شخصيات وأعلام

الامام علي مقتطفات رائعة من حياة علي بن ابي طالب رضي الله عنه وارضاه

يسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم مقتطفات رائعة عن قصة حياة الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه، من قسم : شخصيات وأعلام ، معلومات دينية مميزة وجميلة عن صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم نقدمها لكم بشكل يومي متجدد عبر موضوعاتنا تابعونا .

علي بن ابي طالب رضي الله عنه

هو علي بن ابي طالب بن عبد المطلب . هاشمي قرشى،ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم اول من اسلم من الصبيان وأمه السيدة فاطمة بنت هاشم بن عبد مناف،اسلمت وماتت بالمدينة رضى الله عنها….. رباه رسول الله صلى الله عليه وسلم فترعرع في كنفه واحاطه بعنايته لان أباه كان عائلا كثير الأبناء وكانت حاله عسرة وعيش ذلك الوقت كان خشنا، فقد ساد جزيرة العرب القحط والجرب والامحال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائما يناديه .. يا أبا تراب…. وكان يفرح بذلك ويغتبط به اغتباطا شديدا. وكان يكنى ايضا بأبى الحسن نسبه الى إبنه الحسن وكان قد رزقه الله بالحسن والحسين من السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ثم كان اعزاز النبي عليه الصلاة والسلام بعلى وأبنائه وأهله ..ورد عن سلمة بن الاكوع رضي الله عنه قال كان على قد تختلف عن النبي صلى الله عليه وسلم في خيبر وكان رمدا. فقال أنا اتخلف فخرج فلحق بالنبي صلى الله عليه وسلم فلما كان مساء الليلة التي فتحها الله في صباحها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا عطين الرايه اولياخذن بالراية غدا رجل يحبه الله ورسوله أو قال يحب الله ورسوله يفتح الله عليه،فاذا نحن بعلى وما نرجوه فقالوا هذا على فأعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم الرايه ففتح الله عليه .

ومن مدعبات رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي بن ابي طالب اللطيفة أنه ذات مرة جاءبيت فاطمه فلم يجد عليا رضي الله عنهما فقال أين ابن عمك قالت كان بيني وبينه شىء فغاضبني فخرج فلم يقل عندي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لانسان انظر اين هو فجاء فال يا رسول الله هو في المسجد راقد فجاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجغ قد سقط رداؤه عن شقه اصابه تراب فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسحه عنه ويقول قم أبا التراب قم أبا التراب.

وقد توفرت فى شخصية الإمام علي قوةالحجة ورصانة البيان فضلا عن الفروسية والشجاعة والاقدام وكانت الشجاعة صفة متأصلة فئه منذصبوتة الاولي،وشبابه المبكر وبعد أن تمت البيعة لعلي بن ابي وولى امور المسلمين علي الرغم من كره بني أمية لذلك وبالرغم من كره بعض الاسياد الحانقبن على علي رضي الله عنه ولكننا نقول بعد مراجعة تاريخ هذه الفترة من عمر دولة الإسلام إبان حكم علي أن أمام المتقين علي لم يشترك في فترة خلافته ولم يهدأ باله يوما واحدا مع أنه كان ملتزما بالحق والصدق والعدل وكلنا نعرف حديث الافك الذي اتصل بشرف ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها وكان القصد منه صرف النبي صلى الله عليه وسلم عن الدعوة وإثارة قلاقل تزيد من همومه وتتراجع فينشغل بها عن رسالته وعن دعوته ولما رأى على بن ابي طالب النبى صلى الله عليه وسلم مهتما فأراد أن يخفف عنه فقال يا رسول الله النساء غيرها كثير كان الإمام علي بن ابي طالب أمام المتقين رضي الله عنه يخرج كل ليله ليوقظ الناس الصلاه وذات ليلة تربص به ابن ملجم وضربه بالسيف فشج رأسه، فحمل إلي بيته، ولكنه أوصى النيه الحسن والحسين بهذه الوصية قبيل موته يابنى عبد المطلب لا تخوضوا دماء المسلمين خوضا،تقولون قتل أمير المؤمنين ألا لاتقتلن بى إلا قاتلي،انظروا إذا انا مت من ضربته هذه فاضربوه ضربة،ولا تمثلوا به فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إياكم والمثلة ولو بالكلب العقور ومات علي رضي الله عنه في شهر رمضان عام ٤٠ من الهجرة النبوية الشريفة فرضى الله عنه أنه كان والله علم الهدي،وكهف التقي،ومحل الحجا،وبحرالندي وجود النهي، وكهف العلا الوري داعيا إلى المحبه العظمي،متمسكا بالعروة الوثقي خيرا من امن واتقي وزوج خير النساء فهل يفوقه قاطن بلد وصاحب القبلتين فهل يوازيه أحد وهو أبو السبطين فهل يقارنه بشر رحم الله عليا بن ابي طالب رحمة واسعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى