تفسير الأحلام

البكاء في الحلم وتفسيره كما ورد عن ابن سيرين والنابلسي

البكاء في الحلم والحزن من التفسيرات التي يود الكثير من الأشخاص معرفتها حيث أن من البشر ما يشعر بالقلق والخوف نتيجة البكاء في الحلم وفي السطور المقبلة ينشر لكم موقع إحلم تفسير أن يقوم شخص بالكباء في منامه على حسب حالة الشخص والحلم الذي جاءه بالإضافة إلى وقته.

البكاء في الحلم

البكاء في الحلم : تفسير ابن سيرين 

يقول ابن سيرين ان الشخص الذي يرى نفسه في الحلم وهو يبكي بشده ويصرخ مع وجود عويل فإن تلك الرؤيا تدل على وجود حزن والم شديد بالإضافة إلى أن الشخص إن لم يكن يبكي على شخص آخر فإنه هو من يتعرض للهموم ومن يرى نفسه يبكي في الحلم دون إصدار صراخ شديد فإن هذا يدل على الخروج من الهم والنجاه.

كما أن الشخص الذي يرى نفسه يبكي دون صراخ فإن ذلك يدل على أن عمره سوف يكون طويلاً والله اعلم أو ان هذا الحلم دليل على نزول الخير والمطر بينما من يرى نفسه يبكي مع أشخاص وهو يسيرون في جنازة هذا يدل ايضاً على دخول الفرحة والبهجة في منزل هذا الشخص ومن يرى نفسه يبكي ويصرخ ويشق ملابسه فهذا يدل على حزن شديد

والشخص الذي يرى نفسه يبكي في المنام وهو يقرأ في المصحف الشريف فإن ذلك نتيجه لتكفير الذنوب في المنام ويدل ايضاً على الفرح والسعادة الذي من المنتظر أن يصيبا هذا الشخص ، والذي يرى ميتاً في منامه فإن ذلك يدل على شكوى الشخص الميت حيث يجب على الشخص الذي جاءته تلك الرؤيا ان يراجع اهل هذا الميت.

إن كان عليه ديناً يجب أن يوافياه أو كان هذا الدين نقود فيجب أن يقوما بسداده على الفور والشخص الذي يرى أحد الاموات في المنام يصرخ صراخاً شديداً فإن هذا يدل على أن الميت كان من المخلصين في الحياه الدنيا وكان من الذين يقيمون الصلاة وبكاءه هذا ما إلا راحة في الآخرة.

البكاء في الحلم : تفسير النّابلسي

يرى النابلسي أن البكاء في الحلم إن كان مصحوباً بصراخ أو إرتداء ملابس سوداء اللون فإن هذا يدل على الحزن الشديد أما في حالة إن كان الشخص يبكي من خشيه الله سبحانه وتعالى أو قام بالبكاء لسماع القرآن أو ان الشخص نادم على ذنب قد إقترفه فإن ذلك يدل على دخول الفرح والسعادة على قلب الشخص وإزالة همومه وذنوبه.

والبكاء خوفاً من الله سبحانه وتعالى يدل أيضاً على التوبة إلى الله سبحانه وتعالى والخشية بالإضافة إلى انه فأل حسن لنزول المطر للقبائل والأماكن التي احتبس عليها المطر وهم في أشد الحاجة إليه كما أن البكاء خوفاً من الله يطيل العمر ويدل ايضاً على زيادة في التوحيد والتسبيح لله سبحانه وتعالى.

البكاء في الحلم : تفسير ابن هشام

ويرى ابن هشام أن الشخص الذي يبكي في الحلم دون صراخ فإن ذلك يعني تفريج الهم والغم بالإضافة إلى أن من يبكي بصراخ وحرقه فإن ذلك يعني أن مصيبة ما سوف تحدث لأهل هذا المكان بالإضافة إلى أن الشخص الذي يرى عيناه تدمع ولا يبكي فإن الشيء الذي يتمناه ذلك الشخص سوف يحدث بمشيئة الله.

والشخص الذي يرى نفسه يبكي في الحلم وعينيه لم تدمع فإن ذلك شيء غير مستحسن ويدل على الندم الشديد على امر قد قام الشخص بعمله لذلك يجب عليه التوبة فوراً كما أن الشخص الذي يبكي على إنسان قد مات وكان هذا البكاء مصحوباً بنواح وصراخ شديد فإن هذا يعني ان الحلم الذي رآه سوف يحدث.

ومن رأي نفسه في المنام يبكي والدموع التي تسقط من عينه دموع خفيفه فإن ذلك يعني الفرح الشديد اما في حالة إن كان البكاء مصحوباً بصراخ شديد جداً يؤدي إلى التشنج يدل على وجود مصيبه وذلك لقول الله سبحانه وتعالى في سورة فاطر بسم الله الرحمن الرحيم ” وهم يصطرخون فيها ” صدق الله العظيم

والشخص الذي يجد عينه تملأها الدموع ولا يخرج منها أي شيء من تلك الدموع فإنه سوف يفوز بأموال تأتي له من رزق حلال بينما الشخص الذي يجد نفسه يبكي في الحلم وبعد ذلك يبتسم ويضحك فإن ذلك يعني أن اجله قد اقترب وذلك لقول الله تعالى في سورة النجم بسم الله الرحمن الرحيم “وأنّه أضحك وأبكى وأنّه هو أمات وأحيا” صدق الله العظيم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق