شعر حزين

اشعار يمنية حزينة مقتطفات منوعة من أقوى القصائد اليمنية

اشعار يمنية حزينة

الشعر في الأدب العربي قد مر بالكثير من العصور منذ بدايته مع عصر الجاهلية حتى وقتنا هذا، فقد كان للشعر العربي أوقات ذهبية برز فيها بشكل كبير جداً، كما أنه مر بالكثير من أوقات الضعف والركود إلا أن الشعراء العرب قد تمكنوا من إعادته وإحيائه ورده لمكانته الطبيعية التي لطالما تميز بها الشعر العربي، وهناك مدارس عديدة مختلفة للشعر العربية تكونت بعد إحيائه، وتفرعت له اتجاهات عديدة قد نتج عنها سيل كثير من الروائع والإبداعات والقصائد الشعرية العظيمة.

وكان للشعراء اليمنيين حظ وافر، فقد أخرجوا لنا شعراء كبار نظموا وأخرجوا لنا أحلى القصائد والأبيات الشعرية الرائعة، وفي هذا اليوم سنقدم لكم متابعينا الأعزاء موضوع تحت عنوان اشعار يمنيه حزينة .. مقتطفات منوعة من أقوى ما في الشعر اليمني، سنجمع لكم في هذا الموضوع باقة منتقاة من أقوى القصائد الحزينة والأشعار التي تبكي القلوب فتعالوا نتابع سوياً.

شعر قوي ومزلزل
شعر قوي ومزلزل

اشعار حزينة باللهجة اليمنية :

صنعاء يا أخت القبور.. ثوري فإنكِ لم تثوري
صنعاء من أين الطريق.. إلى الرجوع أو العبور
ما زال يخذلكِ الزمان.. فتبزغين لكي تغوري
يا شمس صنعاء الكسول.. أما بدا لكِ أن تدوري
فأر سد مأرب وخطة الهدم اللعينة

ألا ترى ذاك طــــفلٌ مـــــلؤُهُ أمــــــــــــلٌ

بين الزهــــورِ يناجي الطيرَ والشجرَا

ألا ترى ذاك طـــــيرٌ راحَ يرســــــلُــــــها

عبرَ النســــيمِ لحــــوناً فاقتِ الصّورَا

ولــدت صـنعـــاء بسبتمـبــر.. كـي تلقـى المـوت بنوفمبـر
لكـــن كــي تـولـــد ثـانـيــــة.. في مايـو.. أو في أكتوبر
فـــي أول كـانــون الثانـــي.. أو فـي الثانـي مـن ديسمبـر
مادامت هـجـعـتـهــا حبلــى.. فـولادتـهـــا لـــن تـتـأخــــر
رغــم الغثيــان تحــن إلـى.. أوجــاع الطلق ولا تضجـر
أشـــلاء تخفق كالـذكــرى.. وتنــام لـتـحـلــم بالمحشـــر
ورمـــاد نهـــار صيـفــي.. ودخـــان كالحـلــم الأسمــر
ونـــــداء خلف نـــداءات.. لا تنسـى عبلـة يـا عنتـر
وتـمــوت بـيـــوم مشهـــور.. كـي تـولــد فـي يــوم أشهـر
وتظل تموت لكي تحيا.. وتموت لكي تحيا أكثر

للمزيد يمكنك قراءة: شعر حزين عن سوريا يدمي القلوب

مقتطفات من أقوى ما في الشعر اليمني:

لانه يمني
لانه يمني

ملِلْــــتُ يا بدرُ إنّ القلــــبَ مكتـــئبٌ

وأصبـــح القلبُ عشياً ما رأى مطرا

وزورقُ القلـــــبِ بين الـموجِ مرتعدٌ

يواجــــهُ الموتَ والأهوالَ والخطرَا

هنا حلّ الهوى وبهذا أتاني
تعاريفٌ فُكَاهَتُهُ افتتان
فَتَمّ الحبُّ تَمّ وما سواهُ
نعيمٌ في الوجود ولا الجنانِ
أرى بين الجوانح والطهور
سُقَاة الروح تعزف بالبنان
ولو أني على منوالهِ عشْ –
تُ دهراً لن أرى لسواهُ ثانِ
أرى بين الجوانح والطهور
سُقَاة الروح تعزف بالبنان
بياني وافرٌ وأنا العليل
أعاني كلّما نطقت لساني
علينا في الأمور تمور جبناً
سواقٍ للهموم على الجفانِ
فأولاكم وأخراكم شباكٌ
كبشراكم مع نشق المعاني
هنا غردٌ هناك به الشواء
كما أزرى بذات النهج دانِ
ومن أوصاف كم طرحت كذاك
الحميقاني كبشرى بالأماني
هنا الشاردات على القلوب
ملكْنَ القلب زدْنَ على الأمانِ
هنا غردٌ هناك به الشواء
وما أزرى بذات النهج دانِ
أنا لا أشرب السّلاّف لكن
به أحيا إذا جاز التفاني
فلا هذا ولا لسواهُ ننعم
إذا ً هوذا الفراق بلا رهانِ

للمزيد يمكنك قراءة: شعر حزين عن مصر أم الدنيا

شعر مبكي:

يا قاتل العمران .. أخجلت المعاول .. والمكينة
مضيت من هدم إلى.. هدم ، كعاصفة هجينة
أخرجتهم كاللاجئين.. بلا معين، أو معينة
فمشوا بلا هدف، بلا.. زاد، سوى الذكرى المهينة
يستصرخون الله والإنسان.. والشمس الحزينة
حتى المساجد، رعت فيها الطّهر، أقلقت السّكينة
يا سارق اللّقمات من.. أفواه أطفال المدينة
يا ناهب الغفوات، من.. أجفان “صنعاء” السّجينة
من ذا يكفّ يديك، عن عصر الجراحات الثخينة.

مـــدِّي يديْكِ فإنـــنـــي مشـــــــــتاقُ

طــولَ الــــطريقِ تسيرُ بي الأشواقُ

يا ذكــرياتِ الحـــبِّ يا (لـــيلى) وما

هدأ القريضُ ولا ســــلا المــشـــتاقُ

يا ذكــرياتِ الحـــبِّ يا (ليـــلى) وما

نـــسيَ الـــهوى أوَ هكذا الأخـلاقُ؟!

من أين لي يا موطني
لحنٌ وأغنيةٌ وفنْ
وعلى جبينك يعتلي
ألمٌ ويرتسمُ الحَزنْ
لا صوتَ لي إلا البكاء
لا لونَ لي إلا الدماء
لا ثوبَ لي إلا الكفن
هذا مصيرك يا يمن
باعوك بخساً بعضُهم
والبعضُ باعَ بلا ثمن
سفكتْ دماءُ الأبرياء
وبكينا فيك الكبرياء
خانوك يا أغلى وطن
ورموك في بحرِ الفتن
ماذا أحدثُ موطني
والدمعُ يقطرُ في الوجن
هذي تعزٌ أصبحت
كلمى ومأوى للحَزَنْ
صنعاءُ تحتضنُ الخراب
في مسمعي تبكي عدن
وطني ويا أغلى وطن
في كلِ شبرٍ من ثراك
دمٌ وجرحٌ قد سكن

للمزيد يمكنك قراءة: نزار قباني شعر حزين

مقتطفات من الشعر اليمني
مقتطفات من الشعر اليمني

يتميز شعراء اليمن بفصاحتهم وبلاغتهم الكبيرة جداً ففيهم من الشعراء الذين تركوا بصمة في الشعر العربي، وإلى هنا أيها المتابع الكريم نكون قد وصلنا إلى ختام مقالة الليلة التي تحدثنا ودار كلامنا فيه حول اشعار يمنيه حزينة .. مقتطفات منوعة من أقوى ما في الشعر اليمني، وضعنا بين أيديكم مجموعة ضخمة من الأشعار المزلزلة التي تمس القلوب، فقد أرفقنا ثلاث فقرات مميزة، سردنا في أول فقرة منهم اشعار يمنيه حزينة، وفي ثاني فقرة قدمنا مقتطفات من أقوى ما في الشعر العربي، وختمنا حديثنا في هذه المقالة الرائعة بفقرة بعنوان شعر مبكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى