يوم أو واحد وثلاثون يوم، وهناك شهر يكون ثمانية عشرون يوم فقط أو تسعة وعشرون، أما عدد أيام السنة الهجرية فيبلغ عددها 354 يوم تقريباً فلا يمكن لنا أن نتنبأ بعدد أيامها على مدار السنة لأنها معتمدة على ولادة القمر وهو يختلف من شهر لشهر آخر، وتلك الأيام موزعة على 12 شهر وهناك أشهر عدد أيامها 29 يوم وهناك أيضاً ما هو عدد أيامها 30 يوم بحسب القمر كل شهر.

الأشهر الحُرم:

التقويم الهجري به 4 أشهر حرم الله تعالى فيهما القتال وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: (السنة اثنا عشر شهراً، منها أربعة حرم، ثلاثة متواليات، ذو القعدة وذو الحجة والمحرم، ورجب). صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكما قلنا بأن سبب تسميتها بالأشهر الحرم لأن الله تعالى حرم فيها القتال، كما قال الله تعالى في كتابه العزيز: {منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم} صدق الله العظيم.

معلومات جميلة ومفيدة
معلومات جميلة ومفيدة

التقويم من الأمور الضرورية التي تنظم لنا الوقت وكل شيء فهو شيء لا بد منه، وإلى هنا متابعينا الكرام متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام حديثنا حول التاريخ الهجري والميلادي سبب تسميتهما والفرق بينهما، فقد جمعنا لكم مجموعة من المعلومات الرائعة عن التقويم الهجري وعن التقويم الميلادي وقد تعرفنا عن سبب تسميتها بهذا الاسم وما هي الأشهر الاثنى عشر وتعرفنا أيضاً على الأشهر الحرم في التقويم الهجري وسبب تسميتها بهذا الاسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى